الحمل والولادة

أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي

أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي

أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي، اختبارات الحمل المنزلية من أسهل الوسائل التي يمكن من خلالها الكشف عن وجود الحمل، مع ذلك هناك عدد كبير من النساء تقلق بشأن دقة هذه الوسائل، وهل من الممكن أن تعطي نتائج ايجابية وتكون خاطئة، أو أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي. الاجابة عن كل هذه التساؤلات وأسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي ستجديها في فقرات هذا المقال من خلال موقع مختلفون.

متى يمكن أن تكون نتائج تحليل الحمل الإيجابي خاطئة؟

من التساؤلات الشائعة جدا هو امكانية أن تكون النتائج الايجابية التي تظهرها احتبارات الحمل المنزلية خاطئة، متى يمكن أن يحدث ذلك. من المحتمل حدوث ذلك وظهور النتائج الايجابية الخاطئة عندما يكون هناك نسبة من هرمون الحمل موجودة في الدم، فذلك لا يعني أن هناك جنينا في الرحم. لكن كيف يكون هرمون الحمل موجود بدون حدوث حمل.

اجابة هذا السؤال تأخذنا للحديث عن أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي.

ما أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي؟

من الأمور التي تسبب دهشة للكثير من السيدات عند قيامهن باجراء تحليل حمل منزلي وظهور نتيجة ايجابية أي أن هناك حمل، تتفاجأ بنزول الدورة الشهرية، مما يجعلها تتسائل عن أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي، اجابة هذا السؤال يمكن تلخيصها في عدة نقاط، ألا وهي:

1. التعرض للاجهاض

  • من أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي هو القيام بإجراء تحليل الحمل بعد العرض لتجربة إجهاض، أو حمل سابق وعدم اكتمال هذا الحمل، حيث تبقى نسبة من هرمون الحمل موجودة في الدم لفترة من الوقت.
  • هذه الفترة تختلف من سيدة إلى سيدة أخرى، لذلك في بعض الحالات يكون سبب وجود هرمون الحمل في الدم هو نتيجة آثار الحمل السابق الغير مكتمل.
  • كما ينصح القيام بإجراء تحليل الدم عدة مرات على فترات زمنية يقوم الطبيب بتحديدها، وذلك من أجل الكشف عن وجود هرمون الحمل في الدم بعد التعرض لعمليات الإجهاض حتى يتم التأكد من انخفاض نسبة الهرمون في الدم إلى أن يصل إلى مستوياته الطبيعية قبل التخطيط للحمل مرة أخرى.

2. تناول بعض الأدوية الهرمونية

  • تناول بعض الأدوية الهرمونية من أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي، حيث تسبب بعض الأدوية حدوث تاثير على مستويات هرمون الحمل في الدم، على سبيل المثال: حقن تنشيط البويضات.
  • وفي حالة القيام بعمل تحليل الحمل المنزلي خلال 48 ساعة من أخذ الحقنة، فسوف تظهر نتيجة كاذبة تشير إلى وجود هرمون الحمل في الدم، لذلك يجب عدم إجراء تحليل الحمل بعد الحصول على هذا النوع من الحقن أو الأدوية إلا بعد فترة زمنية كافية للحصول على نتائج أكثر دقة.

3. الحمل خارج الرحم

  • في حالة وجود حمل خارج الرحم يتم إفراز هرمون الحمل في الدم، مما يسبب الحصول على نتائج إيجابية عند اجراء تحليل الحمل، وعلى الرغم من عدم وجود الجنين داخل الرحم، لذلك يجب استشارة الطبيب للاطمئنان على صحة الجمل والجنين وأنه موجود في الرحم بصورة طبيعية.

4. بعض الحالات المرضية

  • هناك بعض الحالات المرضية التي من الممكن أن تؤثر على مستويات هرمون الحمل في الدم، مثل بعض حالات تكيس المبايض أو سرطان الثدي أو الرحم أو المبيض، ويعد ذلك من أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي.

5. الحمل العنقودي

  • الحمل العنقودي هو حالة تسبب نمو ورم في الرحم. ويحدث الحمل العنقودي بسبب تشوهات جينية تحدث عند الحمل، مما ينتج عنه حمل غير طبيعي. وفي الحمل العنقودي الكامل لا تتواجد كروموسومات من الأم، بل تكون كروموسومات الأب فقط. وهذا يكون نتيجته عدم وجود أنسجة جنينية أو مشيمة.
  • على العكس من ذلك، الحمل العنقودي الجزئي يكون هناك جنين ومشيمة. لكن يحتوي الجنين على مجموعتين من الكروموسومات من الأب، ومجموعة واحدة فقط من الأم. مما يعطي الجنين المتكون 69 كروموسوم بدلا من 49 كروموسوم طبيعي.
  • وبدلا من المشيمة والجنين الطبيعيين يتطور نسيج المشيمة في الحمل العنقودي حتى يكون شبيه بعنقود العنب. فيتكون عن هذا كتلة من الأكياس الصغيرة التي تكون مملوءة بالسوائل، والتي يجب إزالتها من خلال عملية التمدد والكشط. ثم تتم مراقبة مستويات هرمون الحمل في دم المرأة عن قرب بعد الانتهاء من الجراحة، وذلك للتحقق من عودة مستويات الهرمون إلى معدلها الطبيعي.
  • وفي بعض الأحيان، من الممكن أن تحدث حالة تسمى بمرض ورم الأرومة الغازية الحملي المستمر. والذي يحدث بسبب استمرار نمو نواتج الحمل العنقودي داخل الرحم. هذه الحالة الطبية تكون خطيرة وتتطلب التخل الجراحي لإزالة الرحم أو العلاج الكيميائي.

أسباب ظهور الحمل في تحليل البول ولم يظهر في الدم

بعدما تعرفنا على أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي، نتعرف على السباب التي تؤدي إلى ظهور الحمل في تحليل البول بالرغم من عدم ظهوره في تحليل الدم.

  • يجب العلم في البداية أن تحليل الحمل عن طريق الدم هو أكثر دقة من تحليل البول، فمن الممكن أن يخطئ تحليل البول أما تحليل الدم فلا.
  • كما من المحتمل أن يكون تحليل البول منتهي الصلاحية مما يجعل نتيجته غير دقيقة أو صحيحة، لذلك من الأفضل الاعتماد على تحليل الحمل من خلال الدم.

مقالات ذات صلة:

ماهي علامات الحمل بعد تناول ايتروجيستان؟

عملت تحليل الحمل الرقمي سالب وطلعت حامل

عملت تحليل الحمل الرقمي اقل من 2 وطلعت حامل

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق