الطب والصحة

أفضل مضاد حيوي لالتهاب الجيوب الأنفية للاطفال

أفضل مضاد حيوي لالتهاب الجيوب الأنفية للاطفال

أفضل مضاد حيوي لالتهاب الجيوب الأنفية للاطفال، التهاب الجيوب الأنفية من الأمراض الشائعة بكثرة في مختلف الأعمار السنية المختلفة، ويعاني عدد كبير من الأطفال من التهاب الجيوب الأنفية، ويتسائل كثير من الآباء عن أفضل مضاد حيوي لالتهاب الجيوب الأنفية للاطفال. يقدم موقع مختلفون الاجابة عن هذا السؤال في هذا المقال عن أفضل مضاد حيوي لالتهاب الجيوب الأنفية للاطفال.

التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

هو عبارة عن التهاب يحدث في الجيوب الأنفية عند الأطفال بالقرب من الأنف، وغالبا ما يحدث هذا الالتهاب نتيجة للاصابة بالتهاب في الجهاز التنفسي العلوي، أو بسبب الاصابة بنزلات البرد. حيث يسبب التهاب الجهاز التنفسي العلوي بعض الالتهابات في الممرات الأنفية، والتي تسبب غلق الجيوب الأنفية فيحدث الالتهاب.

أنواع الجيوب الانفية

وقبل الحديث عن علاج الجيوب الأنفية وأفضل مضاد حيوي لالتهاب الجيوب الأنفية للاطفال، نتعرف في البداية بعض المعلومات التي تخص الجيوب الأنفية.

  • الجيوب الأنفية هي عبارة عن تجاويف مليئة بالهواء، موجودة بالقرب من الممر الأنفي، وهي مبطنة بالغشية المخاطية مثل الممر الأنفي. ويوجد أربعة أنواع من الجيوب الأنفية.
  • النوع الأول الجيب الغربالي: وهو موجود داخل الوجه حول منطقة جسر الأنف، والجيب الغربالي موجود في الإنسان منذ ولادته ويستمر في النمو.
  • النوع الثاني جيب الفك العلوي: وهو موجود في منطقة الخدين داخل الوجه، وهي كذلك موجودة منذ الولادة وتستمر في النمو.
  • النوع الثالث الجيب الجبهي: ويوجد في منطقة الجبين، وتبقى بدون نمو أو تطور حتى مرور سبع سنوات من عمر الإنسان.
  • النوع الرابع هو الجيب الوتدي: وهو موجود خلف الأنف في أعماق الوجه، وتظل هذا النوع بدون نمو حتى مرحلة المراهقة.

أنواع التهاب الجيوب الأنفية عند الاطفال

لمعرفة أفضل مضاد حيوي لالتهاب الجيوب الأنفية للاطفال، لا بد من معرفة أنواع التهابات الجيوب الأنفية التي تصيب الأطفال.

1- التهاب الجيوب الأنفية الحاد

  • تبقى أعراض هذا النوع من الالتهاب مستمرة حتى مدة أربعة اسابيع تقريبا، وتتحسن مع استخدام الدواء المناسب. والتهاب الجيوب الأنفية الحاد من الممكن أن يكون فيروسي أو بكتيري.
  • الالتهاب الحاد الفيروسي تستمر أعراضه لمدة حوالي عشرة أيام ولا تزداد حدة الأعراض.
  • أما الالتهاب الحاد البكتيري يكون عندما تزداد الأعراض عن عشرة ايام ولم تتحسن حالة الطفل ولكنها تسوء.
  • وبالنسبة للعلاج في هذه الحالة فيتم وصف بعض المضادات الحيوية للطفل، ويمكن استخدام بخاخات الستيرويد، أو قطرات الماء المالحة لتخفيف حدة أعراض الالتهاب، معظم الأطفال يستجيبون بشكل جيدا جدا عند استخدام أي من هذه العلاجات.
  • ينبغي استكمال العلاج بالمضادات الحيوية حتى تتحسن حالة الطفل بدرجة كبيرة.
  • قد ينصح الطبيب باستخدام بعض الدوية الأخرى بناء على شدة الالتهابات أو إذا كان الطفل مصابا بالحساسية.

2- التهاب الجيوب الأنفية المزمن

  • عندما يعاني الطفل من اثنين من أعراض التهاب الجيوب النفية أو أكثر لمدة تصل إلى حوالى اثنى عشر أسبوعا على الأقل، فإنه يكون مصابا بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن. وهذا يشير إلى وجود ضغط على جيوبه الأنفية.
  • وفي حالة تكرار الاصابة بالالتهاب المزمن أو الاصابة بالالتهاب حوالي أربعة أو ست مرات خلال العام الواحد، لا بد من استشارة الطبيب المختص حتى يوصي بالعلاج المناسب أو إذا كانت الحالة تتطلب التدخل الجراحي.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الاصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، ومن هذه الأسباب:

  • الالتهابات الفيروسية والبكتيرية.
  • الحساسية.
  • زيادة انتاج المخاط وتورم الأنسجة الأنفية.
  • وجود تشوهات في بنية الأنف.
  • السباحة والغوص.
  • وجود زوائد أنفية كبيرة.
  • وجود أجسام غلايبة عالقة في الأنف.
  • ارتجاع المريء.
  • التدخين السلبي.
  • صدمة الأنف.
  • الحنك المشقوق.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية عند الاطفال صغار السن

  • أعراض مثل البرد ولكنها تستمر لفترة أطول من سبعة أو عشرة أيام، مع سيلان الأنف.
  • كثرة السعال خاصة في الليل، ويمكن كذلك خلال النهار.
  • وجود تورمات حول العينين.
  • نزول افرازات من الأنف تكون سميكة ولونها أصفر أو اخضر، وتستمر في النزول لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام متتالية.
  • إذا كان عمر الطفل حوالي ستة أعوام أو أكثر فيلاحظ شعوره بالصداع.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية في الاطفال الاكبر عمرا والبالغين

  • سيلان في الأنف، مع ظهور أعراض مشابهة للبرد ومستمرة لمدة أكثر من سبعة ايام.
  • سيلان من الأنف إلى الحنججرة.
  • الشعور بالصداع.
  • صعوبة في التنفس.
  • كثرة التقيؤ والغثيان.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالآم في منطقة الوجه.
  • الشعور بالتهاب في الحلق.
  • وجود رائحة كريهة في الفم.
  • الشعور بالوهن والتعب.
  • تورم حول العينين ويزداد سوءا في فترات النهار.

 علاج التهاب الجيوب الأنفية عند الاطفال

هناك بعض الأمور التي تتحكم في تحديد أفضل علاج لالتهاب الجيوب الأنفية في الأطفال، ومن هذه العوامل:

  • سن الطفل المصاب.
  • التاريخ الطبي الخاص به.
  • حالة الاصابة بالالتهاب الأنفي.
  • مدى تحمل الطفل للأدوية المحددة.
  • توقع مدى تطور الالتهاب.

في الغالب يتم تشخيص الأطفال بالتهاب الجيوب الأنفية الفيروسي، ويتحسن هذا الالتهاب بمجرد علاج الأعراض، ويتم استخدام هذه الأدوية في علاج التهاب الجيوب الأنفية:

  • المضادات الحيوية: في العموم يتم اعطاء المضادات الحيوية لمدة حوالي أربعة عشر يوما وينصح باستكمال تناولها حتى مع بدء تخفيف حدة الأعراض. ويعد أفضل مضاد حيوي لالتهاب الجيوب الأنفية للاطفال هو أزروليد أو زيسروسين، وتكون الجرعة قرص واحد يوميا ولمدة ثلاثة أيام.
  • بعض مسكنات الألم: مثل الأسيتامينوفين، والأيبوبروفين، وتستخدم لتخفيف شدة  الألم والالتهاب.
  • مزيلات الاحتقان:  مثل السودوافدرين أو الغوايفنيزين.
  • بخاخ الأنف: مثل الستيرويدات.
  • قطرات الأنف المالحة أو الماء المالحة.
  • الجراحة: قد يتم اللجوء إليها في حالة وجود زوائد أنفية كبيرة أو اللحمية، وعندما لا تقوم الأدوية بتحقيق النتائج المطلوبة.
  • جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار.

موضوعات ذات صلة:

 ما هي طرق علاج الجيوب الأنفية؟
ما هي طريقة استخدام المضاد الحيوي؟

كولوفيرين د دواعي الاستعمال للقولون العصبي وأمراض الجهاز الهضمي

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق