الطب والصحة

أسماء ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

يتطلب استخدام ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان عند الإصابة بالتهاب اللثة، التي تساعد في التخلص من الألم باستخدام بعض المسكنات أو المضادات الحيوية، التي لها فاعلية كبيرة في العلاج.

ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

المضادات الحيوية

لا تتطلب جميع التهابات الأسنان استخدام المضادات الحيوية، لذلك في بعض الحالات قد يتمكن طبيب الأسنان من تصريف الخراج أو إزالة السن المصاب.

تستخدم المضادات الحيوية عادة عندما تكون العدوى شديدة أو عند انتشارها أو عندما يكون الشخص المصاب ضعيف المناعة.

يعتمد نوع المضاد الحيوي الذي ستحتاجه أيضًا على نوع البكتيريا المسببة للعدوى، حيث توجد أنواع مختلفة من المضادات الحيوية التي لها طرق مختلفة لمهاجمة البكتيريا، ويوضح موقع مختلفون أمثلة المضادات الحيوية كالاتي:

  • التتراسيكلين هو أحد ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان المستخدمة لمحاربة الجراثيم، التي تصيب اللثة والأسنان، لما له من خصائص مضادة للبكتريا، مما يقلل الالتهاب والحد من تراكم بروتين الكولاجيناز، الذي يدمر النسيج الضار للثة والعظام.
  • أزيثروميسين، هو مضاد حيوي يقلل من نمو البكتيريا المصاحبة لالتهاب اللثة، يتم استعماله لتخفيف من شدة التهاب اللثة للمرضى الذين يعانون من التهاب اللثة والأسنان المستمر الناجم عن التدخين.
  • ميترونيدازول، المعروف باسم الفلاجيل، ويتم وصفه لمرضى التهاب اللثة الحاد.
  • سيبروفلوكساسين، يتم استخدامه بشكل خاص لاستهداف موانع الأكتينوميستات، وهي عبارة جراثيم تتكاثر ببطء ولكنها ضارة تسبب الإصابة بأمراض اللثة.
  • الأموكسيسيلين وهو مضاد فعال في علاج التهابات اللثة بالرغم من أنه لم يتخلص من البكتيريا بل أنه يحد من انتشارها وتكاثرها.

غسول الفم

من أكثر المواد فعالية في علاج التهابات اللثة هو مادة الكلورهيكسيدين Chlorhexidine gluconate، وهي مادة لها تأثير قوي تقتل البكتيريا والجراثيم وتعالج التهاب وانتفاخ اللثة.

كما أنه يقلل من معدل حدوث احمرار ونزيف، وهو غسول لا يجب تناوله من تلقاء نفسه، بل بوصفة طبية من قبل طبيب الأسنان.

يمكن أن يتسبب استخدام غسول الفم كلورهيكسيدين في حدوث آثار جانبية ورد فعل تحسسي مهدد للحياة، ويظهر على شكل طفح جلدي شديد وحكة وضيق في التنفس وتورم في الوجه واللسان والشفتين.

ومن هنا لا بد من الذهاب فورًا لأقرب مستشفى ويجب على الأطفال أو المراهقين عدم استخدام الدواء بدون وصفة طبية.

كيفية استخدام غسول الفم كلورهيكسيدين

  • يجب قراءة التعليمات المكتوبة على نوع غسول الفم الذي تستخدمه، وحساب الجرعة الموصى بها ولا تستخدمه بكميات أكثر أو أقل من تلقاء نفسك.
  • استخدام غسول الفم مرتين في اليوم فقط بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة ، ويتم قياس الجرعة بالكوب المرفق بالدواء، ويتم عمل غرغرة لمدة 30 ثانية ثم ابصقه ولا تقوم ببلعه.
  • عدم شطف الفم بالماء بعد الغرغرة، حتى لا تزيل تأثير الدواء على اللثة، بل يتم الانتظار قليلاً ثم شرب الماء.

طرق طبية بدون استخدام ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

  • زيارة طبيب الأسنان لإجراء عملية إزالة الجير من على الأسنان مما يقلل من معدل التهاب اللثة وتورمها، بينما يقوم الطبيب بتنظيف وكشط الجير باستخدام أدوات معقمة.
  • يقوم الطبيب بعملية تنظيف عميق لجذور الأسنان وقد يحتاج الأمر إلى تخدير موضعي.
  • في بعض الحالات قد يحتاج الطبيب بإجراء شق في الخراج لإزالة القيح المصاب، وبعد ذلك يقوم الطبيب بمسح المنطقة بمحلول ملحي بعد التصريف.
  • بدلاً من ذلك، يمكن أن يقوم الطبيب بتركيب طربوش صناعي للأسنان المصابة بعد تنظيف الجذور لحمايتها من التعرض للالتهابات مرة أخرى.

أسماء ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

تتعدد ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان في خصائصها المضادة للالتهابات أو البكتيرية أو المسكنة، ومن أشهر أنواع هذه الأدوية كالاتي

  • نيدازول.
  • هيكسيدين.
  • فورتيبين.
  • دوموزول.
  • اليزول.
  • ديوموزول.
  • هيبيسكرب.
  • هيبيتان.
  • ريتارين.
  • البنسلين.
  • هيباتين.
  • اورفيك.

الآثار الجانبية لاستخدام ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

عند الإكثار في استخدام ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان، وخاصة المضادات الحيوية دون مراجعة الطبيب قد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تسبب بعض الأضرار وهي:

  • يؤدي الإفراط في استخدام بعض المضادات الحيوية إلى تعرض الطبقة الخارجية للسن، التي تعرف باسم طبقة المينا للضرر، وتؤثر على مظهرها الخارجي ببعض التصبغات.
  • تسبب المضادات الحيوية بعض الآثار الجانبية الضارة على الجهاز الهضمي، مثل القيء والغثيان وعسر الهضم والإسهال وفقدان الشهية وآلام المعدة وغيرها.
  • قد تختفي أعراض الجهاز الهضمي إذا توقفت عن استخدام المضادات الحيوية وأصبح الجهاز الهضمي يعمل بشكل طبيعي بعد ذلك.
  • الإصابة ببعض الالتهابات الفطرية الناتجة عن استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل يسبب في قتل البكتيريا النافعة وتكوين الفطريات التي تهاجم الفم.
  • ومع ذلك، إذا شعرت بأي آثار جانبية ضارة أو مضاعفات غريبة، فمن الأفضل استشارة الطبيب لمعرفة سبب هذه المضاعفات وكيفية علاجها بشكل صحيح.

علاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل

هناك مكونات طبيعية ثبتت فعاليتها في علاج التهاب اللثة، مثل:

  • عصير الليمون: أثبت الليمون أنه وسيلة فعالة وفعالة لعلاج التهاب اللثة عن طريق إضافة ثلاث قطرات من الليمون إلى كوب من الماء واستخدامه كغسول للفم كل يوم ثلاث مرات.
  • الصبار: يتضمن مواد مضادة للبكتيريا، لذا ينصح باستخدامه 3 مرات في اليوم في تدليك اللثة لتقليل الالتهاب.
  • أوراق الجوافة: أظهرت الدراسات الحديثة بأن لها دور فعال في علاج التهاب اللثة، حيث توضع أوراق الجوافة في ماء مغلي ثم تستخدم كغسول للفم بعد أن تبرد تمامًا.
  • الملح والماء: يعتبر المحلول الملحي مفيد جدًا في علاج التهاب اللثة، لكن لا ينبغي الإكثار من استخدامه لأنه يسبب الكثير من الأضرار.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق