الطب والصحة

اسباب وحلول ارتجاع المريء وضيق التنفس

ارتجاع المريء وضيق التنفس، يراود العديد من الأشخاص سؤال هل يوجد علاقة بين ارتجاع المريء وضيق التنفس. يمكننا أن نتعرف على ذلك في هذا المقال عبر موقع مختلفون.

ارتجاع المريء وضيق التنفس

في البداية ارتجاع المريء وضيق التنفس ينتج نتيجة عدم قدرة العضلة العاصرة المرئية السفلية على القيام بوظيفتها بطريقة طبيعية، هذه العضلة هي التي تصل المريء بالمعدة. تقوم العضلة بالارتخاء حتى تسمح بمرور الطعام إلى المعدة، ثم تنقبض لكي تمنع الأحماض التي تفرزها المعدة لهضم الطعام من الارتداد والصعود للمريء. وعندما يكون الشخص مصاب بارتجاع المريء فإن هذه العضلة العاصرة ترتخي زيادة عن اللازم، مما يتسبب في صعود الأحماض المعدية للمريء.

إذ من المفترض أن ترتخي العضلة المذكورة سامحة للطعام بالدخول إلى المعدة لتنقبض بعد ذلك مانعة أحماض المعدة من مغادرتها صعودًا إلى المريء، أما عند الإصابة بارتجاع المريء ترتخي العضلة المذكورة بشكل مفرط مما يسمح للأحماض بالصعود للمريء، ويسبب ذلك مشكلات في التنفس ومنها ضيق التنفس وسنذكر ذلك لاحقا بالتفصيل.

أعراض ارتجاع المريء

تظهر بعض الأعراض على الشخص المصاب بارتجاع المريء، منها:

  • كثرة التجشؤ.
  • الاحساس بالغثيان والتقيؤ بعد تناول الطعام.
  • الشعور بصعود وارتفاع أحماض المعدة في الفم أو الحلق.
  • الشعور بالآلام في البطن وحرقة المعدة.
  • التهاب الحلق.
  • السعال وبحة الصوت.
  • صعوبة البلع، والشعور بألم عند البلع.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • تظهر هذه الأعراض في أوقات الليل بشكل كبير، كما تظهر بعد تناول الأطعمة الدسمة، والانحناء لأسفل، أو الاستلقاء.

أسباب ارتجاع المريء

هناك عدة أسباب قد تسبب الإصابة بارتجاع المريء وضيق التنفس، ولكن من الممكن وجود هذه الأسباب في شخص ما ويكون غير مصاب بارتجاع المريء.

  • حدوث فتق في عضلة الحجاب الحاجز والتي تقوم بفصل الجهاز التنفسي عن الجهاز الهضمي. وعند حدوث فتق لهذه العضلة يحدث تغير في ضغط وانتقال الحمض إلى المريء.
  • الاستلقاء مباشرة بعد تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الدهون، أو بعد تناول الوجبات الكبيرة.
  • تناول الطعام ثم النوم بعد ذلك مباشرة.
  • تناول الطعام الذي يوجد به مهيجات للمعدة مثل الحمضيات، الأطعمة الحارة، الطماطم، الشاي والقهوة والمشروبات التي بها كافيين.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • كثرة التدخين.
  • كما يسبب تناول بعض الأدوية مثل الاسبرين والايبوبرفين.
  • الاصابة بالسمنة، حيث أن زيادة الوزن تسبب زيادة الضغط على منطقة البطن مما يسبب صعود الحمض من المعدة إلى المريء.
  • قد يسبب الحمل الاصابة بارتجاع المريء.

العلاقة بين ارتجاع المريء وضيق التنفس أثناء النوم

  • يتسائل البعض عن وجود علاقة بين ارتجاع المريء وضيق التنفس، من الممكن أن تزداد أعراض ارتجاع المريء عند النوم، مما يجعله يؤدي إلى الشعور بضيق التنفس.
  • عند الاستلقاء للنوم، يكون الشخص أكثر عرضة لارتجاع المريء، حيث يكون تأثير الجاذبية على أحماض المعدة قليل، مما يسبب ارتداد الأحماض من المعدة إلى المريء بنسبة كبيرة.
  • كذلك عند النوم يقل افراز اللعاب والذي يقوم بمعادلة أحماض المعدة.

نصائح للمرضي بارتجاع المريء وضيق التنفس

  • من الممكن اتباع بعض الوسائل للمرضي المصابون بارتجاع المريء وضيق التنفس للحماية من ذلك أثناء النوم.
  • يجب عدم الاستلقاء مباشرة والنوم بعد تناول الطعام بوقت قليل.
  • ينبغي العمل على ارتفاع مستوى الظهر قليلا عند النوم باستخدام بعض الوسادات، لتقليل ارتجاع نسبة الحمض من المعدة إلى المريء.
  • يجب تجنب الاكثار من تناول الأطعمة المسببة لتهيج وارتجاع المريء.

ارتجاع المريء والربو

  • هناك علاقة قوية بين ارتجاع المريء والربو، في أغلب الأحيان يكون المصابون بالربو مصابون كذلك بارتجاع المريء.
  • يسبب ارتجاع المريء زيادة وشدة حدة مرض الربو على الشخص المصاب.
  • عند التعرض للاصابة بارتجاع المريء والربو في وقت واحد، تكون سيطرة المصاب على ضيق التنفس والسعال وألم الصدر صعب للغاية.
  • يمكن تناول بعض الأدوية للتخفيف من أعراض ارتجاع المريء مثل الأوميبرازول.
  • يجب على المرضي بارتجاع المريء والربو تجنب تناول الأطعمة المشبعة بالدهون.
  • كما يجب الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين.
  • في بعض حالات الاصابة بالربو عند استخدام بعض الأدوية لعلاجه مثل الثيوفيلين، تكون أعراض ارتجاع المريء سيئة بشكل كبير.

علاج ارتجاع المريء والربو

  • لعلاج حالات ارتجاع المريء المتعلقة بالربو يتم استخدام أدوية مثبطات البروتون لمدة مرتين في اليوم، ويستمر هذا العلاج لمدة من شهر إلى شهرين.
  • عند ملاحظة انخفاض أعراض الربو بعد استخدام الأدوية، لابد من استمرار تناول الدواء لمدة شهرين آخرين لضمان نتائج مثالية وراحة للمصاب.

ارتجاع المريء وضيق النفس عند الأطفال

  • من الشائع انتشار ارتجاع المريء عند الأطفال وخاصة من هم دون عمر السنة الواحدة.
  • ولكن لا يسبب ارتجاع المريء وضيق التنفس مشكلات أو أضرار كبيرة عند الأطفال، حيث أن جسم الرضيع في نمو وتطور مستمر مما يعمل على حل هذه المشكلة بتقدم عمره.
  • يمكن التقليل من أعراض ارتجاع المريء على الطفل باتباع بعض الأسليب، مثل حمل الطفل بشكل مستقيم عند الرضاعة.
  • كما يمكن تقسيم وجبات الطفل على كميات قليلة.
  • يجب نوم الطفل على ظهره.

مواضيع ذات صلة:

طريقة التخلص من البلغم بطرق طبيعية وفعالة

كيف أتخلص من الحازوقة بسرعة ؟ وما هي أسبابها ؟

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق