الطب والصحة

اسم دواء للرشح والزكام للأطفال 2021

اسم دواء للرشح والزكام للأطفال

كثيرًا ما يتعرض الأطفال لحالات الأنفلونزا من رشح وزكام، ولذلك يبحث الكثير عن اسم دواء للرشح والزكام للأطفال، وذلك بسبب التغيرات المناخية التي تؤثر على صحة الأطفال.

 أسباب نزلات البرد

من الأسباب التي تسهم في الإصابة بنزلات البرد، مثل :

  • استنشاق الفيروسات المنتشرة في الهواء عن طريق سعال أو عطاس الشخص المصاب، ومن ثَم يستنشقها شخص آخر .
  • الفيروس الأنفي من الفيروس الأكثر شيوعًا، وله العديد من الأنواع.
  • بقاء فيروسات البرد نشطة على يد الشخص المصاب وفي حالة لمسه لشخص آخر ينتقل إليه فيروس البرد ويسبب له الرشح والزكام.
  • عيش بعض فيروسات البرد على بعض الأسطح كالمكاتب ومقابض الأبواب لمدة تتراوح بين ساعتين وثلاث ساعات.
  • تغيرات في البيئة التي يعيش فيها الطفل من هواء ساخن لهواء بارد أو العكس.
  • ضعف مناعة الأطفال مما يسبب لهم الرشح والزكام.
  • اختلاط الأطفال بأطفال أكبر منهم سنًا مما يسبب العدوى.

أعراض الرشح والزكام عند الأطفال

اسم دواء للرشح والزكام للأطفال
اسم دواء للرشح والزكام للأطفال

يعانون الأطفال كثيرًا من الرشح والزكام وخصوصًا في فصل الشتاء، وذلك يرجع لضعف الجهاز المناعي لديهم، ولذلك لابد من زيارة الطبيب وترشيح اسم دواء لعلاج الرشح والزكام عند الأطفال.

  • صعوبة في التنفس.
  • السعال المستمر.
  • الاسم دواء للرشح والزكام للأطفالتقيؤ.
  • السعال لدرجة البلغم أو بلغم مصحوب بدم .
  • ارتفاع درجه حرارة الجسم عن الطبيعي .
  • الشعور بألم في العين.
  • الصداع شديدة.
  • عدم شُرب سوائل.
  • الشعور بآلام في الجسم.

اسم دواء للرشح والزكام للأطفال

يعرض موقع مختلفون اسم دواء للرشح والزكام للأطفال وبعص النصائح التي تخفف الرشح والزكام.

  • في حال ارتفاع درجة الحرارة عن المعدل الطبيعي، يمكن إعطاء الأدوية الخافضة للحرارة بعد استشارة الصيدلاني ومعرفة الجرعة الصحيحة لسن الطفل.
  • يمكنك إعطاء الأسيتامينوفين، للرضع فوق عمر 6 أشهر، لكن إياك وإعطاء الأسبرين للأطفال لأنه قد يؤثر سلبًا على عمل الكبد والدماغ.
  • يُمكن إعطاء الأطفال أدوية الحُمَّى مثل تيلينول أو أيبوبروفين (أدفيل، وموترين).
  • يمكن إعطاء الأدوية التي تهدئ السعال، ولكن إذا كان الطفل أقل من 6 سنوات يجب استشارة الطبيب الخاص بالأطفال.
  • لا يفضل استعمالادوية المضاد الحيوي لأنها لا تفيد في علاج الرشح والزكام.
  • قد تؤدي الأدوية المضادة للاحتقان إلى أعراض جانبية عند الطفل مثل اضطراب النوم.
  • عند استخدام البخاخات الأنفية فإن استعمالها يجب ألا يتجاوز اليومين لأن الاحتقان عندها قد يزداد.
  • عدم تناول الأسبرين للأطفال الا بعد استشارة الطبيب المختص، لأن الأسبرين يرتبط بمتلازمة (راي)، وهو مرض نادر وقاتل. 

هل يوجد اعراض جانبية لأدوية الرشح والزكام للأطفال؟

نعم يوجد بعض الأعراض الجانبية للرشح والزكام والتي تتضمنها أدوية السعال والبرد عند تناولها مثل:

  • الطفح الجلدي.
  • انتفاخ الجلد.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة في البلع.
  • أحيانا قد يجد صعوبة بالتحدث.

واستخدام المضادات الحيوية لعلاج الرشح والزكام عند الأطفال لا تأتي بنفع؛ لأنّ هذه الأدوية تقاوم الالتهابات الناتجة عن البكتيريا، والسبب الرئيسي لحدوث الرشح والزكام هي الفيروسات، ولذلك لابد من موجود اسم دواء للرشح والزكام للأطفال.

طرق الوقاية من الرشح والزكام عند الأطفال

  • غسل يدى الطفل باستمرار.
  • استخدام المعقمات.
  • إبعاد الطفل عن الأشخاص المصابين بالرشح والزكام؛ لأنها أمراض معدية.
  • عدم ملامسة اليد للوجه عند ملامسة الأسطح الملوثة.
  • استخدام المحلول الأنفي.
  • استخدام اسم دواء لعلاج الرشح والزكام يكون مناسب للأطفال.
  • تناول السوائل باستمرار.
  • استمرار الطفل على الغرغرة بالماء والملح.
  • تناول العسل الذى يساعد في تخفيف التهاب الحلق والسعال.
  • ممارسة الرياضة.
  • عدم استخدام الطفل لمنديل طفل آخر.
  • عدم إعطاء الطفل المضادات الحيوية إلا بعد استشارة الطبيب.

العلاجات المنزلية للرشح والزكام للأطفال

اسم دواء للرشح والزكام للأطفال
اسم دواء للرشح والزكام للأطفال

يمكن علاج الرشح والزكام للأطفال الأكبر سنًا في المنزل وذلك:

  • تشجيع الطفل على تناوُل كمية مناسبة من السوائل المهمة لتجنُّب الجفاف.
  • يفضل الرضاعة الطبيعية للأطفال حديثي الولادة.
  • استخدام قطرة الأنف.
  • النظافة المستمرة لأنف الطفل.
  • استنشاق الهواء النظيف.
  • عدم استخدام الأدوات الشخصية لأخرين.
  • المحافظة على نظافة الطفل.
  • استخدام المناديل الورقية، والتخلص منها بعد الاستعمال.
  • حصول الجسم على الوقت الكافً للراحة والنوم.
  • تناول الطفل للخضراوات والفاكهة المفيدة للجسم.
  • تنظيف الفراش وتغيره باستمرار في إصابة طفلك بالبرد والزكام.
  • التهوية المستمرة للغرفة ودخول الشمس لها.
  • العطس يكون في منديل ورقي حتى لا ينتشر الرزاز ويصيب الأخرين بالعدوى.
  • هدوء أعصاب الطفل لأن ذلك سوف يساعد في الشفاء.
  • ارتداء الملابس المناسبة لدرجة حرارة الطفل.

الوصفات المنزلية لعلاج الرشح والزكام عند الأطفال

عندما تشعر الأم أن صحة طفلها غير مستقرة تقوم بعمل وصفات طبيعية بجانب اسم دواء للرشح والزكام للأطفال التي يرشحه الطبيب، وإليكم بعد هذه الوصفات:

عصير البرتقال بالجزر

  • هو من المشروبات المفيدة والغنية بالفيتامينات المفيدة.

الينسون

  • يساعد الينسون الدافئ في تهدئة الكحة والرشح والزكام.

حبة البركة

  • تساعد علي تقوية مناعة الجسم.

النعناع

  • يساعد مغلي النعناع على تهدئة السعال والاسترخاء.

السوائل الدافئة

  • المشروبات الدافئة علاج رائع للأطفال الذين يعانون من السعال ولكن لابد من الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين لأنها غير صحية للأطفال.

تناول الكثير من الماء

  • يجب تناول الكثير من الماء الدافئ أو حليب الثدي أو أي سوائل أخرى يحب الطفل تناولها.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق