الطب والصحة

افضل اسم دواء للكحة للاطفال 3 أنواع مختلفة

اسم دواء للكحة للاطفال

يبحث الكثير من الآباء والأمهات عن افضل اسم دواء للكحة للاطفال حيث نجد أن الكحة من أكثر الأشياء التي يتعرض لها الأطفال بشكل متكرر نتيجة مجموعة من الأسباب التي يتعرض لها الطفل.

أسباب الكحة عند الأطفال

قبل ما نتعرف على افضل اسم دواء كحة للاطفال فعال وجيد ومناسب لأعمار الأطفال المختلفة فلابد أولًا أن نتعرف على السبب الذي يؤدي إلى حدوث الكحة فلكل سبب معين يتم النصح بتناول دواء محدد له، ويتم إصابة الطفل بالكحة نتيجة هذه الأسباب المختلفة:

  • إصابة الطفل بالحساسية بمختلف أنواعها سواء كانت حساسية الجيوب الأنفية أو حساسية الصدر والتي تتفاقم عندما يتم التعرض إلى الدخان أو الأتربة وشعر الحيوانات الأليفة.
  • أيضًا إذا رجع الأكل في مريء الطفل عند تناول الطعام فإن هذا يعرف بارتجاع المريء والذي يصيب الطفل بالسعال اللاإرادي.
  • إصابة الطفل بالتليف الكيسي والتي يصاب به الطفل بفعل الوراثة وهو عبارة عن تليف في الرئتين ينتج عنه السعال والكحة.
  • سقوط السوائل التي توجد في الأنف إلى الحلق والتي يجعل الطفل يشعر بالاستفراغ والسعال نتيجة وجود هذه السوائل في الحلق.
  • هناك أيضًا مجموعة من الأسباب والاضطرابات النفسية والتي تزيد من معدل الإصابة بالسعال.
  • إصابة الأطفال ببعض الأورام في الرئة.

أنواع السعال عند الأطفال

يصاب الأطفال كما سبق وذكرنا بمجموعة من الأسباب والتي ينتج عنها الإصابة بالسعال، ولكن السعال بشكل عام له مجموعة من الأنواع، يذكر موقع مختلفون هذه الأنواع كالتالي:

الكحة الجافة

وهي الكحة الجافة أي الناشفة والتي لا يصاحبها وجود بلغم، وبالتالي يكون جاف ومؤلم وفي بعض الأحيان يقوم هذا السعال بجرح الحلق.

الكحة الرطبة

وهي عكس السعال الجاف، حيث تحدث مصاحبة وجود بلغم في الحلق وهذا بسبب الإفرازات المخاطية الزائدة في الرئة نتيجة الإصابة ببعض الالتهاب.

الكحة الصفيرية

وهي سعال الذي يصاحب حدوثه إصدار صوت الصفير، وينتج هذا الصوت بسبب وجود ضيق في القصبات الهوائية بسبب الإصابة ببعض الأمراض الرئوية مثل الالتهاب الرئوي، وحساسية الصدر (الربو).

مضاعفات الكحة عند الأطفال

عندما تتكرر الكحة كثيرًا عند الأطفال مع عدم معرفة اسم دواء للكحة للاطفال وعدم البدء في العلاج فإن هناك مجموعة من المضاعفات من المحتمل أن تحدث للطفل نتيجة السعال المتكرر، ومن هذه المضاعفات نذكر:

  • في بعض الحالات الشديدة للسعال يمكن أن يحدث للطفل الشعور بالإغماء.
  • الصداع نتيجة محاولة السعال ومحاولة إخراج البلغم.
  • في بعض الحالات قد يشعر الطفل بالدوخة.
  • الأرق نتيجة عدم الراحة في النفس.
  • التعرض إلى الاستفراغ نتيجة وقوف البلغم في الحلق.
  • قد تلاحظ على طفلك إحمرار عينيه.
  • الإصابة بالفتق، نتيجة حدوث ارتفاع في الضغط البطني الذي ينتج عن شد الجسم أثناء السعال.
  • في بعض الأحيان قد يتعرض الطفل إلى التبول اللاإرادي والذي ينتج عن حدوث زيادة في الضغط الداخل للجسم وبالتالي يخرج البول.

علاج الكحة عند الاطفال

قبل التعرف على اسم دواء للكحة للاطفال فإن يجب تحديد عمر الطفل أولًا، فعند الأطفال الأقل من 6 سنوات لا يفضل تناول أدوية في هذه الفترة، ويتم اتباع طرق مختلفة في العلاج منها:

  • التزام الراحة في السرير والنوم الهاديء وتناول الكثير من المشروبات الساخنة للتخلص من البلغم والسعال.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة والخضروات التي تحتوي على فيتامين سي، مثل البرتقال والجوافة والليمون.
  • تناول بعض مكملات الزنك سواء كانت فيتامين خاصة بالأطفال أو المأكولات التي تحتوي على الزنك.
  • أما إذا كانت الكحة مصاحبة بالحمى ونزلات البرد يتم إعطاء الطفل أدوية مسكنة وخافضة للحرارة تحت إشراف الطبيب.
  • تناول المشروبات الدافئة مثل العسل والليمون، والينسون والتليو.

افضل اسم دواء للكحة للاطفال

هناك أسماء للأدوية كثيرة يتم اللجوء إليها في حالات السعال ولكن يتم هذا تحت اشراف الطبيب حتى لا يتعرض الطفل إلى أي مضاعفات ومنها:

دواء زيروكس أقراص

وهو من الأدوية المستخدمة في علاج حالات التهاب الجيوب الأنفية وأمراض الجهاز التنفسي، وآمن جدًا على الأطفال التي تبلغ من العمر أكثر من 6 أشهر.

دواء زيثروماكس كبسولات

يعتبر مضاد حيوي يستخدم لتهدئة الكحة عند الأطفال، ويستخدم أيضًا في حالات الالتهاب الرئوي، واللوز، والجيوب الأنفية، ويتم تحديد جرعة الطفل على حسب الوزن.

دواء زيماكس

من المضادات الحيوية التي تستخدم في حالات التهاب اللوز والتهاب الرئة، وعلاج بعض أنواع العدوى البكتيرية.

حالات اللجوء إلى الطبيب

في بعض حالات الكحة لا تحتاج إلى معرفة اسم دواء للكحة للاطفال ولا الذهاب إلى الطبيب، ولكن في بعض الحالات الشديدة التي تستعدي الذهاب إلى الطبيب، ومنها:

  • في حالة إذا كان عمر الطفل المصاب بالكحة أقل من ثلاثة أشهر لابد من الذهاب إلى الطبيب.
  • إذا كانت الكحة شديدة مما يجعلها تؤثر بشكل ملحوظ على تنفس الطفل، وبالتالي تجعله لا يستطيع أن يتنفس بشكل طبيعي مثل السابق.
  • حدوث الكحة بعد بلع الطفل أي شيء سواء كان جسم غريب أو حتى بعد تناول الأكل.
  • إذا كان الطفل يكح كثيرًا ويرفض الرضاعة.
  • ملاحظ تعب الطفل والشعور بالإرهاق بشكل عام.
  • إذا استمرت الكحة عند الطفل لأكثر من 15 يوم.
  • يتم الذهاب إلى الطبيب في حالة كانت الكحة مصاحبة لوجود بلغم أخضر أو بني.
  • ملاحظة الأم وجود ازرقاق في الشفتين وفي الأطراف، وهذا يعني أن الطفل يتعرض إلى الاختناق.
  • في حالة كان هناك تقيؤ مستمر.
  • إذا صاحب حدوث الكحة خروج دم من الفم.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق