الطب والصحة

ما هي اعراض التهاب المرارة اللاحصوي ؟

اعراض التهاب المرارة اللاحصوي

اعراض التهاب المرارة اللاحصوي

لا تختلف اعراض التهاب المرارة اللاحصوي عن التهاب المرارة الحصوي، حيث تظهر كألم غير مُحتمل في البطن من الناحية اليمنى، ولا يقل بمرور الوقت، ويصاحبه غثيان، وقيء.

التهاب المرارة Cholecystitis

  • المرارة هي المكان الذي يتم تخزين الصفراء المُنتجة من الكبد، فهي عبارة عن قناة تقع أسفل الكبد، ويكون طول هذه القناة في الحالة الطبيعية غير المُلتهبة حوالي عشرة سم.
  • التهاب المرارة يحدث فيه تضخم لها، وقد يحدث احتباس للصفراء التي تُختزن بها، وقد تتسرب لأنسجة الجسم المختلفة، ويرتفع تركيزها في الدم.
  • تظهر أعراض كثيرة على الشخص المُصاب بالتهاب المرارة، وبالفحص الطبي والتحاليل يستطيع الطبيب تحديد سبب الالتهاب.
  • يوجد نوعان من التهاب المرارة أحدهما هو الالتهاب الحاد، والآخر هو الالتهاب المزمن.
  • قد تنقسم التهابات المرارة أيضًا إلى التهاب مرارة حصوي، أي الذي يتسبب في الالتهاب هو وجود حصوات بداخل المرارة، والتهاب لا حصوي، وهو النوع الأخطر.
  • لا تختلف اعراض التهاب المرارة اللاحصوي عن الأعراض الأخرى لالتهاب المرارة الحصوي.

 أسباب التهاب المرارة

  • السبب الرئيسي وراء التهاب المرارة في أغلب الأحيان، والذي يطرأ على ذهن الكثيرون هو وجود حصى في المرارة أدت لسد القناة المرارية.
  • يجعل هذا الصفراء، وهي السائل الذي يتم إفرازه من الكبد وتخزينه في المرارة، يتراكم في المرارة، فتضخم، وتلتهب وقد تصل للانفجار لا قدر الله.
  • في بعض الحالات لا تسد الحصى القناة تمامًا، فتتضخم المرارة، ولكن لا يصل الأمر للانفجار، حيث أن الكثير ممن هم مصابون بالتهاب المرارة من هذا النوع لا يعانون من التهاب المرارة.
  • أما التهاب المرارة اللاحصوي الذي نوهنا في الفقرة السابقة أنه الأخطر فيكون له عدة أسباب مرجحة للإصابة به منها حدوث حرق شديد وصل إلى الأعضاء الداخلية منهم المرارة.
  • التعرض لحادث اصطدام أو ضربة سُددت بشكل أساسي على الجانب الأيمن من الجسم وطالت المرارة، فتلتهب وتظهر اعراض التهاب المرارة اللاحصوي.
  • عند القيام بالجراحات الكُبرى قد يحدث خطأ طبي يؤدي لتضرر المرارة، وخاصة إن كانت الجراحة في الكبد.
  • بعض الجراحات التي يتم استخدام الليزر بها قد تؤدي إلى تضرر المرارة، وبالذات إن كانت التجربة الأولى للطبيب باستخدام الليزر، فهو له تأثير مدمر.
  • الأشخاص المصابون بأمراض خاصة بالجهاز المناعي تكثر إصابتهم بالتهاب المرارة اللاحصوي.
  • يؤدي الامتناع عن الأكل لفترات طويلة مثل الحالات التي تُضرب عن الطعام إلى عدم خروج العصارة الصفراوية من المرارة مما يؤدي لالتهابها.
  • العدوى التي تنتقل للشخص عن طريق نقل دم ملوث للمريض قد تتسبب في التهاب المرارة، وتضرر الكثير من الأعضاء الداخلية.

اعراض التهاب المرارة اللاحصوي

يعتبر التهاب المرارة اللاحصوي من المشكلات الصحية التي يجب عند رؤية أعراضها التوجه للطبيب مباشرة، وسنتعرف من خلال موقع مختلفون على الأعراض الخاصة بها، وهي كالآتي

  • المعاناة من وجود ألم في الجانب الأيمن من الجسم، ويكون هذا الألم لا يُحتمل.
  • يزداد الشعور بالألم مع مرور الوقت، ولا يخف أبدًا بتناول الأدوية المُسكنة.
  • قد يشعر المريض بألم من جراء القيام بأي مجهود، حتى التنفس يكون مؤلم له.
  • يصاحب الألم غثيان، وترجيع.
  • عدم القدرة على الأكل بسبب ألم المعدة.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • لون البول يميل إلى اللون البني.
  • اصفرار في ملتحمة العين، ولون الجلد.

أنواع التهاب المرارة اللاحصوي

  • تظهر اعراض التهاب المرارة اللاحصوي في كلا النوعين من التهاب المرارة سواء كان التهاب حاد أو التهاب مزمن.
  • بالنسبة للالتهاب الحاد فهو يظهر بشكل فجائي، ويعاني منه المريض بعد إجرائه لجراحة كبيرة، أو التعرض لصدمة في المنطقة.
  • يجب التوجه للطبيب على الفور في حالة استمرار الألم لمدة تصل إلى ثلاثة أيام، مع ظهور بقية الأعراض من القيء، والحمى.
  • أما النوع الآخر وهو الالتهاب المزمن، ففيه يتعرض المريض للمسبب بشكل تدريجي، ويكون الألم في هذه الحالة قليل، ولكن متكرر بشكل مستمر.

الأشخاص الأكثر تأثرًا بالتهاب المرارة

بالرغم من أن التهاب المرارة قد يُصيب العديد منا، ولكن هناك فئات معينة تتأثر أكثر من غيرها بهذا، ومنهم

  • الأشخاص الكبار في السن، وخاصة من يتجاوز عمرهم الخمسون عامًا.
  • السيدات الحوامل، حيث أن حجم الرحم الكبير قدد يضغط على المرارة ويتسبب في تطور الأعراض سريعًا.
  • الأشخاص أصحاب الأمراض المزمنة مثل المرضى بمرض السكر، او ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الوزن المُفرطة في الغالب تؤثر على التهاب المرارة، وتؤدي إلى تكون الحصوات بها.

طرق تشخيص التهاب المرارة

  • يعتمد تشخيص التهاب المرارة على عدة أمور أولها ظهور اعراض التهاب المرارة اللاحصوي .
  • يسأل الطبيب على التاريخ المرضي للشخص الذي يعاني من الألم، وكذلك التاريخ المرضي للعائلة، لأن هناك جانب وراثي في التهاب المرارة.
  • يطلب الطبيب العديد من الفحوصات والتحاليل، من أهمها التحاليل الخاصة بتقدير نسبة الصفراء في الجسم، وفي حالة التهاب المرارة تكون مرتفعة.
  • قد يقوم الطبيب بفحص البطن باستخدام جهاز الموجات فوق السمعية.

علاج التهاب المرارة اللاحصوي

  • أولى خطوات علاج التهاب المرارة اللاحصوي هي اكتشاف السبب وراء التهابها، فإن كان ميكروب في الدم يتم استخدام المضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب.
  • يجب السرعة في أخذ إجراء لعلاج التهاب المرارة حتى لا يتطور الأمر لانفجار المرارة، وتلوث الدم، وهذه مشكلة خطيرة قد تتسبب في تهديد حياة المريض.
  • يلجأ الأطباء في بعض الحالات المتطورة بشكل كبير إلى إجراء جراحة عاجلة للتخلص من المرارة الملتهبة.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق