الطب والصحة

اعراض الجلطة الدماغية الصغرى وأسبابها وطرق الوقاية منها

اعراض الجلطة الدماغية الصغرى

تتشابه اعراض الجلطة الدماغية الصغرى مع أعراض الجلطة الدماغية الكاملة بشكل كبير، فيجب المتابعة مع الطبيب للحماية من التعرض إلى مشاكل أخرى قد تسبب الوفاة.

الجلطة الدماغية الصغرى

قبل التعرف على اعراض الجلطة الدماغية الصغرى سوف نتعرف أولاً على ما هي السكتة الدماغية الصغيرة من خلال موقع مختلفون.

الجلطة الدماغية الصغيرة أو ما تعرف بالنوبة الإقفارية العابرة “TIA” يتم التعرض إلى الجلطة الدماغية عندما يمنع وصول الدم إلى الدماغ، وذلك يحدث عند تسبب الجلطة في تدفق الدم، مما يؤدي إلى منع الدم الغني بالأكسجين من وصوله إلى الدماغ فيتعرض الشخص للجلطة الدماغية.

في حالة إذا تم تلاشي الجلطة تقوم الأعراض بالتوقف، فأعراض الجلطة الدماغية الصغرى مشابه مع الجلطة الدماغية الكاملة.

الجلطة الدماغية من الحالات التي يجب التوجه به على الفور للطبيب حتى لا يحدث أي أضرار مضاعفة في الجسم وتفادى الكثير من المشاكل الصحية التي قد تحدث مثل: إصابة بعض أعضاء الجسم بالشلل أو التعرض لصعوبة الكلام وغيرهم.

ما هي اعراض الجلطة الدماغية الصغرى

قبل التعرض إلى الجلطة الدماغية سوف يتم ملاحظة ظهور بعض اعراض الجلطة الدماغية الصغرى التي تكون كعلامة بحدوث جلطة دماغية قد تستمر تلك الأعراض لبضع دقائق التي يجب خلالهم التدخل الطبي على الفور لمنع حدوث السكتة أو الجلطة الدماغية ففي هذا الوقت كل دقيقة تكون هامة بشكل كبير في حياة الإنسان

لذلك يجب التعرف على الأعراض لتفادى هذا الأمر والذهاب للطبيب على الفور لمعالجة الأمر دون حدوث أضرار كبيرة في الجسم، فالجلطة الدماغية الصغرى لا يتم حدوث تلف في الدماغ ولكن يجب حل الأمر طبيًا بسرعة لعدم تطور الأمر إلى جلطة قوية.

  • شعور بصداع متواصل في الرأس.
  • الشعور بتنميل في الرأس وثقل كبير في الجسم، وقد يلاحظ تمتد هذا التنميل إلى الأطراف.
  • الرغبة في الراحة والنوم.
  • التعرض إلى دوار شديد.

يمكن التحقق من أعراض الجلطة الدماغية الصغرى من خلال التحقق منها باستخدام تسلل FAST تشير تلك الحروف بهذه الطريقة حرف “F” الوجه، حرف “A” الذراعين، حرف “S” الكلام، حرف “T” الوقت.

فعند حدوث تنميلا أو تدليا في الوجه وصعوبة في التكلم وضعف في رفع الذراعين، يشير هذه العلامات إلى سرعة الذهاب للمستشفى، كما شملت الأعراض حدوث ضعف مفاجئ أو تنميل جانب واحد من الجسم، وضعف البصر، التعرض لفقدان ذاكرة مفاجئ، حدوث دوار وصداع شديد.

أسباب التعرض إلى الجلطة الدماغية الصغرى

  • يتم التعرض إلى انخفاض في حركة الدم في الرأس والتي تكون مصاحبة لبعض من اعراض الجلطة الدماغية الصغرى والتي تكون معظم تلك الأعراض غير مستمرة.
  • السبب وراء حدوث الجلطة الدماغية هو نتيجة حدوث انسداد في الشرايين أو تعرضها للانفجار.
  • فالسبب الرئيسي لحدوث الجلطة هو قطع إمدادات الدم إلى الدماغ بشكل مؤقت.

تشخيص الجلطة الدماغية الصغرى

يتم تشخيص الجلطة الدماغية الصغرى بعد التعرف على اعراض الجلطة الدماغية الصغرى والذهاب للمعالجة، فيتم الأمر من خلال الفحص السريري للتعرف على نوع الجلطة التي أصاب الشخص به، وعدم السماح لتطور الأمر ووصله إلى جلطة كبيرة أو حقيقية.

يتم استخدام أشعة الرنين المغناطيسي أو Ct Scan للتعرف على سبب حدوث هذه الجلطة لحل المشكلة ويتجه بعض الأطباء لعمل إيكو على القلب.

يقوم الطبيب المعالج بمعالجة الجلطة من خلال تحسين صورة وصول الدم إلى الدماغ والتي تتم من خلال الأدوية مثل الأسبرين أو مميعات الدم وغيرها من الأدوية الأخرى التي تستخدم لمعالجة الجلطات.

ولكن في حالة كان المصاب يصاب بنزيف داخل الدماغ يتم الطبيب إلى إجراء عملية جراحية داخل الدماغ لمحاولة إنقاذ المريض والتخلص من هذا النزيف الدماغي.

الجلطة الدماغية المصاحبة لنزيف

تحدث الجلطة الدماغية المصاحبة للنزيف من خلال تسريب أوعية الدم في الدماغ مما تسبب حدوث نزيف في حالات كثيرة فيتواجد الكثير من العوامل التي تسبب حدوث نزيف في الدماغ عن التعرض للجلطة والتي منها:

  • التعرض إلى حادث سير أو السقوط من مكان ذات ارتفاع عالي.
  • تعرض بعض الأوعية الدموية بالتمدد للإصابة.
  • استخدام مضادات التخثر بكثرة.
  • زيادة في ارتفاع ضغط الدم.
  • وجود بعض الرواسب في الأوعية الدموية التي تسبب ضعف تلك الأوعية.

أعراض حدوث الجلطة الدماغية بشكل عام

  • الصعوبة في المشي وفقدان الاتزان وملاحظة الدوخة بشكل مفاجئ.
  • التعرض إلى صداع شديد ومستمر.
  • التعرض للقي والغثيان.
  • حدوث تنميل في القدم أو الوجه أو اليد ويصل الأمر إلى الشلل في بعض الأحيان وفي الأغلب يكون جانب واحد من جسم الإنسان.
  • صعوبة في التكلم واضطرابات كثيرة أثناء التكلم وعدم فهمه.

في حالة ملاحظة أي من اعراض الجلطة الدماغية الصغرى أو أعراض الجلطة بشكل عام يجب الذهاب إلى المستشفى على الفور لمنع حدوث هذه الجلطة أو الاستمرار بها وذلك للحماية من التعرض لمضاعفات الجلطة.

طرق الوقاية من الجلطة الدماغية

  • الامتناع عن التدخين، فالأكثر عرضه للجلطات الدماغية هما المدخنين.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية، وتقليل المشروبات التي تحتوي على الكافين وتسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • المحافظة على ضبط ضغط الدم، وبالأخص للأشخاص الذين سبق تعرضهم لجلطة يجب الحرص بشكل دائم على قياس ضغط الدم وضبط معدله.
  • الابتعاد عن الأطعمة المليئة بالدهون.
  • تناول كمية وافرة من الماء بشكل يومي.
  • الابتعاد عن العصبية والتوتر والضغط النفسي.
  • التمتع بفترات راحة كافية والنوم بقدر مناسب.
  • التمتع بوزن مثالي للتخلص من السمنة التي تسبب الكثير من الأمراض.
  • ممارسة الرياضة التي تنشط الدورة الدموية.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق