الطب والصحة

ما هي اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية ؟

اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية

تتنوع اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية لدى المريض ولكن قد تختلف حدتها من شخص لآخر بناء على حالته الصحية والظروف المحيطة به فقد تكون قلق وتوتر وإرهاق أو أكثر من ذلك.

اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية

القولون العصبي

القولون العصبي من المشاكل الشائعة التي يعاني منها الأشخاص في كافة مراحل العمر ويكون لها تأثير على الأمعاء الغليظة تحديدًا القولون العصبي من الأمراض المزمنة ولذلك يجب على كل مريض به أن يعتاد على أعراضه.

فقد يعاني المريض بالقولون العصبي من أعراض شديدة في بعض الأحيان، ولكن على الأغلب تكون الأعراض خفيفة ويسهل السيطرة عليها عبر اتباع نمط حياة صحي والتقليل من أسباب التوتر مما قد يؤثر إيجابيًا على الشخص ويحسن من حالته الصحية.

في أحيان أخرى قد تحتاج أعراض القولون إلى الرجوع للطبيب والحصول على المشورة الصحية وأخذ بعض العلاجات الطبية للتقليل من حدة الأعراض ولذلك سنوضح لكم من خلال هذا الموضوع على موقع مختلفون أهم اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية بالإضافة إلى كافة المعلومات والنصائح الهامة لتجنب مضاعفات القولون العصبي وذلك عبر السطور القادمة.

أهم اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية

قد يعاني مرضى القولون العصبي من مجموعة كبيرة من اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية ولكن يمكن أن يختلف أثارها من شخص لآخر تبعًا لاختلاف الظروف وهي كالتالي:

أعراض القولون العصبي النفسية

يمكن أن يصاب الشخص بأعراض القولون العصبي من الناحية النفسية والتي يمكن أن تشتمل على الآتي:

  • يمكن أن يعاني المصاب من قلق واكتئاب في بعض الأحيان قد تتطور وتكون أكثر حدة.
  • القولون العصبي يؤثر في الإنسان لأنه يتحكم في الجهاز العصبي ويؤدي إلى الشعور بالقلق لدى البعض.
  • الشعور بالحزن بدون سبب معلوم.
  • في دراسة طبية تم إجرائها على الأشخاص بين عمر 34 وعمر 59 قد تبين من خلالها أن من يعانون من قولون عصبي أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية مقارنة بغيرهم.
  • تزيد فرص الشعور بالقلق والاكتئاب واضطرابات النوم عند المرضى بالقولون العصبي أكثر من غيرهم.
  • الإصابة باضطراب ثنائي القطب وزيادة فرص الإصابة بالأمراض النفسية ولكن قد تقل هذه الأعراض بمرور الوقت.
  • الرغبة في الانتحار يعتبر عرض من الأعراض النفسية لمريض القولون العصبي.

الأعراض الجسدية للقولون العصبي

تصاحب الأعراض النفسية للقولون العصبي بعض الأعراض الجسدية التي تؤثر على جسم المريض وهي كالتالي:

  • وجود مادة مخاطية بشكل كبير في البراز مقارنة بالأشخاص الطبيعيين.
  • الشعور بغازات مزعجة يعتبر من الأعراض الجسدية الشائعة للقولون والتي تصيب عدد كبير من المرضى.
  • وجود انتفاخ في البطن مما يؤدي إلى عدم الشعور بالراحة ويعتبر هذا العرض دليل على الإصابة بالقولون.
  • الإصابة بإسهال أو إمساك مما يؤثر على المريض نفسيًا ويؤدي إلى رغبته الشديدة في البقاء داخل المنزل.
  • الشعور بألم متكرر في البطن خاصةً بعد تناول الطعام وهذا يعتبر من الأعراض الشائعة والمزعجة كثيرًا للمريض.

هل يكون للقولون العصبي تأثير على الأعصاب

توجد بعض التأثيرات السلبية للقولون العصبي على الأعصاب بالإضافة إلى اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية الأخرى ومن هذه التأثيرات ما يلي:

  • الشعور باكتئاب وقلق مستمر لدى بعض المرضى مما يؤثر سلبيًا على حياة المريض بشكل عام.
  • يمكن أن يصاب الشخص بالبواسير نتيجةً للإمساك المزمن لدى المريض.
  • الشعور بجفاف في بعض الأحيان نظرًا لزيادة نوبات الإسهال.
  • قد يعاني المريض بسببها من سوء تغذية.
  • قلة تناول الطعام لدى بعض المرضى مما يؤثر سلبيًا على صحة الجسم بشكل عام.
  • وجود بعض المشاكل الصحة في المثانة.
  • تجمع البراز بداخل القولون وصعوبة إخراجه.
  • قد تتطور مشكلة الجهاز الهضمي عند إصابة المرأة الحامل بالقولون العصبي مما يؤثر عليها ويسبب مضاعفات خلال الحمل.

ما هي مثيرات القولون العصبي

هناك بعض التغيرات الحياتية التي يمكن أن تؤثر سلبيًا على مريض القولون وتؤدي إلى شدة معاناته من اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية ومنها ما يلي:

  • وجود تغيرات هرمونية في الجسم كما يحدث للمرأة في الحمل أو أثناء الدورة الشهرية مما يؤدي إلى ظهور أعراض القولون بشكل كبير.
  • المعاناة من المشاكل اليومية العادية التي تسبب القلق والتوتر والجهد النفسي مما يؤثر كثيرًا على القولون العصبي ويؤدي لحدوث أعراضه.
  • توجد بعض أنواع الطعام التي تسبب حساسية مثل منتجات الألبان والمشروبات الغازية والمواد الحمضية وغيرها وتناولها قد يؤثر على أعراض القولون ويؤدي لزيادتها لدى بعض المرضى.

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

  • تناول بعض الأطعمة التي تؤدي إلى الإصابة بتهيج في القولون كالمقليات واللحم المصنع والمواد الحافظة وغيرها.
  • الإصابة ببعض أنواع البكتيريا والفيروسات المسببة للإسهال مما يؤثر سلبيًا على عمل القولون.
  • وجود تشوهات في أعصاب الجهاز الهضمي مما يؤثر سلبيًا ويؤدي إلى الإصابة بالغازات وانتفاخ البطن.
  • التعرض لبعض المشاكل والأزمات النفسية كالشعور بالقلق والتوتر وكثرة الضغوط النفسية.
  • تجمع البراز في المستقيم مما يؤثر على القولون ويؤدي لألم في البطن وصعوبة في الإخراج.
  • مشاكل جدار القولون يمكن أن تؤدي للإصابة بالقولون العصبي لدى بعض الأشخاص.
  • وجود اضطراب متكرر في حركة الأمعاء كالشعور بإسهال أو إمساك متكرر مما يؤثر سلبيًا على القولون ويؤدي لظهور بعض مشاكله.

نصائح هامة للوقاية من أعراض القولون العصبي

  • البعد عن تناول الأطعمة المسببة للحساسية مثل منتجات الألبان والبقوليات بأنواعها والأكلات الموجود بها كمية كبيرة من التوابل والأكلات المقلية.
  • ابتعد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة.
  • النوم بشكل كافي لمدة لا تقل عن 8 ساعات يوميًا.
  • الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية البسيطة مثل المشي والجري أو السباحة وغيرها.
  • تناول قدر جيد من السوائل خلال اليوم.
  • احرص على أكل الخضروات المحتوية على الألياف الطبيعية الصحية.
  • إن كنت تعاني من أعراض حادة يجب عليك استشارة الطبيب لتناول العلاج المناسب لحالتك الصحية.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق