الطب والصحة

افضل دواء لزيادة هرمون الذكورة وأعراضه الجانبية

افضل دواء لزيادة هرمون الذكورة

يعاني بعض الرجال من مشاكل جنسية متعددة، ودائمًا يبحثون عن افضل دواء لزيادة هرمون الذكورة من أجل الحصول على حياة طبيعية، وخالية من الأمراض وحتى لا يشعرون بالنقص.

ما هو هورمون الذكورة ؟

من خلال موقع مختلفون يمكن التعرف على هورمون الذكورة وافضل دواء لزيادة هرمون الذكورة حيث أن هذا الهورمون يسمى بالتستسرون، وهو الأساس في ظهور جميع الصفات الذكورية على الرجال عندما يصلون لمرحلة البلوغ.

ويرجع الفضل لذلك الهورمون أيضًا في إظهار العلامات الذكورية المعروفة مثل جعل صوت الشاب يبدو أكثر تضخمًا إضافة لظهور الشعر في بعض الأجزاء من الجسم التي لم ينبت من قبل في تلك المناطق كالوجه، والعانة وشعر الإبط وفي أجزاء أخرى من الجسم.

كما أن هورمون الذكورة يتسبب في تضخم العضلات، وبروزها بشكل أكبر من ذي قبل كما أن من أكبر ما يتسبب به هذا الهورمون هو زيادة الرغبة الجنسية لدى الذكور حيث أنه ينتج عن زيادته في جسم الذكر نشاط للخصيتين لإنتاج الحيوانات المنوية.

لكن ما لا يعرفه الكثير منا أن النساء أيضًا لديهم نسبة من ذلك الهورمون الذكوري في أجسامهن، ولكن الفرق هنا في الكمية التي تتواجد من ذلك الهورمون فيهم حيث أن دوره في الإناث أنه يزيد من الإثارة الجنسية لديهن، ويجعل المرأة أكثر تحملًا للعمل.

إضافة إلى أن الدراسات الحديثة أثبتت أن السيدات اللواتي يحملن بذكور تكون أكثر تحملًا لأعراض الحمل ولا تتأثر بالحمل مطلقًا ويرجع السبب وراء ذلك إلى أن المولود الذكر يرفع من نسبة هورمون التستسرون في جسد أمه ما يزيد من قدرة تحملها.

ولكن بالنظر إلى السيدات الحوامل بإناث فإن نسبة زيادة هورمون الأستروجين في أجسامهم تكون أعلى بكثير، وهذا ما يجعل النساء الحوامل بإناث أكثر عرضة للخمول، والرغبة بالنوم أكثر من المعتاد خلال فترة الحمل كما أن أعراض الحمل تكون لديهم أكثر حدة من غيرهم.

لكن ليس وجود هورمون الذكورة في جسم المرأة ميزة في بعض الأحيان فقد يتسبب وجوده في جسم بعض السيدات بالكثير من الضرر، وذلك إن ذادت درجته، وتركيزه بنسب معينة حيث أن ذلك ينتج عنه ظهور لعلامات ذكورية على المرأة، ويتسبب لها في بعض الأحيان بالصلع.

ليس هذا فحسب فإن بعض الحالات النسائية التي يزيد بجسمها، وجود ذلك الهورمون تتحول لحالات مرضية، وهذا مثل أن تكون المرأة لها ذقن وشارب بدرجة كثيفة، وأيضًا تصل بعض الحالات لانقطاع الدورة الشهرية، واصابة بعض السيدات بالعقم.

ما هي نسبة هورمون الذكورة بالجسم ؟

يوجد بجسم الإنسان الكثير من المواد الهرمونية التي تفرزها الغدد بالجسم، وتلك الهورمونات هي في الأساس مواد عضوية يحتاجها الجسيم بتركيزات ضئيلة للغاية من أجل أداء عمل تنظيمي داخل الجسم، وضبط اتزان العمليات الحيوية فيه.

لكن في حال وجود خلل في تلك النسب الطبيعية من هورمون الذكورة بالجسم فإن المريض يلجأ إلى افضل دواء لزيادة هرمون الذكورة بحيث يمكنه التغلب على حالة النقص الموجودة بجسمه.

فعندما يزيد أو ينقص هورمون التستسرون عن معدله الطبيعي وهو ما بين 270 – 1020 نانو غرام/ ديسيلتر فإن المريض يجب عليه الإسراع باللجوء للطبيب المختص من أجل العمل على ضبط تلك النسبة لما هو طبيعي عن طريق وصف الدواء المناسب.

وأكدت بعض الدراسات الحديثة التي تم اجرائها في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة الماضية على أن هناك بأمريكا وحدها أكثر من خمسة ملايين شخص بأمريكا لديهم خلل هورموني خاص بهورمون الذكورة، ومن ثم يلجئون لتناول افضل دواء لزيادة هرمون الذكورة.

الأعراض الناتجة عن حدوث الخلل في هورمون الذكورة

يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل متعلقة بهورمون الذكورة، والتي ينتج عنها ظهور لبعض الأعراض ومنها ما يلي:

  • تدهور الحالة الصحية للرجال المرضى، ويشعرون بكثرة الخمول، وعدم الرغبة في العمل وأداء المهام اليومية بشكل طبيعي.
  • شدة الرغبة في النوم لساعات طويلة، وضعف القدرة الجنسية، وانعدامها في الكثير من الأحيان.
  • الضعف في أداء عضلة القلب، وقد يصاب المرضى أحيانًا في بعض الحالات بالسكتة القلبية مسببًا الوفاة.
  • الشعور بالصداع الدائم مع ضمور في عضلات الجسم، والإرهاق السديد عند أداء أقل الأعمال.
  • ضعف الانتصاب للعضو الجنسي، وبالتالي لا يكون الشخص غير قادر على ممارسة حياته الطبيعية، والزوجية بالشكل الطبيعي.
  • في بعض الحالات الشديدة يصاب المريض بالعقم، وبالتالي لا يمكنه الإنجاب.

ما هو افضل دواء لزيادة هرمون الذكورة ؟

عند البحث عن افضل دواء لزيادة هرمون الذكورة فالتالي أفضل طريقة لعلاج النقص في ذلك الهورمون:

أخذ حقن التستسرون بالعضل، وذلك يتم حسب وصفة الطبيب حيث أن ذلك الدواء يكون مقداره حسب وزن الجسم للمريض على أن تكون الجرعة كل أسبوع أو كل خمسة عشرة يومًا أو حسب تحسن المريض أو ما يصفه الطبيب للمريض، ولا ينبغي تناوله بدون استشارة طبية.

هناك دواء تستسرون على هيئة مرهم يتم استخدامه كدهان موضعي على الجلد حيث يتم استخدامه في المنطقة الجنسية والخصيتين من أجل حث الخصية على افراز الحيوانات المنوية، ويستخدم ذلك الدواء في حالة النقص البسيط من الهورمون.

استخدام حبوب أو أقراص مصنعة من هورمون التستسرون، والتي يتم وضعها تحت الجلد ليقوم بامتصاصها لتأدية الغرض منها في زيادة نسب هورمون الذكورة للمعدل الطبيعي عند الرجال.

الأعراض الجانبية لتناول أدوية هورمون الذكورة

قد يظهر على المريض بعض الحالات المرضية، والتي منها ما يلي:

  • ظهور بعض البقع الحمراء على الجلد والتي تعد بمثابة بعض الالتهابات، ولكنها سرعان ما تزول، وإن استمرت لفترة أطول لا بد من توقيف أخذ الدواء وإبلاغ الطبيب.
  • الشعور بالرغبة في الهرش الشديد بمناطق مختلفة في الجسم.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق