الطب والصحة

ما هو افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين ؟

افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين

يعتبر عقار زيروكس ZEROX هو افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين وهو يتواجد في شكل أقراص يمكن بلعها، ومسحوق يتم عمل مُعلق منه مناسب للشرب للأطفال.

ما هو التهاب اللوزتين ؟

يُعتبر التهاب اللوزتين من اكثر المشاكل أو الأمراض التي يعاني منها الأطفال الصغار، ويكون هذا بسبب إصابتهم بعدوى بكتيرية، وخاصة تلك التي تتسبب في تكون صديد على اللوزتين، وقد يمتد الصديد ليصيب الدم، ويتطور الأمر لمشاكل خطيرة في القلب، والمفاصل.

إن اللوزتين هي أحد الغدد الليمفاوية الموجودة في الجسم، والتي تكون حائط صد أمام الميكروبات التي تُهاجم الجسم، وعندما لا تستطيع التغلب على الميكروب المُعدي يتكاثر بداخلها ويصيبها هي ذاتها، فتظهر أعراض الالتهاب على الطفل، وتختلف شدتها بحسب الحالة.

يكون المضاد الحيوي من أهم العناصر الدوائية المُستخدمة في علاج التهاب اللوزتين، لأن العدوى في الأساس كما أشرنا من قبل هي عدوى بكتيرية، ولهذا لا يقضي عليها سوى المضادات الحيوية.

نستعرض افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين من خلال موقع مختلفون لنتمكن من التصرف السريع في حالة إصابة أحد الأطفال في أسرتنا بهذا الالتهاب المُقلق بشدة.

أعراض التهاب اللوزتين

إن أعراض التهاب اللوزتين لا تختلف عن أعراض الإصابة بأي من الميكروبات التي تتسبب في التهاب للجسم كافة، وتزيد عليها بعض الأعراض الأخرى، وهي تكون كالآتي

  • يُعاني الطفل المريض من ارتفاع في درجة حرارة جسمه، ولا يستجيب الجسم لخافض الحرارة إلا لفترة ضئيلة، وترتفع درجة الحرارة مرة أخرى.
  • التهاب الحلق من الأعراض المميزة لالتهاب اللوزتين، ويشكو الطفل من الألم في الحلق، وعدم قدرته على بلع الطعام.
  • إذا حاولت الأم النظر في حلق الطفل بعد أن تُخفض اللسان باستخدام خافض السان سترى بعض النقاط البيضاء أو الصفراء على اللوزتين في نهاية الحلق بجوار البلعوم.
  • يواجه الطفل المريض بصعوبة في أثناء تنفسه، ويزداد هذا خلال فترة النوم، وهذا من الأعراض المُقلقة بشدة، وتستدعي ملاحظة الطفل بحرص في أثناء فترات تعبه.
  • قد يظهر بعض الشكاوى من وجود ألم في الأذنين.

طرق تشخيص الإصابة بالتهاب اللوزتين

قبل أن يقوم الأطباء بوصف افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين يجب أن يتم التأكد من الإصابة، وتحديد الحالة المرضية له بدقة، وهذا يكون كالآتي

  • يقوم الطبيب بسؤال ولي أمر الطفل عن الحالة، والتاريخ المرضي له، وهل سبق أن عانى من ارتفاع في درجة الحرارة بصورة متكررة أم لا.
  • يأتي بعد ذلك فحص الطفل جيدًا بدًا من قياس درجة الحرارة، وفحص الحلق، ورؤية حالة اللوزتين إذا كانت ملتهبة وعليها بقع صديدية أم لا.
  • يتم فحص الأذنين جيدًا، والتأكد من عدم انتقال الالتهاب لهما.
  • طلب فحص وتحليل كامل للدم CBC، وكذلك تحليل لبعض البروتينات المرتبطة بوجود التهابات في الدم مثل تحليل CRP.
  • أهمية فحص الدم تكمن في تقييم عدد كرات الدم البيضاء، فهي في حالة إصابة الجسم بأي من مسببات الالتهابات يزداد عددها بشكل ملحوظ.
  • يطلب الطبيب عمل مسحة من الحلق ليتم اختبارها، وتحديد نوع البكتريا المسببة لالتهاب اللوزتين.

أفضل علاج لالتهاب اللوزتين

افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين

يجب أن يتم العلاج في حالة التأكد من الإصابة بالتهاب اللوزتين لكي لا يتطور الوضع لوضع أسوء، ويكون بروتوكول العلاج كالآتي

  • يقوم الأطباء بوصف بعض المضادات الحيوية التي تساعد في القضاء على المسبب المرضي في حال كان بكتيريا.
  • يكون افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين هو دواء زيروكس، وهو موجود في الصيدليات على هيئة أقراص تناسب الكبار أو مسحوق لعمل مُعلق للأطفال.
  • يمكن كذلك استخدام مضاد حيوي زيثروماكس ZITHROMAX، وهو متاح في أكثر من هيئة دوائية منها الكبسولات، والحقن، والمسحوق الذي يتم عمل مُعلق منه.
  • يتم وصف مضادات الالتهاب لكي تقلل الألم، وتحسن من الحالة المرضية للمريض.
  • يجب أن يتم عمل كمادات بشكل مستمر لخفض درجة الحرارة، وكذلك تناول خافض الحرارة بانتظام حتى تنخفض الحرارة، ولا تتسبب في مشكلة للطفل.

احتياطات يجب الأخذ بها لمريض التهاب اللوزتين

  • يجب على الأم أن تقوم برعاية طفلها المريض بالتهاب اللوزتين، وأن تلتزم بمواعيد المضاد الحيوي، وعدم الإهمال في أخذه حتى انتهاء الجرعة المقررة.
  • الالتزام بالراحة، وعدم ممارسة أي مجهودات قد ترهق الطفل، وتزيد من حدة المرض عليه.
  • تساعد المشروبات الدافئة الطفل على استرداد عافيته، والتقليل من ألم الحلق، وتسكينه.
  • يمكن استخدام الغرغرة بماء وملح على قتل البكتريا أو المسبب الفيروسي من الحلق، ولكن لا يجب الإكثار منها حتى لا تتسبب في اهتراء الأنسجة.
  • عمل الفحوص الدورية بعد الشفاء للتأكد من أن العدوى لم تنتقل للقلب مسببة روماتيزم على القلب أو المفاصل.
  • يجب استشارة الطبيب في كل مرة يمرض بها الطفل، وعدم التصرف من تلقاء نفسنا بدون الرجوع إليه حتى لا يتسبب ذلك في مشكلة للطفل.
  • في بعض الحالات يتخذ الأطباء قرار الجراحة لاستئصال اللوزتين لكثرة إصابتهم بالالتهاب، وهذا يحدده الطبيب وحده.

الحالات التي يقرر فيها الطبيب أخذ قرار استئصال اللوزتين

يوجد بعض الأعراض التي تُرجح القيام بالجراحة، ومنها:

  • الالتهاب المزمن والمستمر للوزتين، وعدم استجابتها للعلاجات المستخدمة.
  • زيادة مرات الالتهاب إلى سبع مرات في خلال السنة الواحدة، وأن تكون هناك زيادة في عدد مرات الالتهاب في السنوات السابقة.
  • إن كانت تؤثر على حالة القلب بشكل أو بآخر، وحالة المفاصل.
  • عند حدوث أي من الحالات السابقة يتخذ الطبيب قرار الجراحة لإزالة اللوزتين بالرغم من فائدتها الكبيرة للجسم في مقاومة الأمراض، ولكن يكون ضررهما في هذه الحالات أكبر من نفعهما.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق