الطب والصحة

أيهما أخطر البواسير الداخلية أم الخارجية وأسباب كل منهما؟

أيهما أخطر البواسير الداخلية أم الخارجية

يسأل الكثير عن أيهما أخطر البواسير الداخلية أم الخارجية حيث يوجد لكل نوع من البواسير مخاطر مختلفة، يجب على كل مريض بواسير أن يسرع في إجراء العلاج اللازم حتى لا يتطور معه الأمر ويصبح خطير.

أسباب ظهور البواسير الداخلية والبواسير الخارجية

يرغب الكثير في معرفة أيهما أخطر البواسير الداخلية أم الخارجية لكن يجب أولا نتعرف على أسباب الظهور من خلال موقع مختلفون فيما يلى:

من الممكن أن تتم البواسير نتيجة تمدد العروق جراء أي مسبب للضغط فوق منطقة فتحة الشرج أو المستقيم. العوامل وعوامل الخطر المنتشرة تشتمل على ما يجيء:

  • تزايد الوزن.
  • فعل تعب طوال التبرز.
  • الكدمة بالإسهال أو الإمساك.
  • خلل في حركة الأمعاء.
  • القٌعود لمقدار طويلة.
  • الحمل أو الإنجاب.
  • افتقار نظامك الغذائي إلى الأنسجة.
  • استعمال الكمية الوفيرة من المسهلات أو الملينات.
  • القيادة في السن، إذ تفقد الألياف الشدة والانصياع مع توفر السن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زيت الزيتون للبواسير

الفرق بين البواسير الداخلية والبواسير الخارجية

أيهما أخطر البواسير الداخلية أم الخارجية

من حيث موضع الظهور

البواسير هي عروق منتفخة لدى فتحة الشرج والمستقيم السفلي، من الممكن أن تبدو البواسير في نطاق المستقيم ويشار إليها باسم هنا البواسير الداخلية أو قد تبدو أسفل البشرة بخصوص فتحة الشرج ويطلق فوقها البواسير الخارجية.

غير ممكن مشاهدة البواسير الداخلية أو الإحساس بها جراء وجودها في نطاق المستقيم وغالبًا لا تتسبب في وجع لقلة الأعصاب الحاضرة هنالك، فيما أن البواسير الخارجية تبقى أسفل البشرة بشأن فتحة الشرج، ومن أجل وجود الكمية الوفيرة من الأعصاب في تلك المكان قد كان سببا البواسير الخارجية وجع وعدم سكون.

من حيث المضاعفات

يأتي ذلك الباسور المتدلي كواحد من مضاعفات البواسير الداخلية، إذ يأتي ذلك وقتما تنتفخ ألياف البواسير الداخلية وتغادر فتحة الشرج، حيث أنه يتصنف إلى درجات وهي:

  • الدرجة الأولى: لا يبقى تدلي على الأطلاق.
  • الدرجة الثانية: يبقى تدلي إلا أن تتراجع الألياف المتدلية من تلقاء ذاتها.
  • الدرجة الثالثة: يبقى تدلي ملحوظ، وغير ممكن للأنسجة المتدلية الرجوع دون صرف.
  • الدرجة الرابعة: يبقى تدلي ولا يمكنها صرف الألياف المتدلية دون وجع قد تفتقر في تلك الظرف إلى تدخل علاجي لتخفيف الوجع والانزعاج أو لتجنب حدوث الكثير من المضاعفات.
  • في قليل من الحالات، قد تفتقر إلى تدخل جراحي لإزالة البواسير المتدلية لأجل أن لا كان سببا في الكثير من الوجع والمضاعفات.
  • من الممكن أن تكون البواسير المتخثرة تكون ناتجة عن مضاعفات البواسير الخارجية غالبًا، وتوجد في البواسير الداخلية أيضًا.
  • تكون النتائج عن ذلك يحدث تخثر أو تجلط دموي في نطاق نسيج الباسور ويبدو على طراز بعض الـ تكتلات أو تورمات بخصوص فتحة الشرج.
  • يرافقها مظاهر واقترانات مثل: وجع حاد، وحكة، وتورم، ولون أزرق بخصوص مساحة البواسير.

ظهور البواسير بعد التغوط

  • في تلك الوضعية تتدلى البواسير خارج فتحة الشرج خلال التغوط، ويُطلق فوق منها البواسير المتدلية.
  • يكون هذا النوع من البواسير يتميز بشعور المريض بالوجع لدى التغوط.
  • والجدير ذكره أنَّه يمكن الإحساس بها على طراز زوائد ونتوءات رطبة زهرية اللون بأسلوب أكثر من البشرة المحيط بها.
  • فضلا على ذلك هذا فإن البواسير المتدلية من الممكن أن ترجع لمكانها من تلقاء ذاتها حتى الآن الانتهاء من التبرز، أو يمكن إعادتها برفق يدويًا.
  • أو من الممكن أن تتورم وتتضخم عديدًا وهكذا فلا يمكن إعادتها يدويًا، ذاك المسألة يتطلب إلى التخابر مع الدكتور لتلقي الدواء المتعجل والمناسب.
  • فهي تصنَّف من الدرجة الرابعة في فرز البواسير الموضوع الذي يستدعي الدواء المتعجل.

الوقاية من البواسير الخارجية

من اللازم اتباع أساليب وقائية لتجنب المجهود من الخبطة وبدافع الشفاء أيضًا، أي أن ذاك يقصد أنه من الجوهري اتباع التعليمات الوقائية الآتية:

  • تأمين نفسك من الأرض بالإمساك.
  • إدراج الأنسجة الغذائية في إطار الإطار الغذائي المختص بك.
  • شرب معدل موقف من الماء متكرر كل يومًا.
  • إعتياد أداء التدريبات البدنية باضطراد.
  • استعمال المرحاض لدى الإحساس بالحاجة لهذا وعدم تأخير قضاء حاجتك.
  • تخفيض الدهر الذي تجلس فيه على مكان للجلوس المرحاض.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير الخارجية في المنزل

طرق العلاج المتبعة في علاج البواسير الداخلية والبواسير الخارجية

أيهما أخطر البواسير الداخلية أم الخارجية

  • تخفيف المظاهر والاقترانات بالأدوية: يمكن لك استعمال الكريمات أوالمراهم الموضعية أو التحاميل التي تتضمن الهيدروكورتيزون، أو استعمال العقاقير المسكنة للإيذاء مثل الأيبوبروفين.
  • أساليب الدواء غير الجراحية: التخثير الضوئي بالأشعة أسفل الحمراء أو التخثير الكهربائي.
  • أساليب الدواء الجراحية: قد يحتوي التصرف الجراحي إلغاء الباسور بشكل ممتاز، والواضح باسم استئصال البواسير.
  • قليل من الأعمال من الممكن أن تكون خاصة بالبواسير الداخلية مثل: تقنيات محو البواسير غير الجراحية ربط الباسور بشريط مطاطي.
  • تلك الأفعال تسفر عن قطع الدم عن الباسور الأمر الذي يكون السبب في تقلصه ثم سقوطه وغالبًا ما تستخدم البواسير الداخلية المتدلية، وهنالك أيضًا نشاطات التدبيس للبواسير المتدلية إذ يشطب فيها إسترداد البواسير إلى الداخل وتثبيتها في موضعها.

متى عليك مراجعة الطبيب؟

  • يلزم عليك إعادة نظر الدكتور إذا كنت تتكبد من نزيف خلال التبرز، والأسمى أن لا تفترض أن النزيف ناجم عن البواسير.
  • خاصة إذا لاحظت متغيرات في حركة الأمعاء أو تحول في لون البراز وقوامه أو إذا كنت تتكبد من أي متشكلة من مشاكل الجهاز الهضمي.
  • إذ أن نزيف المستقيم له عوامل عديدة وقد يكون متعلق بأمراض أخرى بما فيها ورم خبيث القولون والمستقيم ومرض خبيث الشرج.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق