الطب والصحة

هل يسبب التهاب البروستاتا المزمن قلق غير مبرر؟

التهاب البروستاتا المزمن

يرى الكثير أن التهاب البروستاتا المزمن   قلق غير مبرر وبالفعل هو كذلك لأنه اصبح لكل مرض دواءه الخاص الذي يمكن المرض من التخلص من ذلك المرض وهذا ما سنتحدث عنه.

ما هو إلتهاب البروستاتا المزمن؟

التهاب البروستاتا المزمن

من خلال موقع مختلفون سنتحدث عن كل ما يخص التهاب البروستاتا المزمن وعلاجه وكذلك علاقته ببعض الامور التي سنتحدث عنها ولكن اولا سنتحدث ما هو التهاب البروستاتا، التهاب البروستات المزمن و اللاجرثومي، هو ألم مزمنٌ يكن متواجد في الحوض، يتم تشخيص المريض عندما لا يحتوي البول الخاص به على عدوى جرثومية.

يصيب التهاب البروستاتا المزمن حوالي 2 إلى 6 % من الرجال في كل أنحاء العالم، سبب المرض غير معروف بالتحديد ويتم تشخيصه عن طريق استبعاد الأسباب المؤدية لحدوث أمراض أخرى مثل التهاب البروستاتا الجرثومي وتضخم البروستاتا وفرط نشاط المثانة والسرطان، يتم الاشارة في بعض الأحيان إلى التهاب البروستات المزمن والتهاب المثانة الخلالي سوية بمتلازمة آلام الحوض البولية والمزمنة.

اقرأ أيضًا: أقوي وافضل مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستاتا نهائيًا وأعراضها وأسبابها

هل يؤثر إلتهاب البروستاتا المزمن على الزواج؟

كما ذكرنا سابقا ان التهاب البروستاتا المزمن   قلق غير مبرر حيث انه لا يؤثر على الجماع في شئ، حيث انه ليس بالضرورة تجنُّب ممارسة الجِماع في حالة إذا كنت تعاني من التهاب البروستاتا، حيث انه عبارة عن تورم والتهاب يحدث ويصيب غدة البروستاتا، لن يؤثر على الجماع على التهاب البروستاتا.

بالرغم من ذلك، يشعر بعض الرجال المصابين بالتهاب البروستاتا في بعض الأحيان بألم خفيف أثناء القذف، مما قد يؤثر ذلك على الاستمتاع بممارسة العلاقة الزوجية، يصاب المريض بالتهاب البروستاتا بشكل متكرر بسبب عدوى بكتيرية، لكنه لا يحدث  بسبب شيء يمكن تمريره إلى زوجتك أثناء ممارسة الجِماع فلا داعي للقلق.

وفي حالات نادرة، يحدث التهاب البروستاتا بسبب العدوى المنقولة جنسيًّا ولكنها من الامور النادر حدوثها، لذلك ننصح بأن لا تمارس الجِماع حتى تستشير طبيبك الخاص لكي يشخص حالتك جيدا وذلك في حالة إذا ظهرت لديك أي مؤشرات للعدوى المنقولة جنسيًّا، مثل ظهور تقرحات على الأعضاء التناسلية أو خروج إفرازات شاذة من القضيب.

كيفية معالجة التهاب البروستاتا المزمن؟

يرى الكثير من الأطباء والخبراء أن التهاب البروستاتا المزمن   قلق غير مبرر وذلك لانه ظهرت له علاجات وطرق كافية للشفاء التام من ذلك الالتهاب المؤلم وهي كالتالي:

  • خلال العلاج المتبع للتخلص من التهاب البروستاتا الجرثومي، قد يوصي الطبيب بتناول المزيد من السوائل للمساعدة في طرد البكتيريا المسببة للإلتهاب.
  • الابتعاد عن تناول الكحول والكافيين والأطعمة الحمضية أو الحارة بشكل قطعي.
  • تناول المضادات الحيوية التي وصفها الطبيب لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع.
  • أما إذا كان المريض مصابًا بعدوى حادة وقوية فقد يحتاج إلى دخول المستشفى بشكل فوري، خلال هذا الوقت، سيتلقى السوائل المهمة والمضادات الحيوية المطلوبة عن طريق الوريد.
  • بينما في حالات التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن فتتطلب العدوى البكتيرية التي أصابت البروستاتا ستة أشهر على الأقل من المضادات الحيوية.
  • هذا لكي يتم منع تكرار العدوى، وقد يصف الطبيب أيضًا حاصرات ألفا والتي تقوم بمساعدة عضلات المثانة على الاسترخاء وتقليل الأعراض.
  • في بعض الحالات قد يحتاج المريض للخضوع لجراحة فورية وذلك في حالة إذا كان هناك انسداد في المثانة أو أي مشكلة تشريحية أخرى.
  • بشكل كبير يمكن أن تساعد الجراحة في تحسين تدفق البول بصورة طبيعية وكذلك احتباس البول عن طريق إزالة الأنسجة المتواجدة.

اقرأ أيضًا: هل الثآليل التناسلية تمنع الزواج أو تؤثر على الحياة الزوجية؟

كيف يمكن علاج التهاب البروستاتا المزمن بالثوم؟

التهاب البروستاتا المزمن

كما ذكرنا فإنه لاي مرض ستجد له الدواء الشافي، لذلك فإن التهاب البروستاتا المزمن   قلق غير مبرر حيث انه يمكن علاجه بصورة طبيعية، يمكن استخدام الثوم في علاج الكثير من الأمراض المستعصية ومنها أمراض القلب، السكري، منع لدغات القراد، القدم الرياضي، التليف الكيسي وسرطان الرئة وغيرها من الأمراض.

كما يعتبر الأطباء المتخصصون أن الثوم فعّالًا بشكل كبير تجاه نزلات البرد إلا أنه لم يثبت فاعليته في الوقاية أو العلاج من كوفيد 19 حتى الآن، حيث يحتوي على الكثير من المركبات الفعّالة مثل الأليسين، ثنائي كبريتيد ثنائي الآليل و ASC، كما يمكن ان نقول أن الثوم يحتوي على العديد من المغذيات الصحية، حيث أنه يوجد به تقريبًا القليل من كل مايحتاجة الشخص والمريض، حيث يحتوي فص الثوم الواحد أي ما يعادل 3 غرامات على الآتي:

  • المنغنيز.
  • فيتامين B.
  • السيلينيوم.
  • فيتامين C.
  • الكالسيوم.
  • النحاس.
  • البوتاسيوم.
  • الفسفور.
  • لحديد.
  • الألياف.

كما أن الثوم يعتبر من المواد الغذائية قليلة السعرات الحرارية التي تحتوي على 4.5 سعرة حرارية فقط، 0.2 من البروتين و1 جرام من الكربوهيدرات لذلك فهو مناسب للغاية لحالات الانفلونزا، وأجريت بعض التجارب العملية لكي يتم دراسة فاعلية استخدام الثوم في علاج التهاب البروستات وكيفية علاجه بطريقة طبيعية بدون استخدام أية جراحة.

أحدى التجارب نصت على أن استخدام مستخلص الثوم السائل بشكل شبه يومي على مدار 30 يوم يعمل على التقليل من تورم غدة البروستات كما ويقلل من تكرار البول بصورة فعالة للغاية لذلك ينصح به الأطباء والمتخصصون بشكل كبير للتخلص من التهاب البروستاتا المزمن.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق