إسلاميات

كيفية الرد على البقاء لله بالعزاء ؟

الرد على البقاء لله

كلمة البقاء لله من اكثر الكلمات التي تستخدم في حالات الوفاة و تكرر عادة كلمة البقاء لله في العزاء و كثير من الناس لا يعرفون كيفية الرد  عليها.

في هذه المقالة من موقع مختلفون سوف نتحدث عن ما هو  الرد على البقاء لله في اسلوب و طريقة صحيحة و ما هي العبارات التي تستخدم اثناء التعزية .

اثناء التعزية يتعرض الكثير من المواقف و عند فقدان شخص عزيز يقوموا الناس بالتعزية و البعض منا لا يعرف كيفية  الرد على البقاء لله المناسب.

كلمة البقاء لله هي من اكثر الجمل المتداولة اثناء التعذية و الاكثر تعبيرًا في حالات الوفاة لانها تدل على ان البشرية زائلة و البقاء هو الله وحده و يمكن الرد على البقاء لله في الجمل التالية :

  • لله ما اخذ و لله ما أعطى
  • لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
  •  إنا لله وانا الیه راجعون
  • سبحان من له الدوام
  • الدوام لله
  • جزاك الله خيرًا
  • شكر الله سعيك
  • الحمد لله، لله ما أخذ ولله ما أعطى
  • الحمد لله، على كل عطاياه
  • الحمد لله، أنا لله وإنا إليه راجعون
  • البقاء لله وحده
  • ونعم بالله سبحان من له الدوام، أو سبحان من له البقاء والدوم
  • رحمنا الله وإياك واستجاب دعاءك

أسلوب الرد على البقاء لله  :

يجب أن يكون الشخص الذي يود الرد على البقاء لله أن يكون كلامه مرتب و منتظم و بأسلوب يناسب الموقف و  موافق للاحداث و من الأساليب التي يمكن بها الرد على البقاء لله :

  •  نشكر كل من تقدم لنا بواجب العزاء وانا لله وانا اليه راجعون.
  • اللهم اجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرًا منها،
  • بقلوب راضية بقضاء الله وقدره نشكر كل شخص ساندنا  وقام بمواستنا في الالم الذي نشعر به.
  • نشكركم على وقوفكم بجانبنا و ، وهذا ان دل يدل على نقاء نفوسكم وصدق شعوركم.

عبارات عزاء و مواساة

كما يوجد ايضًا الكثير من الجمل التي تقال اثناء التعزية :

  • إنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعونَ، اللَّهُمَّ إنِّي احتَسَبْتُ مُصيبَتي عندَكَ، فأبدِلْني خَيرًا منها

  • اللَّهمَّ اغفِرْ له وارحَمْه واعفُ عنه وأكرِمْ منزلَه وأوسِعْ مُدخَلَه واغسِلْه بالماءِ والثَّلجِ والبَردِ ونقِّه مِن الخطايا كما يُنقَّى الثوبُ الأبيضُ مِن الدَّنسِ وأبدِلْه بدارِه دارًا خيرًا مِن دارِه وأهلًا خيرًا مِن أهلِه وزوجةً خيرًا مِن زوجتِه وأدخِلْه الجنَّةَ وأعِذْه مِن النَّارِ ومِن عذابِ القبرِ

  • اللَّهُمَّ اغفِر لحيِّنا وميِّتِنا وصغيرِنا وَكبيرِنا وذَكَرِنا وأنثانا وشاهدِنا وغائبِنا اللَّهُمَّ مَن أحييتَه منَّا فأحيِهِ علَى الإيمانِ ومَن تَوفَّيتَه مِنَّا فتوفَّهُ على الإسلامِ اللَّهُمَّ لا تحرِمنا أجرَه ولا تُضِلَّنا بعدَه

  • لِلَّهِ ما أخَذَ وله ما أعْطَى، وكُلُّ شيءٍ عِنْدَهُ بأَجَلٍ مُسَمًّى، فَمُرْهَا فَلْتَصْبِرْ ولْتَحْتَسِبْ

  • اللهم أَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِن عَذَابِ القَبْرِ، أَوْ مِن عَذَابِ النَّارِ

احاديث نبوية عن العزاء و المواساة

دَخَلَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ علَى أَبِي سَلَمَةَ وَقَدْ شَقَّ بَصَرُهُ، فأغْمَضَهُ، ثُمَّ قالَ: (إنَّ الرُّوحَ إذَا قُبِضَ تَبِعَهُ البَصَرُ، فَضَجَّ نَاسٌ مِن أَهْلِهِ، فَقالَ: لا تَدْعُوا علَى أَنْفُسِكُمْ إلَّا بخَيْرٍ، فإنَّ المَلَائِكَةَ يُؤَمِّنُونَ علَى ما تَقُولونَ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لأَبِي سَلَمَةَ وَارْفَعْ دَرَجَتَهُ في المَهْدِيِّينَ، وَاخْلُفْهُ في عَقِبِهِ في الغَابِرِينَ، وَاغْفِرْ لَنَا وَلَهُ يا رَبَّ العَالَمِينَ، وَافْسَحْ له في قَبْرِهِ، وَنَوِّرْ له فِيهِ.”[وفي رواية]: نَحْوَهُ، غيرَ أنَّهُ قالَ: وَاخْلُفْهُ في تَرِكَتِهِ، وَقالَ: اللَّهُمَّ أَوْسِعْ له في قَبْرِهِ، وَلَمْ يَقُلْ: افْسَحْ له)

 

رُوِي عن أبي سَلَمةَ رَضِي الله عنه أنّه قال: (سمِعْتُ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: ما من أحَدٍ منَ المُسلِمينَ يُصابُ بمُصيبةٍ، فيقولُ: إنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعونَ، اللَّهُمَّ إنِّي احتَسَبْتُ مُصيبَتي عندَكَ، فأبدِلْني خَيرًا منها، إلَّا أبدَلَه اللهُ خَيرًا منها)، فلمَّا تُوفِّيَ أبو سَلَمةَ قُلْتُ: إنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعونَ، اللَّهُمَّ إنِّي احتَسَبْتُ في مُصيبَتي، فأبدِلْني به خَيرًا منه. قالت: وجعَلْتُ أقولُ في نفْسي: مَن خَيرٌ من أبي سَلَمةَ، فجاءَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فخطَبَني فتَزوَّجْتُه.

 

رُوِي عن أُسامة بن زَيد رَضِي الله عنه أنّه قال: كنَّا عندَ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فجاء رسولُ امرأةٍ مِن بناتِه فقال: يا رسولَ اللهِ أرسَلَت إليكَ ابنتُك أنْ تأتيَها فإنَّ صبيًّا لها في الموتِ فقال: (ائتِها فقُلْ لها: إنَّ للهِ ما أخَذ وله ما أعطى وكلُّ شيءٍ عندَه بأجلٍ مسمًّى فلْتصبِرْ ولْتحتسِبْ).

مواضيع ذات صلة 

أجمل شعر في مدح الرسول

بكاء الميت أثناء الغسل

تعلم كيف اصلي صلاة المغرب

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق