الطب والصحة

المعدل الطبيعي للسكر العشوائي وأهمية قياسه

يُعتبر سكر الجلوكوز مصدر الطاقة الرئيسيّ في الجسم، اذا ما هو المعدل الطبيعي للسكر العشوائي فبعد حصول الجسم عليه تستهلكه الخلايا لتُحوّله إلى طاقة.

وحتى يصل السكر إليها لا بُدّ للبنكرياس من إفراز هرمون الأنسولين، فهو المسؤول عن إدخاله إلى مختلف خلايا الجسم، بما فيها الدماغ، والعضلات، وغيرها.

ما هو المعدل الطبيعي للسكر العشوائي؟

المعدل الطبيعي للسكر العشوائي

يقاس معدل الطبيعي للسكر العشوائي عن طريق أخذ عينة دم عشوائية في أي وقت، وقد تختلف نتيجة الفحص من مختبر لآخر، وبالمجملِ تكون المعدلات الطبيعيّة للسكر العشوائي التي وضحها موقع مختلفون كما يأتي:

بالنسبة لغالبية الأشخاص الأصحّاء

  • يكون المعدل الطبيعي للسكر العشوائي أقل من 140 مليغرام/ ديسيلتر.

بالنسبة للمصابين بالسكّري

يكون المعدل الطبيعي للسكر العشوائي أقل من 165 مليغرام/ ديسيلتر للمصابين بداء السكري من النوع الأول، وأقل من 155 مليغرام/ ديسيلتر للأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني.

أجهزة قياس نسبة السكر في الدم

تعدّ أجهزة قياس نسبة السكّر في الدم جزءًا مهمًا من رعاية المصابين بالسكّري، إذ تساعد في مراقبة مستويات السكر لديهم تجنبًا لأي ارتفاع أو انخفاضًا غير مرغوب فيه فيما يأتي توضيح لأجهزة قياس نسبة السكر بالتفصيل:

جهاز قياس السكر المنزلي

  • هو جهاز يمكن من خلاله قياس مستوى السكّر في الدم بأي وقت، ويمكن أن يقوم المصاب باستخدامه بنفسه.
  • إذ يعمل الجهاز على قياس كمية السكّر في عينة دم صغيرة، والتي يمكن أخذها من طرف الإصبع ووضعها على شرائح الاختبار المخصصة.

ومن الأفضل سؤال الطبيب عن أفضل جهاز قياس سكر منزلي متوفّر في منطقتك، واتّباع التعليمات التي تكون مرفقة مع الجهاز أو سؤال أحد المختصّين عنها، وعمومًا تكون طريقة استخدام هذا الجهاز على الشكل الآتي:

  • غسل اليدين وتجفيفهما جيدًا قبل البدء باستخدام الجهاز.
  • إدخال شريط الاختبار في المكان المخصّص له في الجهاز.
  • وخز طرف أحد أصابع اليد باستخدام إبرة الوخز الموجودة ضمن عبوة الجهاز.
  • وضع مكان خروج الدم من الإصبع على حافة شريط الاختبار، والانتظار إلى أن يعطي الجهاز إشارة بدء القياس.
  • قراءة النتيجة على شاشة الجهاز بعد عدّة ثوانٍ.
  • التخلّص من شريط الاختبار وإبرة الوخز في سلّة المهملات.

أجهزة المراقبة المستمرة للجلوكوز

  • تقوم أجهزة المراقبة المستمرة للجلوكوز بقياس مستوى السكر في الدم تلقائيًا طوال الليل والنهار، وتعتمد على مجسّات توضع تحت الجلدِ.
  • وتوفّر هذه الأجهزة إمكانيّة معرفة النتيجة في أي وقت وبسرعة عالية، وبالتالي يمكن استخدامها لمراقبة مستويات السكر للأطفال أو كبار العمر بسهولة.

وغالبًا ما يوصي الأطبّاء باستخدام هذا النوع من الأجهزة إذا كان الشخص:

  • يخضع لعلاج مكثّف بالأنسولين.
  • لا يدرك أعراض انخفاض سكر الدم، أو لا يحسّ بها.
  • عدم انتظام مستويات سكّر الدم لديه في أغلب الأوقات.

تكون طريقة استخدام الجهاز على النحو الآتي:

  • يقوم الطبيب بإدخال مستشعر صغير تحت الجلد في البطن أو الذراع.
  • يقيس الجهاز الجلوكوز كل بضع دقائق ويرسل النتيجة إلى شاشة موصولة به لاسلكيًا.
  • يمكن وصل الجهاز بالهاتف الذكي ومعرفة النتيجة من خلال تطبيق خاصّ به.
  • يقوم الجهاز بإصدار صوت تنبيه عندما ينخفض أو يرتفع مستوى السكر في الدم بشكلٍ كبير.

العوامل المؤثرة على فحص معدل السكر العشوائي

توجد عدّة عوامل يمكن أن تؤثّر في مستويات سكر الدم على مدار اليوم، وغالبًا ما يظهر تأثيرها على المصابين بالسكريّ، أما بالنسبةِ للأشخاص غير المصابين، فإن مستويات السكر تكون ضمن المعدّل الطبيعي نوعًا ما، حتّى وإن تعرّضوا للعوامل الآتية:

العوامل التي يمكن أن تزيد نسبة السكر في الدم

  • تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • ممارسة النشاط البدني المحدود.
  • آثار جانبية لبعض الأدوية.
  • الإصابة بالمرض.
  • التوتر والضغط العصبي. الدورة الشهرية.
  • جفاف الجسم.

العوامل التي قد تخفّض نسبة السكر في الدم

  • عدم تناول الطعام، أو تناول القليل منه.
  • شرب الكحول.
  • آثار جانبية لبعض أدوية السكري ممارسة أنشطة بدنية وتمرينات رياضية بشكلٍ مكثّف.

أهمية إجراء فحص السكر

يعدّ فحص المعدل الطبيعي للسكر العشوائي جزءًا مهمًّا من الخطة العلاجية المتبعة للمصابين بالسكّري، ويُعدّ اختلاف قراءات السكر العشوائي عن معدلها الطبيعي باستمرار، مؤشرًا لضرورة تعديل الخطّة العلاجية أو نمط الحياةِ اليومي للمصاب.

وقد تمت الإشارة مسبقًا إلى أنّ فحص السكر العشوائي يجرى في أيّ وقتٍ، وبهذا يساعد المصابين بالسكري على معرفة نسبة السكر لديهم خارج مواعيد الاختبار المعتادة.

أمّا بالنسبة للأشخاص الأصحاء فقد لا تختلف نسبة السكر العشوائي لديهم على مدار اليوم كثيرًا، إذ سيقوم الجسم بتعديلها تلقائيًا.

هل يكفي فحص معدل السكر العشوائي لتشخيص مرض السكري؟

المعدل الطبيعي للسكر العشوائي

في الواقع لا يكفي فحص المعدل السكر العشوائي لتشخيص مرض السكري، ويقوم الطبيب بإجراء المزيد من الاختبار للتأكّد من الإصابة بالسكري، خاصةً إذا كانت نتيجة فحص السكر العشوائي أكثر من 200 مليغرام/ديسيلتر.

ومن الاختبارات التي تُساعد على تشخيص مرض السكري؛ فحص السكر الصيامى (FBS)، وفحص تحمّل الجلوكوز (OGTT)، اللذان تشير نتائجهما إلى مدى تطوّر المرض.

إقرأ أيضًا: اللهم اهدنا فيمن هديت دعاء جميل

الملخص

  • يُعتبر سكر الجلوكوز مصدر الطاقة الرئيسيّ في الجسم.
  • يقاس معدل السكر عن طريق أخذ عينة من الدم وتختلف النتيجة من اختبار لآخر.
  • بالنسبة لمصابي السكر يكون معدل السكر أقل من ١٦٥.
  • تقوم أجهزة المراقبة المستمرة للجلوكوز بقياس مستوى السكر في الدم تلقائيًا طوال الليل والنهار، وتعتمد على مجسّات توضع تحت الجلدِ.
  • أنّ فحص السكر العشوائي يجرى في أيّ وقتٍ، وبهذا يساعد المصابين بالسكري على معرفة نسبة السكر لديهم خارج مواعيد الاختبار المعتادة.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق