الحمل والولادة

الم التبويض كم يستمر

الم التبويض كم يستمر

في اليوم الرابع عشر من كل شهر يتم إطلاق البويضات الناضجة من المبايض وتدخل قناة فالوب وتسمى هذه العملية الإباضة وتتسائل السيدات الم التبويض كم يستمر فهي جزء مهم من عملية الإنجاب لكن لا تشعر كل امرأة بألم الإباضة ولكن ما الذي يحدث مع الإباضة فغالبا ما يرافقها بعض الألم كما يجب ان نعرف كم عدد أيام الإباضة؟ والي ماذا يشير ألم التبويض؟ وكيفية علاج الألم؟ وسوف نقوم من خلال هذا المقال بمعرفة الم التبويض كم يستمر من خلال موقع مختلفون.

مقدمة عن الدورة الشهرية

  • الم التبويض كم يستمر يعتبر الحيض أو الدورة الشهرية حدثًا طبيعيًا يحدث في حياة كل فتاة ويصاحبها أعراض تظهر عادة في غضون 7 أيام قبل ظهور الأعراض كما تعاني بعض النساء والفتيات من آلام التبويض.
  • الم التبويض كم يستمر قد يكون الألم شديدًا أو خفيفًا ويختلف من فتاة إلى أخرى لأن حوالي 20٪ من النساء يعانين من آلام التبويض والحيض لأن الألم يحدث عندما يفرز المبيضان البويضات وقد يستغرق ذلك بضع دقائق إلى ساعة.
  • الم التبويض كم يستمر لدى النساء درجات متفاوتة من الإحساس فبعض الأشخاص يشعرون بالألم ويوصفون بأنه تقلصات في أسفل البطن وعادة ما تكون في جانب واحد فقط بينما يشعر بعض الأشخاص بتشنجات شديدة في البطن وأسفل الظهر خاصة أثناء فترة الحيض.
  • اتباع تعليمات خاصة تتعلق بممارسة الأنشطة الرياضية الخاصة أو تناول المسكنات يمكن أن يخفف من هذه الآلام.

أقرأ أيضآ : تجربتي مع نايت كالم

ماذا يحدث في فترة التبويض؟

  • الإباضة هي الفترة الزمنية التي يكون فيها الحمل ممكنًا خلال شهر.
  • عندما يتم إطلاق البويضة من الجريب تكون البويضة عبارة عن تجويف يشبه الكيس أو غدة تفرز مادة معينة وتوجد في المبيض.
  • تدخل البويضة قناة فالوب للتخصيب.
  • صحيح أن الحمل لا يحدث إلا في الفترة الزمنية التي تحدث فيها الإباضة كل شهر.
  • كما نعلم جميعًا تستمر هذه الفترة حوالي 12 ساعة فقط وهي دورة حياة البويضة ويمكن للحيوانات المنوية أن تعيش في الرحم لمدة 72 ساعة تقريبًا.
  • لذلك يجب على النساء اللواتي لا يرغبن في الحمل أن يأخذن ذلك في الاعتبار ويكن حذرات عند ممارسة الجنس قبل أيام قليلة من الإباضة وبعدها ولا تعتمد كثيرًا على “الأيام الآمنة”.
  • عند التخطيط للحمل يجب أن تعرف النساء متى يجب أن يحملن في يوم الإباضة.
  • تحدث الإباضة في منتصف كل دورة أي 12-16 يومًا قبل الدورة الشهرية التالية.
  • تختلف هذه الفترة الزمنية بين النساء فقد تكون الدورة الشهرية غير منتظمة عند بعض الناس وذلك لصعوبة تحديد عدد أيام التبويض.
  • نظرًا لأن الحيوانات المنوية يمكنها الانتظار بصبر لمدة 72 ساعة في الرحم فمن الممكن ممارسة الجنس قبل أيام قليلة من الإباضة.
  • أثناء انتظار البويضة لانتظار الحيوانات المنوية يقوم الرحم بعمل الاستعدادات النهائية لاستقبال البويضة الملقحة ، ويسعى لزيادة سمك بطانة الرحم استعدادًا للحمل. * إذا لم يتم تخصيب البويضة ، تسقط بطانة الرحم ويبدأ الحيض. التمرين البدني الموصى به هو السباحة أو المشي حتى يختفي الألم.

كم يوم تستمر آلام التبويض؟

  • الم التبويض كم يستمر تختلف مدة آلام التبويض من امرأة إلى أخرى لكنها تتراوح عادة من بضع دقائق إلى 48 ساعة حتى نهاية فترة الإباضة.
  • الم التبويض كم يستمر في معظم الحالات لا يعني ألم التبويض مشكلة صحية خطيرة ولكن يمكن أن يكون الألم الشديد في بعض الأحيان أحد أعراض بعض المشاكل التي تصيب النساء بما في ذلك الانتباذ البطاني الرحمي.
  • الم التبويض كم يستمر إذا استمر ألم الإباضة لأكثر من ثلاثة أيام أو كان مرتبطًا بأعراض غير طبيعية أخرى في الدورة الشهرية (مثل النزيف الغزير) فتأكدي من استشارة الطبيب.
  • الم التبويض كم يستمر يسمى الألم أثناء التبويض أيضًا بألم منتصف الدورة.

لماذا تحدث آلام التبويض؟

  • حتى الآن لم يحدد الأطباء سبب هذه الآلام لأن النساء اللواتي يشعرن بالألم عند اقتراب الإباضة أو بعد الإباضة أو في ذروتها لا يهتمون لذلك من الصعب تحديد سبب الإباضة.
  • عندما يتمدد الجريب ويصبح مشدودًا يبدو أن هناك ألمًا قبل الإباضة وستخرج البويضة منه قبل خروجها إلى قناة فالوب وهو الألم الذي تشعر به المرأة أثناء الإباضة.

لماذا يستمر الألم أثناء التبويض؟

بسبب العديد من العوامل المختلفة قد يستمر الألم أثناء الإباضة لفترة من الزمن وفي هذه الحالة من الضروري مراجعة الطبيب لتحديد السبب الرئيسي لهذا الألم وبناءً على نتائج الفحص ويحدد الطبيب إجراء العلاج المناسب وهذه العوامل تؤدي العوامل التالية إلى استمرار آلام التبويض:

  • الانتباذ البطاني الرحمي أو التصاقات: الانتباذ البطاني الرحمي وهو نمو أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم بالإضافة إلى النزيف يؤدي أيضًا إلى الإصابة بالعدوى ومن ناحية أخرى يمكن أن يكون أيضًا التصاقات وهذا ما يسمى متلازمة أشرمان وهو حدوث التصاقات داخل الرحم التي تحدث عند النساء اللائي خضعن سابقًا لعملية قيصرية أو تمدد وكحت الرحم (توسيع وكحت الرحم).
  • الحمل خارج الرحم: زرع بويضة مخصبة خارج الرحم مثل قناة فالوب أو أي منطقة أخرى.
    من الأعراض الشائعة المصاحبة للحمل الخارجي وجود ألم في منطقة الحوض من جانب واحد فقط ومن الضروري مراعاة ذلك واستشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن لتجنب حدوث تمزق قي قناة فالوب.
  • الالتهابات والأمراض المنقولة جنسياً: في بعض الأحيان قد يصاحب الألم سلسلة من الأعراض الأخرى مثل الإحساس بالحرقان عند التبول وارتفاع درجة حرارة الجسم وكذلك ملاحظة وجود إفرازات لرائحة كريهة وهذه الأعراض تكون عدوى بكتيرية أو نوع من الدلائل على الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً (مثل السيلان وفيروس الورم الحليمي البشري).
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق