الطب والصحة

أسباب انتفاخ اللثة العلوية من الداخل وطرق علاجها

انتفاخ اللثة العلوية من الداخل

انتفاخ اللثة العلوية من الداخل من المشاكل التي يعاني منها بعض الأشخاص  نتيجة بعض العادات غير الصحية وغير الصحيحة وعدم الاهتمام بصحة الفم والأسنان.

انتفاخ اللثة العلوية من الداخل

يقدم لكم موقع مختلفون فما يخص انتفاخ اللثة العلوية من الداخل:

يتعرض الكثير من الناس لالتهابات اللثة، والتي يمكن أن تتسبب في تضخم الفك العلوي من الداخل، مما يجعل الناس يشعرون بالألم والاضطراب، كما انه يكون مصحوباً برائحة الفم الكريهة.

لذلك يجب الانتباه إلى هذه الآلام والتورم حتى تختفي أي مضاعفات ناجمة عن ترسبات الأسنان (مثل فقدان الأسنان أو حشو الأسنان أو التعرض لتسوس الأسنان والجير).

نبذة عن انتفاخ اللثة

  • عرف الطب وعلماء الطب بالفعل منطقة الفم التي تسمى اللثة، وهي عبارة عن غطاء ناعم وغشاء ينمو حول الأسنان وعظام الفك العلوي والسفلي.
  • يجب أن يفعله هذا العشاء المسمى “العلكة” هو حماية نسيج الذقن المحيط بجذور الأسنان، وكذلك حماية تلك الجذور لأنها مسؤولة عن إنتاج السائل المناعي.
  • هذا السائل مهم لمقاومة البكتيريا التي تسبب العديد من أمراض الفك وتسبب تورم الفك العلوي من الداخل.
  • بالإضافة إلى دور هذه السوائل، فهي تساعد اللثة أيضاً في حماية أنسجة اللثة من الداخل ومنع بقايا الطعام من الالتصاق بالأسنان.
  • يمكن فهم صحة اللثة من خلال لونها، فإذا كانت زهرية أو زهرية فاتحة تدل على صحتها، وإذا مرضت اللثة تفقد لونها الوردي.
  • لكن هناك أسباب أخرى لتورم الفك العلوي الداخلي، لأن هذه الأمراض تصيب أنسجة اللثة والأسنان الداخلية.
  • ولكن بمجرد حدوث التهاب وتورم، سيحدث الألم الذي يزعج الحياة اليومية للناس، لأن التهاب اللثة مشكلة شائعة بين الناس.
  • بالإضافة إلى ذلك يُصنف هذا الالتهاب على أنه التهاب طبيعي، وسرعة علاجه سريعة جدًا، ويمكن أن توجد في كل عائلة، ويجب علاج الالتهاب الشديد حتى لا يتطور إلى قلع الأسنان.

أسباب انتفاخ اللثة

  • قد يؤدي عدم نظافة الأسنان إلى ظهور الفك العلوي بشكل متكرر وانتفاخ من الداخل، لأن عدم النظافة يمكن أن يؤدي إلى تكوين بقايا الطعام بين الأسنان وبقائها.
  • يؤدي هذا إلى ترسب طبقة البلاك على عظام الأسنان، وتكون البلاك مجرد طبقة رقيقة ولزجة متصلة بعظام الأسنان.
  • نتيجة ترك بقايا الطعام ولكن إذا لم تتم إزالة البلاك، فسوف يتجمد ويتحول إلى ما يسمى الجير، والذي يسبب بشكل رئيسي تورم اللثة.
  • غالبًا ما تشكو بعض النساء الحوامل من آلام الأسنان وتورم اللثة.
  • يحدث ذلك بسبب الاختلالات والتغيرات في هرمونات الجسم عند المرأة الحامل، فهذه الهرمونات تزيد من حساسية الأسنان وتورمها.
  • عادات التدخين هي أحد الأسباب التي تؤدي إلى تضخم الفك العلوي من الداخل، وربما لاحظنا أن المدخنين هم الأكثر عرضة للإصابة بألم اللثة والتهابها وتورمها.
  • مرضى السكري دائما يحدث لديهم مضاعفات ألم وتورم وانتفاخ اللثة نتيجة ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • يجب أن يتقدموا بحذر وأن يتحكموا في مستويات السكر في الدم، لأن هذا يمكن أن يسبب فقدان الأسنان إذا تم تجاهلهم.
  • ايضاً فإن الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مثل السرطان وفيروس نقص المناعة البشرية (المعروف باسم الإيدز) والأمراض المزمنة الأخرى هم النوع الثاني من الأشخاص المعرضين لتورم اللثة.
  • عندما يمر الفرد بمرحلة البلوغ، قد يتسبب ذلك أيضًا في انتفاخ الفك العلوي من الداخل، وفي هذه المرحلة يؤدي إلى اختلال التوازن الهرموني وعدم التوازن في التهاب اللثة.
  • قد يؤثر عدم الاهتمام الشخصي بالصحة، وكذلك الإجهاد النفسي والعصبي بسبب العمل أو المشاكل اليومية على صحة الفم واللثة.
  • الكثير من الإجهاد سيؤثر على قوة وصحة جهاز المناعة، والجهاز المناعي هو المسؤول عن إنتاج الأجسام المضادة ومكافحة العدوى والبكتيريا.
  • إذا ذهب الشخص إلى طبيب الأسنان لتركيب أو إزالة إحدى حشوات الأسنان، فقد يقوم الشخص بكشف حدوث وانتفاخ الفك العلوي من الداخل.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن النظام الغذائي غير السليم سيجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض أقل، وسيشعر الكثير من الناس بالتعب والإرهاق، لذلك يجب الانتباه إلى التغذية والصحة.
  • قد تسبب بعض الأدوية التي يتناولها الأفراد ألمًا وتورمًا في اللثة، مثل موانع الحمل النسائية أو سوء صحة الأسنان (مثل تسوس الأسنان).

إقرأ أيضًا: هل المرارة تسبب الم في الظهر وما هي أعراضها ؟

علاج انتفاخ اللثة

  • نصيحة للأجزاء المحيطة إذا ظهر تورم في الفك العلوي من الداخل، فمن الضروري مراجعة طبيب الأسنان على وجه السرعة حتى يتم العثور على السبب الدقيق للتورم.
  • إذا كان السبب هو تكوين البلاك والجير فإن الحل يكون عند طبيب الأسنان، أولاً عن طريق فحص الأسنان بالأشعة السينية وغيرها من التحليلات والفحوصات.
  • يجب أن ننتبه لهذه الآلام لأنه كلما تم اكتشافها مبكراً كان العلاج أسرع وأسهل، ولن تسبب فقدان الأسنان.
  • ومع ذلك إذا تم تجاهل الألم أو استخدام المسكنات المؤقتة، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة ويؤدي إلى قلع الأسنان أو قلع العصب بسبب تسوس الأسنان.
  • في حالة تجاهل الألم والتورم قد يؤدي ذلك إجراء بعض العمليات الجراحية.
  • إذا كان الألم خفيفاً وبسيطاً فيمكن استخدام بعض الأدوية للمساعدة في تخفيف الألم وتحسين الشفاء.
  • من بين هذه الأدوية هناك مسكنات للألم ومضادات حيوية معينة ينصح بها الأطباء لمحاربة البكتيريا وهي قد تسبب الألم.
  • يوصي طبيب الأسنان أن يقوم أي شخص بتنظيف أسنانه وتنظيفها باستخدام معجون الأسنان.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق