الحمل والولادة

اول دورة بعد النفاس طولت مالسبب ؟

يزيد البحث بين النساء عن سبب اول دورة بعد النفاس طولت وعن أبرز ما يحدث في الفترة الأولى بعد عمليات الولادة؛ لذلك يُوضح موقع مختلفون في السطور التالية سبب تأخر الحيض بعد الولادة بالتفصيل.

اول دورة بعد النفاس طولت

قبل الخوض في توضيح الاستفسار الشائع حول ” اول دورة بعد النفاس طولت ” تجدر الإشارة إلى أنه في حال تأخر الحيض أكثر من 10 أشهر بعد إتمام عملية الولادة، فإن هذا الأمر يدل على إصابة المرأة بمشكلة صحية؛ ولهذا يجب عليها الإسراع بمراجعة الطبيب المختص للتعرف على طبيعة المرض الذي يكون غالبًا ناتجًا عن عدوى أو أنها تعاني من التهابات حادة.

يرجع سبب اول دورة بعد النفاس طولت إلى وجود بعض الاضطرابات التي تُسببها الولادة، ويجب على المرأة أن تحافظ على الأكل الصحي وتهتم بنظامها الغذائي؛ لأن ذلك أدعى إلى عودة الحياة إلى طبيعتها مرة أخرى ومن ثم انتظام الدورة الشهرية.

لا بد أيضًا من المواظبة على تطهير منطقة المهبل حتى يتسنى إتمام عملية اندفاع الدورة الشهرية بعد الولادة حيث يتعرض الرحم والمهبل إلى التهتك نتيجة الولادة.

تبدأ الدورة التالية بعد ذلك في الانتظام إلى حد كبير، وترجع المرأة إلى الوضع الذي كانت عليه قبل الحمل؛ لهذا فإنه بعد انتهاء الدورة الأولى بعد النفاس، فإن دورة الحيض ستكون ما بين 24 إلى 30 يومًا وهي الدورة الطبيعية التي تحدث لمعظم السيدات.

فترة النفاس بعد الولادة القيصرية

تتم عملية ولادة الطفل قيصريًا من خلال الجراحة بدلًا عن الولادة الطبيعية المهبلية، حيث تُستخدم التقنيات الطبية من أجل توفير الرعاية الطبية للأمهات، خصوصًا وأن الولادة القصيرية أصبحت آمنة، وبالنسبة إلى فترة النفاس بعد الولادة القيصرية، فإن كانت الأم مرضعة، فإن هذا الأمر يؤثر على الدورة الشهرية نتيجة ارتفاع البرولاكتين الذي يتسبب في تأخير التبويض.

على المرأة المرضعة أن تنتظر مدة ستة أشهر على الأقل، وفي حال كانت الرضاعة الطبيعية غير منتظمة، فإن هذا الأمر يؤثر أيضًا على الحيض بشكل غير منتظم.

أما إن كانت المرأة لا ترضع فإن الدورة الشهرية تعود أسرع، حيث تنزل بعد ستة أسابيع فقط من الولادة القيصرية، أما إذا اول دورة بعد النفاس طولت بأن مضى ثلاثة أشهر دون أن تنزل الدورة، فيجب استشارة الطبيب المختص.

الفترة الأولى بعد العملية القيصرية

تختلف الفترة الأولى بعد الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية في بعض الأمور كالتالي:

  • تشعر الأم في هذه الفترة بالألم نتيجة حدوث بعض التغيرات الهرمونية، ومن الممكن أن تعاني من التقلصات بعد عملية الولادة القيصرية.
  • يصعب على الأم التحرك نتيجة الشق الذي حدث في الرحم وجدار الرحم خلال العملية، ومن الممكن أن يحدث تدفق غزير بعد العملية ومن ثم يتحول إلى الحد الطبيعي.
  • تصبح الدورة الشهرية أخف كما أنها لا تكون مصحوبة بالآلالم التي كانت تشعر بها.
  • تستمر الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية لمدة تصل إلى أسبوع، ولكنها قد تصل إلى 12 يومًا أيضًا.
  • تحول لون الدم إلى اللون الأحمر الفاتح بعد الجراحة القيصرية وهو ما يكون جديدًا على الأم.
  • تفرز الدورة الشهرية الأولى جلطات دموية حمراء زاهية أو حمراء داكنة.

فترة غير منتظمة بعد الولادة

بعدما تحدثنا عن اول دورة بعد النفاس طولت وفترة النفاس بعد الولادة القصيرية، يأتي الآن الحديث حول الفترة غير المنتظمة التي تمر بها المرأة بعد الولادة، ومن المهم أن نُشير أنها أيام قليلة، ومن ثم ترجع الدورة الشهرية إلى النمط المعتاد.

يعني هذا الأمر أنه سيكون لدى المرأة دورة مكونة من 28 يومًا يتخلله بعض الفترات غير المنتظمة نتيجة الإجهاد أو النقص أو الزيادة بالوزن كما يمكن أن يكون ذلك بسبب التعرض لمشكلة بالغدة الدرقية.

إن كانت المرأة في منتصف الثلاثينات، فإنه من الممكن أن تمر بفترة من انقطاع الطمث؛ مما يؤدي إلى عدم انتظام الحيض.

هل الدورة تجي قبل اخلص الاربعين

بالنسبة إلى الحيض قبل نهاية الأربعينيات، فإنه من الممكن أن يحدث إفراز مرتفع في الدورة الشهرية وهذا الأمر يحدث مع فئة تصل إلى 15% من السيدات في هذا العمر، ولكن مع الإشارة إلى أن هذه الفترة تعد فترة صحية مميزة حيث يتمكن الجسم من التخلص من جميع الإفرازات الناتجة عن الولادة.

والدورة بعد الاربعين للقيصرى تأخذ فترة ثم تعود إلى طبيعتها، فإن تأخرت لبعض الوقت، فإن هذه الظاهرة طبيعية إلا في حالة تأخرها أكثر من 15 يومًا، فيجب زيارة المرأة للطبيب.

غزارة الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية

يحدث تغير كبير في الدورة الشهرية بعد استئنافها عقب الولادة، حيث يكون الجسم في حالة تكيف ومن ثم يرجع مرة أخرى إلى طبيعته، ومن أبرز التغيرات التي تحدث في تلك الفترة بشأن الدورة الشهرية عقب الولادة:

  • زيادة تدفق الدم خلال فترة الحيض؛ ولهذا تُسمى بالدورة الشهرية الغزيرة.
  • عدم انتظام في الدورة الشهرية.
  • تجلط كميات من الدماء خلال الدورة الشهرية.
  • حدوث تقلصات بحيث تكون الدورة الشهرية أشد ألمًا أو أقل من الآلام المعتادة.

اقرأ أيضًا: كيف أتصرف عند نزول اول دورة بعد الولادة القيصرية ؟

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق