إسلاميات

ماذا تعرف عن اول معركة بحرية اسلامية

اول معركة بحرية اسلامية

اول معركة بحرية اسلامية هي معركة ذات الصواري في عهد خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه في العام الواحد والثلاثون من الهجرة النبوية وكانت بين الجيش الإسلامي وبين الإمبراطورية البيزنطية.

خلافة عثمان بن عفان

  • عندما توفى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه شهيد فكر المسلمين في خليفة جديد ووقع الاختيار على عثمان بن عفان رضي الله عنه والذي كان يحمل لقب ذا النورين.
  • استطاع عثمان بن عفان بعد توليه الخلافة أن يستأنف الفتوحات حيث قام بفتح تركيا وطبرستان ونيسابور وخراسان والعديد من المدن.
  • كما أن اشتهرت فترة خلافته بأنه أمر بكتابة القرآن الكريم بشكل كامل وبلغة واحدة وهي لغة قريش حتى يناسب جميع المسلمين سواء كانوا عرب أو عجم ومنعًا للتغيير في كلمات القرآن الكريم.
  • ثم توالت الاحدث حتى وصلت إلى أول معركة بحرية أقيمت في الإسلام وهي معركة ذات الصواري والتي حدثت في عهده وفتحت قسطنطين وانتهت دولة الروم.

الجيش الإسلامي البحري

اول معركة بحرية اسلامية
اول معركة بحرية اسلامية

 

  • لم يكن الجيش الإسلامي يمتلك اسطول بحري من قبل ولهذا أحس الجيش أنه بحاجة لتكوين جيش اسلامي بحري قوي من أجل حماية الدولة الإسلامية من أي غدر يحدث عليها وخاصة حدودها.
  • بعد تأسيس الجيش البحري تم استخدامه من أجل فتح بلاد جديدة ونشر دين الإسلام بها وضمها إلى الولايات والدولة الإسلامية.
  • ولأن الجيش الإسلامي من أقوي الجيوش البرية إلا أنه اراد تزويد هذه القوة بالجيش البحري ولهذا أعطى معاوية بن ابي سفيان والي بلاد الشام رأيه وطلبه في ضرورة وجود جيش اسلامي بحري.
  • بعدها وافق عثمان ابن عفان على هذا الرأي وبالفعل بدأ المسلمون في تأسيس أكبر وأقوي أسطول بحري مكون من سفن.
  • تم توزيع السفن على جميع الموانئ مثل بلاد الشام ومصر ونجح المسلمون في تأسيس هذا الاسطول في وقت قياسي.
  • اول معركة بحرية اسلامية قادها الجيش الإسلامي البحري بهذا الأسطول الجديد كانت معركة ذات الصواري التي كان أعداء المسلمين بها هو الامبراطورية البيزنطية.

ما هو السر وراء تسمية المعركة باسم ذات الصواري

  • بالرغم من أن الاسطول الإسلامي لديه خبرة قليلة في القتال البحري لأنه لم يعتاد عليه بالإضافة إلى عدد السفن القليل مقارنة بالجيش البيزنطي إلا أن الجيش الإسلامي البحري حقق انتصار كبير في هذه المعركة.
  • لذلك إن السبب ورء تسمية هذه المعركة البحرية الاسلامية بذات الصواري هو عدد السفن التي دخلت في القتال سواء كانت من الجيش الإسلامي أو الأسطول البيزنطي.
  • اعتمد الجيش الإسلامي في هذه المعركة على القتال والإيمان بعقيدتهم في دين الله وأنه لا ينصر أحد إلا بإرادة الله وليس بالعدد.

ما هو سبب حدوث معركة ذات الصواري

  • السبب وراء قيام هذه المعركة هو أن الاسطول البيزنطي عندما وصل له خبر أن الجيش الإسلامي يبحث في فكرة تأسيس أسطول بحري ارتبك وعلم أن دولتهم في خطر بسبب الأسطول الإسلامي.
  • ومن هنا جاءت فكرة تدمير كل ما يأسسه الجيش الإسلامي في البحر المتوسط أول بأول مع استخدام التهديدات التي تبين من خلالها ان الدولة البيزنطية تنثر قوتها في جميع ارجاء البحر المتوسط.
  • ولهذا تم نشوب هذه المعركة والتي تعتبر اول معركة بحرية اسلامية تمت المقابلة بين الجيشين في البحر الأبيض المتوسط وفي نفس المكان انهزم الجيش البيزنطي.
  • لم تتوقف تهديدات الدولة البيزنطية عن ذلك بل قامت بمحاولة فاشلة في الاستيلاء على قبرص من أجل تدمير الأسطول البحري الإسلامي من أجل منع الجيش الإسلامي من فتح قسطنطينية وهي العاصمة البيزنطية.
  • الذي شجع البيزنطيين على القيام بهذه المعركة هو اعتقاد منهم أن قلة عدد سفن الاسطول البحري الإسلامي وعدم وجود خبرة قتال بحرية سوف يمنع الجيش الإسلامي من الفوز وبالتالي عدم فتح عاصمة الأمبراطورية البيزنطية.

إقرأ أيضًا: حسبي الله ونعم الوكيل على من ظلمني

أحداث اول معركة بحرية اسلامية

  • بدأ كل من الجيشين الإسلامي والبيزنطي في تهيئة أنفسهم للقيام بهذه المعركة حيث قام سارع قسطنطين الثاني وهو وريث الأمبراطورية هرقل بتجميع قوته العكسرية البحرية والتي تتألف من سبعمائة أو ألف سفينة.
  • ثم بدأ الجيش الإسلامي البحري الذي يقوده عبد الله بن سعد بن أبي سرح وهو والي مصر بجمع قوته العسكرية البحرية والتي كانت مائتي سفينة بحرية فقط.
  • ثم نزل نصف الجيش الإسلامي إلى البر بقيادة بسر بن أبي أرطاة ومن هنا أصبح الجيش الإسلامي في نظر الأسطول البيزنطي هو الأضعف.
  • ثم بدأت المعركة كما خطط لها الجيش الإسلامي وهو أن جيش البر يعمل على محاربة الجيش البيزنطي البري للقضاء عليه والوصول إلى الاماكن التي توجد به القوات البيزنطية.
  • ثم اشتعلت المعركة باستخدام الاسلحة الأولية في أيدي الطرفين هي الأسهم والحجارة وعندما انتهت ظهرت مهارة الجيش الإسلامي في تقييد السفن البيزنطية بالسفن الإسلامية فأصبحت ارض مثبتة تحتهم.
  • وهذا ما جعل المعركة تحولت إلى أن كل من افراد الفريقين يتعارك وجهًا لوجه وهذا ساعد على القتال بالسيوف والخناجر والذي اشتهر الجيش الإسلامي بالمهارة بها.
  • بالفعل تساقط قتلى وجرحي من الطرفين إلا أن خسارة الجيش البيزنطي كانت أقوي وأكبر وخاصة بعد أن قسطنطين الثاني جرح ولم يتبقى من قوته إلا عدد قليل.

الدروس المستفادة من معركة ذات الصواري

  • ظهرت قوة وعزيمة وصبر وايمان الجيش الإسلامي بالرغم من قلة خبرتهم في مجال القتال البحري وأن هذه المعركة كانت اول معركة بحرية يقومون بها.
  • بعد معركة ذات الصواري طور الجيش الإسلامي من نفسه وذات عدد سفنه ودرس البحر وأصبح لديه الخبرة القوية لقيام أي معركة بحرية أخرى بمنتهي القوة والمهارة
  • اثبت الجيش الإسلامي أنه ذات فكر قوي وتخطيط سليم وتنفيذ لا مثيل له استطاع أن يهزم العدو بالرغم من قلة عددهم امامه.
  • ترابط الجيش الإسلامي كالبنيان القوي هو الذي فشل الجيش البيزنطي في هدمه حيث أن جعلت احلام الدولة البيزنطية في استرداد مصر والشام هباءً بعد هزيمتهم.
  • اهتز عرش البيزنطيين وعلموا مدى القوة التي وصل لها الجيش الإسلامي كما أن الجيش الإسلامي أصبح لم يهيب دولة الروم وبدأ في الاندفاع تجاه بلادهم لفتحها بدون خوف.
  • بعد معركة ذات الصواري قام المسلمون بفتح ونشر الإسلام في قبرص وسردينيا وصقلية وكريت وكورسيكا وجزر البليار وجنوة ومرسيليا.
  • تم فتح قسطنطينية وتولي حكمها ابن قسطنطين الرابع بعد أن مات قسطنطين وهذا كان أول هدف للمسلمين في حالة انتصارها في هذه المعركة التي كانوا يعتقدون أنها تنتهي بالفشل بسبب قلة عددهم.
  • من خلال معركة ذات الصواري يمكن القول أن السر وراء قوة الجيش الإسلامي هو تغذية روحية وإيمانية قوية ودسمة جدًا مما جعلت الجيش ينتصر بالرغم من صغر عدده وقلة خبرته في مجال القتال البحري.
  • وأخيرًا الصدق في المشاعر تجاه الله ونبذ النفاق وكثرة الدعاء في جوف الليل بأن الله ينصرهم على اعداء الدين والإخلاص في العمل لوجه الله عز وجل وهذا هو عماد الانتصار.

إقرأ أيضًا: ما هو فضل قراءة اية الكرسي بعد كل صلاة وأسرارها ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق