الحمل والولادة

نتائج تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع

تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع

تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع، الجميع مستعد لبذل قصارى الجهد لتحقيق حلم الإنجاب، ومن الطرق التي يتم اللجوء إليها مؤخرا في سبيل ذلك هو عملية ترجيع الأجنة، وهناك الكثير من الأسئلة المتعلقة بهذه العملية ومنعا تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع. وفي هذا المقال سنتعرف على تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع وبعض المور المهمة المتعلقة بترجيع الأجنة من خلال موقع مختلفون..

ماذا تعني عملية ترجيع الأجنة؟

  • بصفة عامة السيدات اللاتي يتأخر حدوث الحمل عندهن، نتيجة بعض المشاكل الإنجابية أو صحية المختلفة، والتي سواء كانت موجودة في النساء أو الرجال، يخضعن لاجراء عملية ترجيع الأجنة، وبعد مرور من ست إلى اثنى عشر يوم من هذه الجراحة، تبدأ المشيمة في إفراز هرمونات الحمل في الدم والبول.
  • يظهر هرمون الحمل في نتائج  اختبارات تحليل الحمل المنزلية بعد عملية الترجيع بأسبوعين بصورة واضحة، أي بعد مرور خمسة عشر يوم، لكن يجب العلم بأنه لا ينصح بالاعتماد على نتائج اختبار التحليل المنزلي فقط، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص لإجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة، وللتحقق من صحة الحمل.
  • مع العلم بأنه إذا كانت نسبة هرمون الحمل في الدم أقل من 5 وحدة دولية/ ملليلتر، فإن ذلك يعني عدم وجود حمل. أما إذا كانت نسبة هرمون الحمل في الدم أكثر من 25 وحدة دولية/ ملليلتر، فهذا يثبت وجود الحمل.
  • وسنتعرف على نسبة تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع.

عملية ترجيع الأجنة

  • عملية ترجيع الأجنة يتم فيها نقل الأجنة إلى داخل الرحم، وتعد أحد خطوات عملية التلقيح الصناعي التي تتم خارج الجسم. وفيها يتم نقل بويضة واحدة مخصبة أو أكثر من بويضة مخصبة ووضعها داخل الرحم لكي يحدث حمل.
  •  ويتم نقل الجنة إلى داخل الرحم بفي اليوم الثاني أو الثالث من عملية تلقيح البويضات.
  • وهناك بعض العوامل التي تؤثر على نجاح عملية ترجيع الأجنة مثل قابلية بطانة الرحم، جودة الجنين، تقنية نقل الأجنة.
  • الدورة الكاملة للتقليح الصناعي تستغرق حوالي ثلاثة اسابيع، وقد تستغرق وقتا أطول في بعض الأحيان.

كيفية معرفة نجاح الحمل بعد عملية ترجيع الأجنة؟

توجد بعض الأعراض التي يمكن من خلال مرحظتها معرفة نجاح عملية ترجيع الأجنة، نعرضها قبل الحديث عن نسبة تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع. ومن هذه الأعراض.

  • ارتفاع مستويات هرمون الحمل في الجسم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية وتكون بنية اللون. ومن الممكن ملاحظة بعض الخيوط الدموية الناتجة عن انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم.
  • ملاحظة بعض التغييرات في شكل وحجم الثدي، كما أن الحلمات تتغير وتصبح ذات لون داكن، والهالة المحيطة بها تصبع أوسع عما كانت سابقا.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق في معظم الأوقات، حتى بدون القيام بمجهود بدني.
  • الشعور المستمر بالغثيان مع الرغبة في القيء، وخصوصا في فترات الصباح الباكر.
  • كثرة عدد مرات التبول بسبب زيادة إفراز هرمون الحمل في الدم، وعدم القدرة على حبس البول.
  • غياب الدورة الشهرية من أبرز العلامات التي تؤكد وجود حمل.
  • ارتفاع في درجة حرارة جسم المرأة الحامل بسبب زيادة نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، وهذه الزيادة تكون بمعدل نصف درجة إلى درجة واحدة مئوية.
  • الشعور بألم في منطقة أسفل البطن وتقلصات وانقباضات تشبه آلام الدورة الشهرية.

تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع

  • في أغلب الحالات، يظهر هرمون الحمل بعد مرور أسبوعين من عملية ترجيع الأجنة المجمدة. في البداية يكون نسبة الهرمون حوالي 50 وحدة / ملليلتر، ثم تتضاعف إلى 500 وحدة / ملليلتر في اليوم العاشر.
  • ونسبة تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع، يبدأ هرمون الحمل في الارتفاع إلى 700 وحدة / ملليلتر.
  • كما ينصح بعدم إجراء تحليل الحمل في اليوم ١٢ من الترجيع، والانتظار لليوم الخامس عشر للحصول على نتائج دقيقة ومؤكدة.

مراحل تطور الجنين بعد عملية الترجيع

بعد عملية ترجيع الأجنة ونقلها إلى داخل الرحم، يستغرق حوالي تسعة ايام قبل أن يتم اكتشاف الحمل، وخلال تلك الأيام التسعة تحدث بعض التطورات في الجنين وهي:

  • اليوم الأول: تبدأ البويضة المخصبة والتي تحتوي على عدد كبير من الخلايا في الخروج من قوقعتها.
  • اليوم الثاني: تستمر البويضة المخصبة في الخروج من القوقعة، ثم تبدأ فى الانغراس في بطانة الرحم.
  • اليوم الثالث: تنزرع وتنغرس البويضة المخصبة بصورة أعمق في بطانة الرحم، وتبدأ في الانغراس.
  • اليوم الرابع: يستمر الزرع والانغراس.
  • اليوم الخامس: يكتمل انغراس البويضة المخصبة، وتبدأ بعض الخلايا في النمو إلى أن تصبح المشيمة والجنين.
  • اليوم السادس: يبدأ إفراز هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، وهو الهرمون الذي يدل على وجود الحمل في الدم.
  • اليوم السابع واليوم الثامن: يستمر الجنين في التطور، ويستمر إفراز هرمون الحمل.
  • اليوم التاسع: يصبح مستوى هرمون الحمل في هذا اليوم  مرتفعا بدرجة كافية في دم الأم، لكي يمكن اكتشاف الحمل باستخدام تحليل فحص الدم.

مقالات قد تهمك:

عملت تحليل الحمل الرقمي سالب وطلعت حامل

نسبة هرمون الحمل في اليوم العاشر من الترجيع

هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل؟

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق