القصص والشعر

افضل تعبير عن التنمر حديث جدا 2021

تعبير عن التنمر واحترام الآخرين

موضوع تعبير عن التنمر بالاستشهاد

تعبير عن التنمر حديث جدا , أنت كإنسان أخلقت كما تشاء؟ هل اخترت ملامحك وتفاصيل وجهك؟ هل كنت مخيرا في أصلك ودينك وعرقك؟ من المحتم اجابتك ستكون بالنفي القاطع , فلا انت تملك الحق في الاختيار ولا غيرك يملك الحق في الحكم , ومن يجعلك موضع سخرية بشيء لا تستطيع تغييره يدعى متنمر والظاهرة اسمها تنمر , والمقصود بهذا المصطلح وما يحمل في طياته من جوانب وتحليلات وتفسيرات سنقدمه لكم على شكل تعبير عن التنمر حديث جدا عبر موقع مختلفون.

موضوع عن التنمر

مقدمة تعبير عن التنمر واحترام الآخرين حديث جدا :

لكتابة مقدمة تعبير بشكل عام نبدأ عادة بسرد مقدمة تمهيدا للموضوع الذي سنذكر تفاصيله لاحقا وهذا نموذج بسيط لمقدمة تعبير عن التنمر حديث جدا:

قد يمتلك البضع ألسنة لاذعة غير معطرة بالطيب والخير تستلذ بكسرة الآخرين وتحب ان تطلق الرصاص على نقاط ضعفهم , هذا ما يسمى تنمر .

إن التنمر طبع بغيض جدا وظاهرة مرفوضة تماما بأي شكل من الأشكال , حيث أصبح البعض يعطي لنفسه الحق بتحويل كل شيء يراه الى عقد نفسية يخلقها في نفوس الآخرين , ويحطم ثقتهم في نفسهم ,ليس ذلك فقط بل يجعلهم يشعرون بالخجل من شيء ليس يد في وجوده فيهم , وهذه الظاهرة باتت واضحة جدا في شتى الأماكن .

في المدارس والجامعات واماكن العمل والأماكن العامة وكل مكان , فمن هي أكثر الفئات المستهدفة في هذه الظاهرة ؟ وما الأثر النفسي الذي تتركه في نفوسهم؟ وما هي أنواع التنمر؟ وما الأسباب التي أدت الى خلق هذه الظاهرة؟ وما نتائجها؟ ما هي كيفية  التعامل مع الشخص المتنمر ؟ وكيف يمكن التخلص من هذه الظاهرة؟ هذا كله سنتناوله بالتفصيل فيما يلي.

الفئات المستهدفة في ظاهرة التنمر:

1- الأطفال: نعم , لا تستغربوا ! إن الأطفال ببرائتهم وملائكيتهم ونقائهم لم يسلموا من انحطاط أخلاق وفكر المتنمرين, وقد يبدأ التنمر من أقرب الناس لهم في بيوتهم سواء الأم او الأب أو الإخوان او حتى الأقارب .

كثيرا ما يثبط الأهل من معنويات أطفالهم ويخلقون من تصرفاتهم اللاإرادية عقدا محفورة في قلوبهم , وبدأؤوا المقارنة العبثية بينه وبين أقرانه ,هنا يشعر الطفل بأنه منبوذ ومختلف عنهم بشكل سيء و هناك أشكال عديدة للتنمر على الأطفال منها:

  • الإساءة اللفظية للطفل من خلال ذكر عيوبه سواء أمامه او أمام الآخرين
  • الضرب والاعتداء الجسدي عليه لأي سبب كان
  • التحرش الجنسي سواء كان لفظيا أم جسديا
  • الألقاب التي تطلق على الطفل وتبقى ملتصقة به طول حياته
  • السخرية من شكله او قوله أو فعله مما يسبب له الحرج ويجرح شعوره

موضوع تعبير عن التنمر بالاستشهاد

2- طلاب المدارس والجامعات: إن المدارس مكان خصب جدا للتنمر, حيث أن أولئك المتنمرون يفرغون فشلهم الدراسي على الآخرين, ويثبتون وجودهم الذي لا جدوى منه من خلال استهزائهم وألسنتهم الملوثة بكلمات وعبارات تنم عن جهل و قلة أخلاق وانعدام للتربية ومن الأمثلة على تعبير عن التنمر حديث جدا في المدارس

  • اذا كان الطالب يتسم بالهدوء في صفه واغاظ ذلك المتنمرين قالوا عنه بانه مريض نفسيا ومعقد
  • ولو كان الطالب تحصيله الدراسي متدني على الرغم من محاولته في الاجتهاد قالو عنه فاشل
  • وذلك الطالب الذي يعاني في زيادة في وزنه التي قد تكون بسبب مرض معين يطلقون عليه أشد وأقذر الصفات التي تعبر عن المستنقع الذي يعيشون فيه

3- ذوي الاحتياجات الخاصة: إن الذين يتنمرون على هذه الفئة بالتحديد قد تكون قلوبهم متحجرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى, حيث يعترضون على ميزة وليست إعاقة زرعها الله تعالى في هؤلاء النخبة المتميزة في هذا العالم الذي يحمل من القذارة ما يكفي ليعترض على خلق الله لعباده.

حيث يطلق على الصم الذين لا يسمعون بأقسى العبارات والبكم كذلك الامر وفاقدي الحركة وغيرهم كثير , كما أن مجتمعنا المريض يسميهم (معاقين) وليسوا ذوي احتياجات خاصة, وبرأيي أن الإعاقة لا ترتبط الا في عقولهم وتفكيرهم المريض الذي لا علاج له.

الأثر النفسي الذي يخلفه التنمر في الآخرين:

إن التنمر يترك علامات راسخة في النفس لا يمكن التخلص منها بسهولة التي قد تتحول الى عقد يصعب حلها في المستقبل , وهذه بعض الآثار التي يخلفها التنمر في نفوس الآخرين

  • انعدام ثقة الشخص في نفسه وفي الآخرين
  • قد يصبح الشخص انطوائي ولا يحب التواصل مع الآخرين ويصبح كثير النوم
  • قد يحول التنمر الشخص الى انسان حاقد على أقرب الناس اليه وناقم على المجتمع
  • أقر علماء النفس أن التنمر احد أهم الاسباب التي تؤدي الى الانتحار
  • العصبية الشديدة والغضب غير المبرر
  • قد يصبح شخص عدواني يؤذي الآخرين
  • قد ينضم الشخص الى فئة المتنمرين ويصبح مثلهم حتى يوقفوا تنمرهم عليه
  • تراجع مستواه الدراسي
  • الاكتئاب الحاد والاضطراب السلوكي

تعبير عن التنمر واحترام الآخرين

أنواع التنمر في الوقت الحالي:

  • التنمر الجسدي: والذي يتمثل بالضرب والسب والتحرش الجسدي والجنسي
  • التنمر العاطفي: هذا النوع يستلذ بجعل نفسية الشخص عبارة عن ركام محطم ويكون فقط بالكلام الجارح
  • التنمر الاكتروني: وهذا يكون على مواقع التواصل الاجتماعي خلف الشاشات , حيث ان فئران هذا النوع من التنمر تكون مختبئة وتنهش من وراء الشاشات

الأسباب التي أدت الى خلق هذه الظاهرة:

  • الفراغ الفكري والعاطفي الذي يعيشه المتنمرين
  • غياب الوازع الديني والخوف من الله تعالى
  • دور الاهل الضعيف في بناء شخصية أبنائهم وتدعيم ثقتهم بنفسهم
  • المجتمع وقوانينه الرجعية غير الرادعة لهؤلاء المرضى مما يعزز هذه الظاهرة
  • الاختلاف الذي يراه البعض عيب فيه حيث لا يتقبل المتنمرين ميزات الآخرين ويحولونها الى عيوب
  • نقص معين يعاني منه المتنمر ويعوضه بتنمره على الآخرين
  • ارتفاع نسبة البطالة في المجتمع مما أدى الى خلق وقت فراغ كبير للمتنمرين

كيفية التعامل مع الشخص المتنمر:

  • يجب تجاهل الشخص المتنمر وعدم إعطاء أهمية لكلامه
  • يمكن ان ترد على أولئك المتنمرين بنجاحك ومثابرتك وثقتك بنفسك
  • اجعل ابتسامتك دائما على وجهك ليشعروا بعدم تأثرك بكلامهم

كيف يمكننا التخلص من هذه الظاهرة؟

  • يبدا علاج هذه الظاهرة من الأهل والمقربين بتذكير المتنمرين ببعض الآيات القرانية التي تبغض التنمر مثل قول الله تعالى:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ بِئْسَ الاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴾ . الحجرات 12 

  • بث برامج توعوية تنهي عن التنمر وتحث على المحبة وتقبل الآخرين واحترامهم
  • ملء الفراغ الذي يسيطر على حياة الغالبية بأشياء مهمة ومفيدة مثل تعلم رياضات مختلفة والقراءة وغيرها
  • تعزيز ثقة الاطفال في نفوسهم وجعلهم يحبون أنفسهم بكل ما فيهم
  • تحويل العيوب الى مزايا يراها الأشخاص بصورة ايجابية
  • اخضاع الشخص المتنمر لرقابة الأهل أو تحويله لتلقي العلاج النفسي
  • مراقبة الأهل للمحتوى الذي يقدمه أبنائهم على وسائل التواصل الاجتماعي
  • فرض عقوبات قانونية رادعة على كل شخص يسبب ايذاء نفسي او جسدي للآخرين

تعبير عن التنمر واحترام الآخرين

خاتمة تعبير عن التنمر حديث جدا:

إن المجتمع لن ينصلح اذا لم تنصلح نفوس الاشخاص وعقولهم من الداخل , فالتنمر لا غاية له غير انه تفريغ للطاقات المكبوتة التي تفتقر الى مكان تصقل فيه جهودها وأفكارها , فقد يكون المتنمر ضحية تعرضت للتنمر من قبل حولها الى شخصية قاسية وكارهة للمجتمع ومن فيه .

وتذكرو دائما النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الذي كان يحث دائما على احترام الآخرين وتقبلهم والتعاضد معهم لبناء مستقبل ثابت وشامخ للوطن والمواطن , كن انت قدوة يحتذى بها في الأخلاق والكلام الطيب ولا تكن كسرة خاطر للآخرين يشكونك عند الله جل جلاله بعدها .

مواضيع قد تعجبك :

موضوع عن تلوث البيئة للصف السادس الابتدائي

أفكار ومواضيع لكتابة خواطر جميلة ومميزة

خطاب شكر لمعلم متميز

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق