الحمل والولادة

جامعني زوجي ونزلت الدورة هل يحدث حمل ؟

من الأسئلة التي تطرحها الكثير من المتزوجات سؤال جامعني زوجي ونزلت الدورة هل يحدث حمل ؟ لذلك يستعرض موقع مختلفون في هذا المقال إجابة عن سؤال جامعني زوجي ونزلت الدورة هل يحدث حمل أم لا مع توضيح فرص حدوث الحمل والحكم الشرعي لنزول الدورة أثناء الجماع.

جامعني زوجي ونزلت الدورة هل يحدث حمل

رغم ما يشيع من عدم إمكانية حدوث الحمل أثناء الدورة الشهرية، ولكن هذه المعلومة ليست صحيحة تمامًا، حيث أن احتمالة حدوث الحمل خلال الدورة ضعيفة للغاية، ولكنها لا تزال قائمة؛ لذلك يجب استخدام وسائل منع الحمل إن كانت المرأة لا ترغب في حدوث الحمل.

يعتمد حدوث الحمل أثناء الدورة الشهرية على بعض العوامل مثل:

  • استعمال وسائل منع الحمل أو عدم استعمالها.
  • طول مدة الدورة الشهرية.
  • طول مدة دورة الحيض.

ما فرص حدوث حمل أثناء الحيض؟

بعد الإجابة عن سؤال جامعني زوجي ونزلت الدورة هل يحدث حمل أم لا، يأتي الآن الحديث عن فرص حدوث الحمل أثناء الحيض، ولكن لتوضيح ذلك، يجب الحديث أولًا عن آلية عمل الدورة الشهرية:

  • تبدأ الدورة الشهرية في اليوم الأول من الحيض ومن ثم تستمر حتى اليوم الأول من دورة الحيض التي تليها.
  • قبل بداية دورة الحيض بمدة تتراوح من 10 إلى 16 يومًا، تبدأ عملية التبويض، حيث يقوم أحد المبيضين بإطلاق بويضة واحدة.
  • عندما تبدأ عملية التبويض، تدخل المرأة في مرحلة تُسمى بالطور الأصفري، ويرجع سبب تسميته بذلك إلى تحول الجُريب إلى جسم أصفر يفرز هرمون البروجسترون.
  • يزيد مستوى سمك بطانة الرحم وذلك من أجل الاستعداد لغرس البويضة التي تم تخصيبها.
  • في حال لم تحدث عملية التخصيب، فستنتقل البويضة إلى الرحم، ومن ثم ينخفض مستوى الهرمون، وتبدأ بطانة الرحم في التساقط، مما ينتج عن ذلك الدخول في دورة حيض جديدة.

تجدر الإشارة إلى أن أقصى درجات الخصوبة لدى المرأة تكون مع قرب حدوث التبويض، حيث تعيش البويضة من 12 إلى 14 ساعة فحسب بعد إطلاقها، ورغم ذلك يمكن حدوث الحمل في حالة ممارسة الجنس قبل بضعة أيام من التبويض، وذلك بسبب أن الحيوانات المنوية الخاصة بالرجل يمكنها أن تعيش بداخل المرأة لمدة تبلغ خمسة أيام.

في العادة تتفاوت مدة الدورة الشهرية لدى المرأة من 28 إلى 30 يومًا، ولهذا تكون فترة الخصوبة من يوم 11 إلى يوم 21، ولكن مع الإشارة إلى إمكانية اختلاف ذلك من دورة لأخرى، ومن طبيعة جسم امرأة لأخرى.

في حال استمرت دورة الحيض لمدة تتراوح من 5 إلى 7 أيام، ومن ثم مارست المرأة الجنس بالقرب من نهاية الدورة، فإنه من الممكن أن يحدث الحمل في اليوم الـ 11، كما يمكن حدوث الحمل أثناء الحيض بعد الممارسة الجنسية إن كانت الدورة الشهرية لدى المرأة قصيرة، حيث تبدأ فترة التبويض مبكرًا.

هل يمكن حدوث حمل بعد يومين من انتهاء الحيض؟

بعدما استعرضنا إجابة سؤال جامعني زوجي ونزلت الدورة هل يحدث حمل أم لا ووضحنا فرص حدوث الحمل أثناء الحيض، يمكننا الآن أن نقول أنه من الوارد حدوث حمل بعد يومين من انتهاء الحيض عند عدم استخدام أي وسيلة من وسائل منع الحمل، برغم ضعف إمكانية حدوث الحمل أيضًا.

هل يمكن حدوث حمل قبل الحيض؟

أجاب العديد من الأطباء على سؤال هل يمكن حدوث حمل قبل الحيض أم لا، حيث قالوا أن احتمالية حدوث الحمل في حال مارست المرأة الجماع قبل يومين إلى ثلاثة أيام من الحيض ضعيفة للغاية، والسبب في ذلك أن البويضة تعيش من 12 إلى 14 ساعة فقط عقب إطلاقها، مما يُشير إلى انغلاق نافذة الخصوبة عقب التبويض مباشرة.

ماذا يمكنني أن أفعل حتى يحدث الحمل؟

إن كانت المرأة ترغب في حدوث الحمل، فمن الأفضل أن تتحدث مع طبيبها الخاص في ذلك، حيث ينصح الكثير من الأطباء، بإحداث بعض التغييرات في النمط الحياتي للمرأة التي ترغب في الإنجاب، مثل تناول بعض المكملات مثل مكملات فيتامينات وحمض الفوليك والابتعاد عن الكحوليات والتدخين، مع ضرورة الحفاظ على الوزن الصحي.

حكم نزول الدورة أثناء الجماع

من المهم أيضًا عند الحديث عن نزول الدورة الشهرية خلال العلاقة الجنسية أن نتعرف على الحكم الشرعي، حيث قال علماء الأزهر الشريف أن الأصل ألا تعجل المرأة في الحكم بطهارتها من الحيض والنفاس، ولا سيما إن كانت المرأة معتادة على ذلك.

فلا يصح جماع المرأة إلا إذا كان يغلب على ظنها أنها تطهرت من الحيض وذلك بنزول العلامة البيضاء التي تظهر عند بعض النساء، أو بانتهاء وقت الدورة الشهرية من خلال انقطاع الدم بحيث يكون موضع خروجه جافًا.

من الأدلة الشرعية على ذلك ما جاء  عن علقمة بن أبِي علقمة، عن أمهِ مولاةِ عائِشة أُمّ المؤمِنين أنها قالت: كان النساء يبعثن إِلى عائشة أُم المؤمنين بالدرجة فيها الكرْسف- والمقصود بها القطن الذي تضعه النساء في محل خروج دم الحيض-، فيه الصفرة من دمِ الْحيضةِ، يسألنها عن الصلاة، فتقول لهن: لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء. تريد بذلك الطهر من الحيضة.

وفي حال حدوث الجماع بين الزوجين وكانت المرأة يغلب على ظنها الطهارة من الحيض، ولكنها تبينت بعد ذلك أنها ما زالت في فترة الحيض، فلا حرج عليهما، حيث يُرجي من ذلك عدم الإثم؛ لعدم المؤاخذة بالخطأ والنسيان والاستكراه.

اقرأ أيضًا: نزول دم بعد الدورة بأسبوعين للمتزوجه هل هو حمل ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق