الطب والصحةالحمل والولادة

حالات شُفيت من البطانة المهاجرة وكيف تم علاجها

حالات شُفيت من البطانة المهاجرة

يبحث الكثير من السيدات عن حالات شُفيت من البطانة المهاجرة حتى يقوموا بإتباع نفس التعليمات والأدوية حيث ان هذا المرض يصيب عدد كبير من السيدات في مراحل عمرية مختلفة ولكنه يكثر من عمر 18عام.

لا شك ان هذا المرض يأتي بألم جسدية صعبة التحمل خاصة في منطقة الحوض فيرجي اتباع تعليمات طبيبك والحرص الدائم على المتابعة والكشف، وعدم اهمال تناول الأدوية واخذها في المعاد المحدد لها.

حالات شُفيت من البطانة المهاجرة

حتى تستطيع التعرف على حالات شُفيت من البطانة المهاجرة فإن موقع مختلفون يذكر ان هناك العديد من السيدات لم يعد يعانوا من هذا المرض بعد الكشف الدوري وتناول الأدوية المناسبة بناءً على وصف الطبيب المختص، وقد يقلق البعض من استحالة حدوث الحمل او صعوبته في بعض الأحيان لكن الأمر اختلف كليًا الان.

يمكننا القول ان بطانة الرحم المهاجرة هي عبارة عن نمو نسيج مبطن للرحم وفي اغب الأوقات يتم حدوث النمو الغير طبيعي في منطقة أسفل البطن او الحوض، وعلى الرغم من ذلك الا انه يمكن ان يحدث في اي منطقة في الجسم، وتتعدد اسباب الإصابة بهذا المرض وكذلك تختلف طرق العلاج من سيدة الي آخره، ولكن يمكن الالتزام باخذ نصائح الطبيب والحرص على تناول الأدوية المناسبة.

اقرأ أيضًا: سماكة بطانة الرحم والحمل

اعراض مرض بطانة الرحم المهاجرة

حالات شُفيت من البطانة المهاجرة

تتعدد الأعراض المصاحبة لجميع الأمراض ومن بينهم أيضًا مرض البطانة المهاجرة ولعل من أكثر الأعراض الرئيسية المصاحبة له ما يلي:

  • وجود الام عند حدوث الحيض ومصاحب له.
  • الام قبل حدوث الحيض وبعده.
  • نزول دم كثيف أثناء الحيض اشبه بالنزيف، والنزيف قبل أو بعد الحيض.
  • وجود مشاكل في الخلفة او العقم، أو صعوبة حدوث الحمل.
  • الشعور بالألم بعد حدوث الجماع.
  • عدم الشعور بالراحة لحركة الأمعاء.
  • الشعور بالام عند منطقة أسفل الظهر وقد تحدث أثناء الحيض.
  • هناك أعراض أخرى تصاحب هذا المرض وتشمل على الإسهال أو الإمساك، والتعب، والشعور بالغثيان وهذا ما وصفه حالات شُفيت من البطانة المهاجرة.

علاج بطانة الرحم المهاجرة

تتعدد انواع العلاجات الخاصة بمرض بطانة الرحم المهاجرة وبالطبع جميع الحالات لا يكون لها نفس العلاج ولكن تختلف كل حالة عن غيرها فهناك بعض الأنواع الشهيرة التى تستخدم في علاجها ومن بينهم ما يأتي:

مسكنات الألم

النوع الأول من انواع علاج بطانة الرحم المهاجرة هو مسكنات الألم خاصة وان الم الحوض ضمن الأعراض الأساسية التي تصاحب مرض بطانة الرحم، وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بوصف بعض أدوية مسكنات الألم حتى تقوم بالتسكين فقط دون علاج المرض نفسه او البطء من نمو الأنسجة، وهذه من الأدوية التي استخدمتها حالات شُفيت من البطانة المهاجرة.

مضادّات الالتهاب اللاستيرويديّة NSAIDs

قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية المضادة مثل دواء الايبوبروفين، ولكن يرجى التنويه للحصول على مفعول قوي من تلك الأدوية من الأفضل أن تأخذ قبل موعد الدورة الشهرية بيوم او يومين حتى تخف الأعراض والألم المصاحب.

المسكنات الأفيونية

لا يتم وصف هذه الأنواع كثيرًا ولكن يقوم الطبيب بوصفها في اضيق الحدود مثل حالات الألم الشديدة جدًا والتي أصبحت المسكنات لا تأتي بنتائج معها ولا تخفف الألم حينها يقوم الطبيب بوصف احد انواع المسكنات الافيونية وهناك حالات شُفيت من البطانة المهاجرة باستخدامه.

العلاجات الهرمونية

العلاج الهرموني او Hormonal Treatment يتم وصفه في بعض الأوقات من قبل الطبيب لتخفيف الألم الناتج من البطانة المهاجرة لدي السيدات، ويعمل هذا الدواء على خفض الألم وتقليل كمية الحيض او منعه بالكامل عن طريق التأثير على إنتاج المبايض للهرمونات، وبهذه الطريقة يتم تقليل الألم بصورة كبيرة بالإضافة إلى تقديمه لفوائد أخرى عديدة.

ضمن فوائد استخدام تلك العلاجات هو تقليل حجم نمو رقع البطانة المهاجرة، وهنا يرجى تنبيه السيدات ان استخدامهم لتلك الادوية يمنع حدوث الحمل بصورة مؤقتة حتى إكمال فترة العلاج.

أدوية تنظيم الحمل

تقوم هذه الأدوية بالعمل على منع حدوث حمل من خلال ايقاف نمو انسجة بطانة الرحم الشهري وهذا يعمل على تقليل الأعراض المصاحبة للمرض.

استئصال الرحم

يتم اللجوء إلى هذا الاختيار في أضيق الحدود عندما تفشل جميع الأدوية في معالجة الأمر فيقوم الطبيب المعالج ب استئصال الرحم.

اقرأ أيضًا: سماكة بطانة الرحم الطبيعية

مضاعفات الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة

حالات شُفيت من البطانة المهاجرة

قد يحدث مضاعفات خطيرة تكوني في غنى عنها مثلاً عند التأخر في تلقى العلاج المناسب لاعراض بطانة الرحم المهاجرة فيما يتطور الي حدوث توابع خطيرة جدًا كالآتي:

العقم

  • من أولى المضاعفات المتوقع حدوثها بعد الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة هي حدوث عقم وضعف في الخصوبة.
  • يتسبب الانتباذ البطاني الرحمي بالقيام بسد قناة فالوب وهذا يؤدي إلى عدم قدرة مرور الحيوان المنوي حتى يصل إلى البويضة ويتم التخصيب.
  • من الممكن ان تؤثر بطانة الرحم المهاجرة على الخصوبة بصورة غير طبيعية حيث يستمر النسيج في النمو مسببًا حدوث تلف في البويضات والحيوانات المنوية.

سرطان المبيض

  • تمثل الإصابة بس ان المبيض احد أشهر المضاعفات الشهيرة التى تحدث نتيجة مرض البطانة المهاجرة.
  • عند الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة تكون معدلات الإصابة بمرض السرطان مرتفعة جدًا.

تحذير

  • يرجى استشارة الطبيب قبل تناول احد انواع الأدوية السابقة.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHebrewHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق