الطب والصحة

أفضل حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني

حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني

الكثير من السيدات عادةً ما يتناولون حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني وهي الحبوب المانعة للحمل، تعمل على تنظيم الدورة وتخفف من أعراضها وآلامها، وهذا الأمر يتعرض له الكثير من السيدات بشكل كبير.

تعريف حبوب تنظيم الدورة

يتيح لنا موقع مختلفون الكثير من المعلومات الهامة، والتي من أهمها الحديث عن حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني، والتي سوف نطرح تعريفها في النقاط التالية:

  • هذه الحبوب هي عبارة عن حبوب تعمل على تنظيم الدورة نفسها، وهي الحبوب المانعة للحمل، وهي حلًّا رائعًا يعمل على تحقيق انتظام الدورة الشهرية.
  • تعمل هذه الحبوب على تنظيم الدورة الشهرية لدى السيدات الغير منتظمة لديهم، وتحقق الكثير من الفوائد لدى السيدات في أجسادهن.
  • هذه الحبوب هي عبارة عن بعض الأدوية الهرمونية التي تعمل على تنظيم الهرمونات، من خلال تناول قرص واحد يوميًّا في ساعة محددَّة.
  • عادةً ما تكون هذه الحبوب عبارة عن 21 حبة فقط لا غير، وبعد الانتهاء منها تمامًا يتم إيقاف تناول الدواء، حتى تأتي دورة الحيض مرة أخرى بعد عدة أيام من انتهاء الشريط.
  • وفي اليوم الخامس من دورة الحيض يتم البدء في تناول شريط من علبة جديدة تحتوي على 21 قرص، كل قرص يؤخذ مرة واحدة يوميًّا حتى انتهاء عدد الحبوب.

اقرأ أيضًا: إليكم تجربتي مع حبوب اريكتا

فوائد حبوب تنظيم الدورة

حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني

تعمل حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني على أداء بعض الأدوار الهامة، حيث إنها لها الكثير من الفوائد، وهي كالتالي:

  • المهمة الأولى والأساسية أنها تعمل على تنظيم الدورة الشهرية الغير منتظمة لدى بعض الفتايات.
  • العمل على تخفيف بعض أعراض الدورة الشهرية المزعجة بالنسبة للكثير من السيدات.
  • التحكم في قدوم موعد الدورة الشهرية، فإن كنتِ مقبلة على إجازة صيفية وترغبين في الاستمتاع بها من الممكن التوجه إلى حبوب تنظيم الدورة.
  • العمل على تصفية البشرة تمامًا والحد من ظهور حبوب الشباب.
  • انخفاض فرص الإصابة بالسرطانات كسرطان بطانة الرحم مثلًا.
  • علاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات المتواجدة لدى الكثير من السيدات.
  • الحد من مرض الانتباذ البطاني الرحمي.
  • التقليل من فرصة الإصابة بأكياس الرحم، أو التكسيات التي تكون على المبايض.

الآثار الجانبية لحبوب تنظيم الدورة

لا يمكن لنا أن نجزم بوجود الكثير من الآثار الجانبية الناتجة من حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني، فهيَ عادةً لا تسبب الكثير من الأضرار ولكن قد تحتوي بعض أنواع الحبوب على مقدار كبير من الاستروجين، الذي قد يسبب خثرات دموية في كل من القدمين، والعينين، والرئتين.

ويوجد بعض الأعراض أو الآثار الجانبية التي إذا شعرت بها المرأة بعد تناول الحبوب أن تتوجه فورًا إلى الطبيب المختص للاطمئنان على سلامة الأمر، وهذه الأعراض تتمثل في التالي:

  • الشعور ببعض الآلام الحادة في البطن.
  • وجود ألم حاد في الصدر والذي يصحب بالكحة أو الانقطاع في التنفس.
  • العثور على أعراض مثل الآلام الحادة في الأرجل وخصوصًا منطقة الفخذين أو منطقة بطن القدم.
  • حصول بعض المشكلات في العيون مثل الشعور بالضبابية في الرؤية، أو وجود بعض المشكلات في الحديث.

كيف يمكن اختيار نوع حبوب تنظيم الدورة الأفضل بالنسبة لك؟

من الجدير بالذكر أن يكون أمر اختيار أفضل حبوب لمنع الحمل هو الأمر الذي لا يستطيع شخص أن يفصل به إلا الطبيب المختص، بعد إجراء الكثير من الفحوصات اللازمة بالحالة.

ومن الطبيعي أن تختلف أنواع حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني في الأسواق والصيدليات، والتي في كل منها نسب هرمونية معينة، تختلف من نوع لآخر وهذا هو ما يجعلنا الآن بصدد البحث عن أفضل دواء لكل حالة من الحالات.

ومع إجراء جميع الفحوصات اللازمة من الطبيب، عليكِ أيضًا أن تنتبهي للدواء الخاص بكِ، و بعد تناول العقار، حاولي اكتشاف الأمر إن كان مناسبًا معكِ أم لا، فمن الممكن بعد كل هذه الفحوصات ألا يتناسب معك العقار، فتوجهي حينها إلى الطبيب المختص لتحديد علاج آخر يكون مناسبًا معكِ.

اقرأ أيضًا: ماذا يحدث عند استمرار نزول الدم مع حبوب سيرازيت ؟

بعض الأعراض التي تدل على أن عقار حبوب منع الحمل لا يناسبكِ

حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني

قد تشعرين ببعض الأعراض التي تنبهكِ بتغيير هذا العقار، وهي كالتالي:

  • الحبوب المتناسبة مع جسدك قد تساعد على نضارة البشرة، وتصفيتها من جميع الحبوب والبثور، والتي لا تناسبك قد تسبب عكس هذه الأمور.
  • عدم تناسب الحبوب يسبب ظهور الكثير من الآثار على البشرة كالحبوب الكبيرة والمؤذية.
  • فتح الشهية بشكل كبير والزيادة من رغبة تناول الطَّعام.
  • الأرق الشديد، أو الشعور بالرغبة في كثرة النوم لفترات طويلة.

ملاحظات عليكِ باتباعها مع حبوب تنظيم الحيض

عند التوجه إلى حبوب تنظيم الدورة الابيض والبني عليكِ أن تنتبهي إلى بعض الملاحظات، وهي كالتالي:

  • انتبهي إلى عدم الإقبال على هذه الحبوب إلا من خلال الوصفة الطبية الصحيحة.
  • لا تقلقي بشأن هذه الحبوب فهي تعتبر آمنة تمامًا، بل ومن الممكن استعمالها لعدة سنوات، لا يمكن لها أن تسبب أية أضرار تمامًا.
  • هذه الحبوب آمنة أيضًا على درجة الخصوبة، حيث يمكن الحمل فورًا بعد الانتهاء من تناولها بشكلٍ طبيعي للغاية، فلا تقلقي بشأن ذلك.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق