الطب والصحةالحمل والولادة

ما هي استخدامات حبوب منع الحمل جينيرا ؟

حبوب منع الحمل جينيرا

تُسمى حبوب منع الحمل جينيرا بالإنجليزية باسم GYNERA، وهي حبوب تستخدم عادةً لمنع حدوث الحمل، كما قد يصفها بعض الأطباء من أجل تنظيم الدورة الشهرية.

حبوب منع الحمل جينيرا

ما هي حبوب جينيرا

تعتبر حبوب جينيرا حبوب تستخدم في الكثير من الأمور المختلفة الخاصة بالنساء، حيث تعتبر هذه الحبوب من أشهر الحبوب المستخدمة لمنع الحمل، إلا أنه قد يصف الطبيب حبوب جينيرا لأكثر من سبب آخر.

يجدر الإشارة إلى أن حبوب جينيرا يجب أن يتم أخذها يومًا في نفس الموعد، وذلك لتفادي حدوث الحمل، أو حدوث اضطراب في الهرمونات، بالإضافة لذلك قد تعاني بعض السيدة من بعض الآثار الجانبية نتيجة تناولها لهذه الحبوب، حيث تظهر هذه الآثار الجانبية بعد مرور ساعتين وحتى أربعة ساعات من تناول الحبوب.

من ناحية أخرى نجد أنه لا بد من الالتزام بأخذ الجرعة التي أوصى بها الطبيب بالمدة التي حددها أيضًا، كما يجب توضيح أن هذا الدواء لا يتم مضغه أو سحقه أو كسره من خلال الفم، بل يتم تناوله كباقي الحبوب والأدوية الأخرى.

التركيبة الدوائية لحبوب منع الحمل جينيرا

قبل التعرف على الاستخدامات المختلفة لـ حبوب منع الحمل جينيرا، سنتعرف من خلال موقع مختلفون على التركيبة الدوائية أو المادة الفعالة لهذا الدواء كما يلي:

  • يحتوي القرص الواحد من حبوب جينيرا على 065 من هرمون الاستروجين.
  • يوجد حوالي 03 من هرمون البروجسترون في القرص الواحد من حبوب جينيرا.
  • تحتوي جينيرا على اثينيل استراديول والذي يعتبر من ضمن مركبات الاستروجين.
  • يوجد في هذه الحبوب مادة جيستودين والذي يعتبر من ضمن أهم مكونات هرمون البروجسترون.

استخدامات حبوب جينيرا

يصف الطبيب عادةً حبوب جينيرا لعدة أسباب مختلفة، ومن هنا يمكن توضيح الاستخدامات المختلفة لحبوب جينيرا كما يلي:

  • تستخدم حبوب منع الحمل جينيرا لمنع حدوث حمل.
  • يمكن أن يصف الطبيب هذه الحبوب لكي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية في حال كانت السيدة تعاني من عدم انتظام دورتها الشهرية.
  • في بعض الأحيان يتم استخدام حبوب جينيرا لتخفيف من ألم الدورة الشهرية، والتقليل من النزيف المصاحب لهذه الفترة.
  • تستخدم كذلك هذه الحبوب من أجل تخفيف الأعراض المختلفة المصاحبة لانقطاع الطمث التي تعاني منها السيدة.
  • يمكن أن تستخدم أيضًا كتعويض لقصور الغدد التناسلية الأنثوية.

كيف تعمل حبوب جينيرا

يتساءل الكثير عن حبوب منع الحمل جينيرا وعملها داخل الجسم، حيث نجد أن هذه الحبوب تعمل على منع خروج البويضة في أثناء الدورة الشهرية، كما تعمل كذلك هذه الحبوب على تغيير سمك بطانة الرحم بحيث يجعلها غير ملائمة لحدوث الحمل أو الإخصاب.

في الوقت نفسه نجد أن حبوب جينيرا تساعد بشكل كبير في تقليل نسبة الإصابة بسرطان المبايض، كما تعمل أيضًا هذه الحبوب على تقليل حركة الحيوانات المنوية المتواجدة بداخل الرحم، وذلك لمنع اتحاد الحيوانات المنوية مع البويضة وبالتالي منع حدوث الحمل.

الآثار الجانبية لحبوب جينيرا

يؤدي تناول حبوب جينيرا إلى حدوث بعض الآثار الجانبية، ويمكن التعرف على هذه الآثار الجانبية كما يلي:

  • قد تشعر كثير من النساء ببعض الألم أو المغص في منطقة البطن.
  • تعاني بعض السيدات من زيادة في الوزن نتيجة لتناول هذه الحبوب.
  • من أبرز الآثار الجانبية التي تحدث للنساء عند تناولهم حبوب جينيرا هو الإصابة ببعض التغيرات المزاجية والشعور بالاكتئاب.
  • قد تشعر بعض النساء بصداع نتيجة تناولهم دواء جينيرا.
  • يسبب تناول هذا الدواء في الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الشعور بألم في الثدي مشابه لألم ما قبل الدورة.
  • قد يظهر بعض قطرات من الدم في فترات غير الدورة الشهرية.

موانع استخدام حبوب جينيرا

هناك بعض السيدات الممنوعات من تناول حبوب جينيرا، ويمكن التعرف عليهم كما يلي:

  • بالنسبة للسيدات اللواتي يعانين من حساسية ضد المواد الفعالة الموجود في هذا الدواء، مثل إثينيل إستراديول وجيستودين.
  • تُمنع النساء اللواتي يعانين من مرض السكري من تناول دواء جينيرا.
  • يحظر تناول هذا الدواء من قبل النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام عملية أيض الدهون.
  • في حال كانت السيدة تعاني من وجود بعض الاضطرابات أو المشاكل الوراثية في تخثر الدم.
  • تُمنع النساء اللواتي يعانين من وجود التهابات مختلفة أو مشاكل في البنكرياس من تناول هذا الدواء.
  • إذا كانت السيدة تشتكي من ارتفاع في نسبة الدهون الثلاثية فلا بد من تجنب تناول دواء جينيرا.
  • إذا كانت المرأة تشك أنها حامل أو ثُبت بالفعل وجود الحمل فعليها التوقف عن تناول هذه الحبوب.
  • في حال كان هناك أي من أفراد العائلة قد أُصيب بأي من الأورام الخبيثة وكان هناك تاريخ مرضي في العائلة فينصح حينها الأطباء بعد أخذ دواء جينيرا.
  • تُمنع النساء اللواتي يعانين من وجود أورام في الكبد من تناول دواء جينيرا.
  • عادةً ما يمنع الأطباء النساء اللواتي تخطين سن الخامسة والثلاثين من تناول هذه الحبوب.
  • يحظر تناول هذا الدواء في حال كانت المرأة تعاني من وجود تجلطات في الدم.

متى يجب الذهاب للطبيب

هناك بعض الحالات التي تستوجب الذهاب إلى الطبيب أو إلى المستشفى، وهذه الحالات هي كما يلي:

  • في حال لاحظت السيدة وجود ورم أو ألم ما في أي من الأطراف فيجب أن تتوقف فورًا عن تناول هذا الدواء وتخبر الطبيب بالأعراض التي تعاني منها.
  • إذا كانت السيدة تشتكي من ضيق في التنفس أو ألم في الصدر فلا بد من الذهاب فورًا إلى الطبيب.
  • لا بد من التوقف عن تناول دواء جينيرا إذا لاحظت السيدة وجود تغير في لون الجلد أو تغير في لون بياض العين وأصبح البياض بلون أصفر.

التفاعل الدوائي لحبوب جينيرا

لا بد من إخبار الطبيب بالأدوية التي يتم تناولها قبل أخذ حبوب جينيرا، وذلك لأن هناك الكثير من الأدوية التي تتفاعل مع دواء جينيرا ومنها:

  • أدوية المضاد الحيوي مثل أموكسيسيلين، الأمبيسيلين، الدوكسيسيكلين
  • البنسلين.
  • ريفامبين.
  • التتراسيكلين.
  • فينيل بيوتازون.
  • الفينيتوين.
  • كاربامازيبين.
  • فيلباميت أو كسيكاربازيبين.
  • توبيراميت.
  • بريميدون.
  • الباربيتورات مثل أموباربيتال، بوتا باربيتال، الفينوباربيتال.
  • أدوية نقص المناعة البشرية.
  • السيكلوسبورين، البريدنيزولون، الثيوفيلين.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق