القصص والشعر

حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية

حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية

حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية

تعتبر حدودة قبل النوم للاطفال مهمه جدا لانها تعمل على تنشيط دماغ الطفل و تشجعه على التخيل و الابداع  كما تعلم الطفل حب القراءه و المطالعه و في موقع مختلفون سوف نقدم لكم حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية متمنين ان تنال اعجابكم .

حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية جان و الفول المسحور

حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية

كان ياما كان ، كان فيه ست عجوز فقيرة وابنها جان ، عايشين في قريه  صغيرة ، وفي يوم طلبت ام جان منه أنه يبيع بقرة واحدة ، وجان رايح السوق ، قابل راجل طلب منو انو يشتري البقرة منو اشترى منه البقرة وعطاله سبع حبات فاصوليا مسحورة ، ولما رجع جان وحكى لأمه الي حصل ، زعلت وقالت لجان : ” يعني تعطي الراجل بقرة وتاخد منو سبع حبات فاصوليا! ” ، فتحت امو الشباك ورمت أم جان  الفاصوليا من الشباك ، وزعل جان من الي عملته امه  ونام زعلان من غير ما يرضى يتعشى .

صحي جان من النوم الصبح بكير لقي شجره كبيره كتير طلعت من حبوب الفاصوليا  السحريه الي اعطاهم اياه الراجل بدل حق البقره و الي رمتهم امو من الشباك بالليل  لما عرفت انو جان بدلهم بالبقره ,لما شاف جان الشجره طلع عليها و ضل يطلع ويطلع لما وصل اخر الشجره , لقي اخر الشجره مملكه كبيره اوي بعيش فيها ملك عملاق كبير , و عايشه معاه مرته .

لمى شافت مرات العملاق الي كانت تحضر الاكل في المطبخ  جان طلب منها شوية اكل لانه كان جوعان من تسلق الشجره الي كانت طويله قوي , جابت مرات العملاق لجان عيش مع شوية لبن في صحن و اكل جان الاكل و هو بتفرج حوليه .

بعد وقت اصير رجع الملك العملاق  على المملكه ,ولما شاف جان العملاق خاف منه و استخبى حتى العملاق الملك ما يشوفه , لما تخبى جان سمع صوت العملاق الملك بيقول : انا شامم ريحة بني ادم ولو انه ده البني ادم كان عايش او حي رح اطحن عظامه طحن و رح اعمل من عظمه عيش , جت مرات العملاق قالتله لا ما فيش حد .

دخل الملك العملاق على اوضته و طال اكياس الدهب الي عندو وصار يعد فيها دهبه دهبه و رح خباها و راح على سريره ينام , وفي الليل دخل جان على غرفة الملك العملاق و اخد واحد من اكياس الدهب بتوع الملك العملاق , و هرب و نزل من على شجرة الفاصوليا و رح معطي الفلوس لامه و فرحت اوي بالدهب الي جابه جان .

و مره تنيه طلع جاك على شجرة الفاصوليا وضل يتسلق لحتى ما وصل اخرها و رح على مملكة العملاق مره تانيه , لما وصل قصر العملاق ولما دخل على القصر شاف العملاق معاه فرخه بتبيض بيضه من ذهب , اخد جان الفرخه و هرب من القصر و نزل شجرة الفاصوليا و اعطى الفرخه لامه .

بعد ايام رجع جان و طلع على شجرة الفاصوليا و راخ على قصر الملك العملاق , و لقي جاك العملاق حامل الة موسيقى سحريه بطلع موسيقى حلوه كتير , اخد جان علية الموسيقى و هرب فيها و لما كان بدو ينزل على شجرة الفاصوليا طلع صوت من علبة الموسيقى و صرخت بصوت عالي الحقوني الولد بدو يسرقني .

صحي العملاق على الصوت و لحق جان و لما شافه جان هرب و صار العملاق يلحق فيه , نزل جان عن الشجره و لحقة العملاق و لما شاف جان العملاق بنزل على الشجره رح على بيته و جاب فاس كبيره من البيت و قطع شجرة الفاصوليا , و لما قطع شجرة الفاصوليا وقع العملاق و مات و عاش جان مع امه معهم فلوس كتيره اوي .

حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية صانع الاحذيه الفقير و الاقزام

حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية

كان ياما كان صانع أحذية بس  فقير كتير  ، وكان الرجل امين بيشتغل في صنعته بضمير ، وعدى عليه أوقات صعبة مكنش معاه فلوس تكفيه يجيب اكل ليه و لعياله  ، ومبقاش في ورشته جلد كفاية غير أنه يعمل حذاء واحد بس .

وفي يوم قص اخر حتى جلد عنده  في الدكان بتعته وسابها على الترابيزة عشان يكمل شغله تاني يوم ، وقفل باب الورشة ، ورجع بيته ، وقعد هو ومراته يدعوا إن حظهم يتغير و حالهم يتحسن .

في تاني يوم ، صحى صانع الأحذية الفقير من بدري ، وفطر  مع مراته ، وراح على ورشته ، ولما وصل لقى على الترابيزة حذاء حلو كتير ، ومتخيط بشكل  ممتازة ، وبيلمع ، ووقف مندهش .

لغاية ما دخل عليه رجل  وطلب منه انه يجرب الحذاء الجميل الي فكر انو صانع الاحذيه هو الي عمله ، ولما لبسه لقاه على مقاسه بالضبط  الراجل طار عقله بالحذاء ، وسأل عن سعر الحذاء ، فقاله صانع الأحذية عن السعر لما سمع الراجل السعر اتجنن و دفعله مبلغ اكبر من الي طلبه .

واشترى بائع الأحذية جلود بالفلوس الي اخدها من ثمن الحذاء الي باعه كانت الجلود تكفي لصنع حذائين ، وقص الجلد وحطه على الترابيزة زي ما عمل في اليوم السابق  ، ورجع بيته ، وتاني يوم تتكرر نفس الي حصل ، ولقى  هاي المره حذائين على الترابيزة معمولين بطريقة جميلة جدا ، ومتقنة ، واشترى الناس الأحذية بمبالغ كبيرة لانها كانت كثير حلوه .

وفي يوم قرر صانع الاحذيه و مراته انهم ما ينامو فضل صانع الأحذية ومراته صاحيين بالليل عشان يعرفوا سر الأحذية المصنوعة بشكل جميل و متقن  ، وراحوا الورشة بالليل ، وشافوا الاقزام الصغيرين بيصنعوا الأحذية و هم الي بخيطو و بفصلو الاحذيه الي بلاقيها صانع الاحذيه على الطاوله في الصباح .

وفجأة وقعت شمعة صانع الأحذية وسمع الاقزام الصوت و صاروا يجروا ، لكن صانع الأحذية اترجاهم يفضلوا  و ما يخافو ،وشكرهم هو ومراته ، وسألتهم ازاي يردوا لهم الجميل و ازاي يشكرهم على الي عملوه معاه .

فطلب منهم الاقزام إنهم يأكلوهم  لانهم كانو جعانين ، ويغسلوا هدومهم ، فوافق صانع الأحذية و فرح كتير بطلبهم هو مراته  ، وقالهم أنه مش شايف في رجليهم أحذية و سألهم لي ما بتلبسوش احذيه في رجليكم  ، و طلب منهم انو يعملهم احذيه صغيره بتيجي على مقاس رجليهم   ، فوافق الاقزام ، وعاشوا كلهم في سعادة.

دي حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية بحبوها الاطفال كتير و بحبو يسمعوها لان الاطفال بحبو قصص الاقزام و قصص العمالقه

مواضيع ذات صله :

حدوتة قبل النوم قصيرة للأطفال

اجمل 5 قصص قبل النوم واقعية

أفضل قصص قبل النوم للاطفال سن 6 هادف

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق