أسماء أولاد

حدوتة قبل النوم للأطفال

تبحث العديد من الأمهات عن حدوتة قبل النوم للأطفال، حيث يحب الأطفال الاستماع إلى القصص الجميلة قبل النوم، وتتميز هذه القصص بأنها نوع من الأدب الفني، مستوحى من الواقع أو الخيال، وهذه القصص الخيالية هي أداة تعليمية ممتعة للأطفال، تغرس فيهم الأخلاق والقيم وتوسع آفاقهم الفكرية وتعزز قدراتهم التخيلية، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال حدوتة قبل النوم للأطفال، وذلك على موقع مختلفون .

حدوتة قبل النوم للأطفال

  • كان هناك فتاة جميلة اسمها روعة، وكانت جديرة باسمها، فهي رائعة من كل النواحي.
  • لم تترك الابتسامة وجه الفتاة ، حيث كانت تبتسم لكل من تقابلهم.
  • لكن ذات يوم تفاجأ الجميع بفقدان روعة ابتسامتها وطاقته ، حاولت والدتها أن تسألها، لكن لم تحصل على إجابة مرضية.
  • مرت ثلاثة أيام ولم يعد الوهج إلى طبيعته، قررت أمها وأبيها التدخل بطريقة مختلفة.
  • في صباح اليوم التالي ، أخبرت الأم روعة أنها بحاجة للاستعداد للخروج معًا.
  • كانت الأم تخطط لاصطحاب روعة إلى متجر الألعاب لشراء الكثير منها والذهاب إلى دار الأيتام لمنحها للأطفال، وكانت روعة مولعة جدًا بفعل ذلك.
  • ذهبت الأم وروعة إلى المتجر وأخبرتها عن خطة عملهما على طول الطريق.
  • شعرت روعة بالسعادة وعادت لها ابتسامتها وطاقتها.
  • ثم سألت الأم الحبيبة: عزيزتي ، ألا تريدين اخباري بما حدث؟ نظرت روعة إلى والدتها بشكل رائع، ثم أجابتها بابتسامة: أمي، الحقيقة هي أنني كنت أشعر بأنني غير مفيدة، ولا أقوم بعمل جيد، كما أننا كنا نجلس في المنزل منذ فترة طويلة .

حدوته قبل النوم بالعامية المصرية

حدوتة قبل النوم

 

في عطلة نهاية الأسبوع، ذهبت العائلة إلى السوبر ماركت لشراء الطلبات التي يحتاجونها لمنزلهم، وقف الشاب وائل أمام قسم الألعاب، واختار خمس ألعاب ، ثم ذهب ليضعها في السلة.
  • نظر الأب إلى وائل وقال له: ما كانش دة اللي اتفقنا عليه، مظبوط؟
  •  الطفل وائل: بابا أنا عايزهم كلهم ، شكلهم عاجبني اوي .
  • بابا : وائل ، مع الاسف ما ينفعش ، اختار واحدة بس والا هنرجعهم كلهم!
  • وائل بصوت عالي: لا عايز اخدهم كلهم لو سمحت يا بابا.
  • أخذ الأب كل الألعاب ووضعها على الرفوف بالترتيب وجلس وائل على الأرض يصرخ ويبكي.
  • ابتعد الأب عن هذا المكان، فكان وائل خائفًا فنهض وذهب إلى أبيه وتوقف عن البكاء.
  • بعد أن وصلت العائلة إلى المنزل ونام الجميع ، ذهب الأب إلى وائل ودارت المحادثة التالية.
  • بابا: ايه اللي حصل انهاردة دة يا وائل، هوة دة اللي اتفقنا عليه!
  • وائل: لا.
  • بابا: انت كدة غلطت صح ولا غلط؟
  • وائل: أنت كدة غلطان.
  • بابا: الغطان بيعمل ايه ؟
  • وائل: آسف يا بابا .

قام الأب بتقبيل وائل، وحكى له حدوتة قبل النوم باللهجة المصرية، وغادر الغرفة ليتركه ينام.

قصص قبل النوم للأطفال

حدوتة قبل النوم

  • سفيان لم يحب شرب الحليب قط، وكانت والدته تتعب منه كل يوم، ولكن للأسف دون جدوى.
  • حاولت الأم جاهدة ، حيث وضعته مع بضع فواكه ، مرة ساخنة ومرة باردة ، لكن كل الحيل فشلت.
  • قامت الأم بتحذير سفيان من أنه لن ينمو بشكل صحي وأن أسنانه وعظامه ستصبح ضعيفة جدًا، إلا أن سفيان كان يجيبها دائمًا: أنا سوبرمان، أنا سفيان قوي، لا أحتاج إلى شرب الحليب.
  • في أحد الأيام، بينما كان الصبي الصغير يلعب مع أطفال الجيران ، سقط على الأرض وبدأ بالصراخ.
  • ركض الأطفال للاتصال بوالديه وركضوا إلى المستشفى.
  • أخبر الطبيب سفيان أن عظامه كانت ضعيفة للغاية وأنه ذراعه قد تعرض للكسر لأنه لم يكن يشرب الحليب.
  • منذ ذلك اليوم، يستمع سفيان البطل إلى كلمات والدته ويشرب كأسه من الحليب كل يوم.
  • وكانت هذه حدوتة قبل النوم، حتى يستفيد منها الأطفال، ويرويها الكبار لأطفالهم.

اقرأ أيضا: أسماء بنات جديدة 2021 ومعانيها

قصة قبل النوم مفيدة للأطفال

  • عاشت العائلة السعيدة التي تتكون من ماما سلوى وإبراهيم ومنى وبابا في منزلهم الصغير في سلام وهدوء.
  • كانت الأم سلوى تعلم الأطفال دائمًا الأخلاق الحميدة من خلال حدوتة قبل النوم.
  • في أحد الأيام، بينما كان إبراهيم يلعب كرة القدم في المنزل، كسر إحدى المزهريات.
  • وعندما جاءت أمي ركضت وسألت عما حدث، كذب وأخبرها أنها قطة.
  • كانت الأم حزينة لأنها علمت أن إبراهيم يكذب ، لكنها لم ترغب في إحراجه ، فقررت إعداد قصة قبل النوم عن عواقب الكذب السيئة.
  • استيقظ الأطفال في الصباح ورأوا أن الأم أحضرت صندوقًا وكتبت عليه: ” الصدقة تطفئ غضب الرب”.
  • وعند الإفطار، أخبرتهم والدتهم أن هذا الصندوق سيكون لكل من يرتكب خطيئة، حتى لو كانت صغيرة، فيضع في الصندوق من ماله الخاص، الحسنات تسدد السيئات.
  • بعد أن انتهت الأسرة من الإفطار، لاحظت الأم سلوى أن إبراهيم قد ذهب إلى غرفته ثم عاد على عجل ليضع النقود في الصندوق.
  • شعرت الأم سلوى بالفخر الشديد بإبراهيم، وفي الواقع منذ ذلك اليوم لم يكذب إبراهيم أبدًا، وكلما ارتكب هو أو أخته منى خطيئة سارعوا لاخراج الصدقات.

حواديت قبل النوم للكبار والصغار

  • كان سالم يعمل في التجارة وكان يجب عليه السفر بشكل متكرر حتى يكمل عمله.
  • لم يكن سالم متزوجًا بعد وكان يجلس مع جدته لأن والديه يعملان في الخارج وجلس في منزل جدته منذ سن مبكرة.
  • كان سالم يخشى الذهاب إلى هذا البلد ذات مرة، ولكن لم تعرف الجدة ما الذي يحدث لكنها كان تشعر أن سالم ليس على ما يرام فسألته عن السبب.
  • روى لها سالم قصته كاملة وبالمشاعر التي يشعر بها.
  • ابتسمت الجدة بابتسامة هادئة وقالت له: سالم حفيدي الحبيب، فكلما خفت الاقتراب من أي إنسان، ادعو الله أن يحفظك، وأكثر من الدعاء والاستغفار.
  • كان سالم يسافر يردد هذا النداء في كل مرة يخشى من يقابله، وبالفعل تم تجاوز كل شؤونه بالكامل، وعاد إلى منزل جدته وهو سعيد للغاية.
  • أخبر سالم الجدة عن رحلته وكل ما حدث فيها، وأخبرها أنه سيستمر دائما في الدعاء والاستغفار مثلما نصحته دائما.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق