منوعات

درجة الحرارة وتساقط الأمطار هما العاملان اللذان يحددان لأي منطقة

يساعد درجة الحرارة وتساقط الأمطار هما العاملان اللذان يحددان لأي منطقة، حيث يتم معرفة الأحوال الجوية من المناخ والطقس على أي منطقة ومتي يتم هطول الأمطار عليها، لذلك يوجد للطقس أهمية قصوى بشكل يومي.

أهمية المناخ

سنتعرف على معنى درجة الحرارة وتساقط الأمطار هما العاملان اللذان يحددان لأي منطقة من خلال موقع مختلفون فيما يلى:

درجة الحرارة وتساقط الأمطار هما العاملان اللذان يحددان لأي منطقة إذ يلزم أن يكون لجميع مساحة هذين العاملين المهمين للمناخ، والذي يدري بمتوسط قياس درجة السخونة والمطر والرطوبة والرياح لأي مساحة جغرافية، يعد ايضاًً شكلا من أنواع الجو يأتي ذلك طوال مدة زمنية في وقت طويل.

لأن يؤثر المناخ بشكل كبير على كل جانب من جوانب الحياة، سواء كانت البنية التحتية أو مصادر الغذاء أو إلى أين نذهب، المناخ له تأثير كبير على حياتنا وصحتنا ومستقبلنا لأن المناخ هو نمط طويل الأجل لظروف مناخية معينة في مكان ما، ومن المعروف أن التغيرات المناخية بسبب البشر، وهذه التغيرات لها تأثير كبير على الحياة.

إذ أن للمناخ لزوم عارمة للقدرة على التحضير للمستقبل، والتنبؤ بأحجام الأمطار التي من الممكن أن يأتي بها الشتاء الآتي، ومعرفة إلى أي معدّل من الممكن أن يرتقي سطح البحر الناجم عن صعود درجة سخونة البحر، ومن لزوم الظروف البيئية أيضًا علم المقار التي من الممكن أن تتأثر بشكل ملحوظ أثناء جو قاسي، ومعرفة أشكال الحياة البرية التي يمكن أن تشكل بخطر جراء تبدل الظروف البيئية.

درجة الحرارة وتساقط الأمطار هما العاملان اللذان يحددان لأي منطقة

أسباب تغيّر المناخ

أطلقت المبادرات الإنسانية أثناء الثورة الصناعية أحجام جسيمة من الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، وثنائي أكسيد الكربون، فأدى هذا لتحويل بيئة الأرض، التغيير في الطاقة الشمسية والانفجارات البركانية، ومن أكثر أهمية عوامل تحويل البيئة:

غازات الاحتباس الحراري

الغازات الدفيئة منذ الثورة الصناعية ارتفع إيلاء اهتمام غازات الدفيئة الأساسية جراء المبادرات الإنسانية، فأصبح الميثان وأكسيد النيتروز وثنائي أكسيد الكربون له اهتمام عالي في الغلاف الجوي للأرض أكثر بشكل أكثر أثناء ثمانمائة,000 سنة ماضية، الأمر الذي أفضى إلى مبالغة معدلات الحرارة على سطح الأرض، فأدى هذا إلى إحراق البترول الأحفوري، فكان مبررًا لتحويل بيئة الأرض.

التغييرات في مدار الأرض ودورانها تتأثر أشعة الشمس في فصل الصيف في 1/2 الكرة التي بالشمال بالتغيرات التي تحصل في مدار الكوكب، حيث أنها هي المبرر الأساسي للدورات التي حصلت في المنصرم من العصور الثلجية، خسر شهدت الأرض أثناء مراحل طويلة بين العصور المتجمدة درجات سخونة باردة جدًا، وأيضًا مراحل أقصر ذات درجات سخونة أكثر دفئًا.

ففي المرحلة الأخيرة من العصور الثلجية كان معتدل معدلات الحرارة دوليًا بحوالي 11 درجة فهرنهايت، أي أكثر ثلوجة من يومنا ذلك، وقد كان وسطي معدلات الحرارة دوليًا أكثر دفئًا بكمية 2 درجة فهرنهايت من يومنا ذاك، فهذا المتغيرات طوال الأرض ومحورها كانت مبررًا في تحويل جو الأرض أثناء الفترة السابقة.

درجة الحرارة وتساقط الأمطار هما العاملان اللذان يحددان لأي منطقة

الفرق بين المناخ والطقس

ثمة فرق هائل بين المناخ والطقس:

المناخ

  • الجو المحيط وهو وسطي الأحوال الجوية في موضع ما وعلى مجال أعوام طويلة، في المناخ يستغرق آلاف وملايين الأعوام لأجل أن يتحول.
  • أما الجو فيمكن أن يتبدل أثناء ساعات ضئيلة طيلة اليوم.

 الطقس

  • يدري الأحوال الجوية بأنه الشيء الذي يتوقعه المتنبئون في الأنباء الجوية يومياً.
  • ويحدث إخبار الناس به عن معدلات الحرارة والغيوم والرطوبة.
  • أو لو أنه هنالك احتمال بوقوع عواصف طوال الأيام القادمة، فهو خليط من الوقائع التي تحصل الغلاف الجوي يومياً.
  • إذ يتفاوت الجو من مقر لآخر، خسر يكون في موضع ما في كوكب الأرض حار ومشمس، وفي موضع أجدد مثلج وثلجي.

دور درجة الحرارة في الطبيعة

تلعب معدلات الحرارة دورا هاما في أكثرية مجالات العلوم بما فيها الفيزياء والكيمياء والأحياء، الكمية الوفيرة من المواصفات الفيزيائية للمادة بما فيها الحالات القوية والسائلة والغازية أو البلازما، الغزارة، و الكبس الجوي، و التوصيل الكهربي، تعتمد كلها على درجة السخونة.

وتلعب درجة السخونة كذلك دورا عاما في السيطرة على مقادير ومدى رد التصرف في المساعي الكيميائية، ويحتسب ذلك سببا من العوامل التي تفسر أسلوب وكيفية احتفاظ البدن الإنساني بدرجة سخونة 37 درجة مئوية.

إقرأ أيضًا: الغراب والعقاب مستهلكات تتغذى على مخلفات الحيوانات الميته تسمى

نُظُم الضغط الجوي

  • هي أنظمة الضغط العالي والكبس المتدني التي تغطي مساحة هائلة جدا يمكن أن تصل مساحتها إلى 2,5 1,000,000 كم²، وتتشكل أكثرية نظم الكبس على طول الجبهة القطبية.
  • وهنالك تهب الهواء القطبية الباردة والرياح الغربية السائدة الأكثر دفئًا محاذية كل منهما الأخرى مُكوَّنة رياحًا دوارة تدعى دوامات هوائية.
  • وصبر الهواء الغربية هذه الدوامات إلى الشرق. وهنالك نوعان من تلك الدوامات: الأعاصير الحلزونية والأعاصير الحلزونية المضادة.

الكتل الهوائية

هي معدلات ضخمة من الرياح تتألف فوق أنحاء درجة حرارتها متينة إلى حاجز ما، تكتسب درجة سخونة تلك الأنحاء، وقد تغطي الكتل الهوائية مكان تبلغ إلى 13 1,000,000 كم².

وهنالك أربعة أشكال أساسية من الكتل الهوائية:

  • قطبية قارية.
  • مدارية قارية.
  • قطبية بحرية.
  • مدارية بحرية.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق