الطب والصحة

درجة حرارة الانسان الطبيعية وما يؤثر عليها

نتعرف معكم اليوم على درجة حرارة الانسان الطبيعية، حيث أن درجة حرارة الجسم تتولد نتيجة بعض العوامل الحيوية التي تقوم بها منها، التنفس والهضم والطعام وغيرها من العوامل الحيوية الأخرى.

بالإضافة إلى البيئة الخارجية، ولكن ينبغي عليك أن تعرف أن الجسم عندما يقوم بإطلاق حرارة سواء بالنقص أو بالزيادة عن المعتاد، فهذا يعني أنه يريد أن يخبرك بأن هناك مشكلة ما أو خلل في وظائفه، ولابد وقتها من الاطمئنان على نفسك، واليوم نتعرف معكم على درجة حرارة الجسم الطبيعية لكي تكون على دراية وعلم بها عند القيام بقياس درجة حرارة الجسم في أي وقت.

ما هو المعدل الطبيعي لدرجة حرارة جسم الإنسان ؟

درجة حرارة الانسان الطبيعية

نتعرف معكم عبر موقعكم مختلفون على المعدل الطبيعي لدرجة حرارة جسم الإنسان، حيث أن درجة حرارة الجسم الطبيعية لا تكون واحدة لدى الجميع، فمن الممكن أن تختلف درجة حرارة جسمك حيث تمامًا عن درجة حرارة جسم شخص آخر.

وهذا ما قام بتحديده طبيب ألماني منذ زمن بعيد، وهذا كان في القرن التاسع عشر وكان المعيار عند 98.6 فهرنهايت أي 37 درجة مئوية، إلا أن الدراسات الحديثة بينت أن معدل درجة حرارة الانسان الطبيعية تكون أقرب إلى 98.2 فهرنهايت أي 36.78 درجة مئوية، ولكن بالنسبة للأشخاص البالغين من الممكن أن تكون درجة حرارة أجسامهم على حسب اختلاف المكان من 36.11 إلى 37.22 درجة مئوية.

وبالنسبة للأطفال فتكون درجة الحرارة الطبيعية لأجسامهم من 36.61 إلى 38 درجة مئوية، ومن الطبيعي أن تظل درجة حرارة الجسم في المعدل الطبيعي الذي قمنا يذكره فيما سبق، ولكن هناك بعض الأمور التي قد تتسبب في تغير درجة حرارة الجسم في فترات النهار وهي:

  • مدى النشاط الذي تقوم وفي أي وقت من اليوم، حيث أن درجة حرارة الجسم تختلف في أوقات الليل عن النهار.
  • جنسك أو عمرك.
  • ما قمت بأكله أو شربه.
  • أوقات الدورة الشهرية للمرأة.

حيث أن قراءة درجة حرارة الجسم تتغير بناءً على المكان الذي يتم القياس من خلاله، فمثلاً يمكن أن تجد قراءة درجة حرارة الجسم من تحت الإبط أقل من درجة قياسها من خلال الفم، ولكن عادة ما تكون درجة قراءة الحرارة من المستقيم أعلى من قراءة الفم، وهناك بعض الحالات التي تكون سبب في تغيرات درجة الحرارة عن معدلاتها الطبيعية، وسوف نتعرف عليها معكم خلال السطور القادمة، فتابعونا.

ما هي الحمى ؟

بعد أن تعرفنا على درجة حرارة الانسان الطبيعية يمكننا أن نتعرف أيضاً على الحالات التي تزيد فيها معدلات درجة حرارة الجسم عن الطبيعي ومنها الحمى، التي ترتفع فيها درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ، إلا أنه في بعض الأحيان تنخفض درجة حرارة الجسم عن معدلها الطبيعي، وهذا قد يمثل علامة خطر.

وتدل الحمى على أن الجسم يقوم بعمل واجبه من أجل محاربة أي بكتريا أو فيروسات تهاجمه، ومع هذا إذا ظلت درجة حرارة جسمك 37.94 إلى أكثر من ثلاث أيام فيجب عليك أن تذهب إلى الطبيب على الفور، كما ينبغي عليك أن تذهب إلى الطبيب على الفور إن كان لديك حمى وتُصاحبها بعض الأعراض مثل التورم الشديد في الحلق أو الصداع أو القيء أو وجود آلام في الصدر أو طفح جلدي أو تصلب في الرقبة.

انخفاض حرارة الجسم

في ظل الحديث عن معدل درجة حرارة الانسان الطبيعية يمكن أن نتعرف أيضاً على عامل منافس لارتفاع درجة الحرارة وهو انخفاضها بطريقة غير طبيعية، حيث أن الأمر في مثل هذه الحالات يكون خطير للغاية وقد يكون مميتاً في بعض الأحيان، فمعظم الأشخاص تفكر في أن انخفاض درجة حرارة الجسم يحدث فقط عند تعرض الشخص لفترات طويلة إلى طقس شديد البرودة.

ومن أكثر الحالات التي تكون مصدر كبير للقلق هي التي تحدث للأطفال حديثي الولادة وأيضا كبار السن، حيث أن الأطفال حديثي الولادة لا تُجيد أجسادهم تنظيم درجة الحرارة، ولذا يمكنهم فقدان درجة الحرارة بسرعة كبيرة، ولذلك يجب الحرص على تدفئتهم جيداً.

كما ينبغي على كبار السن أن يحافظوا على درجة حرارة أجسامهم وتدفئتها جيداً خاصةً إن كانوا يعيشون في مكان لا توجد به حرارة كافية أو مكان يوجد به تكييف هواء شديد، أما بالنسبة للأطفال الصغار وكبار السن من الممكن أن تكون درجة حرارة الجسم المنخفضة دليل على أنهم مرضى.

متى تطلب رعاية طارئة

درجة حرارة الانسان الطبيعية

في حال حدوث الأعراض التالية على الشخص أو الطفل المصاب بحمى يتطلب الأمر الرعاية الطارئة، وهي:

  • حُمَّى بدون عرق.
  • الصداع الشديد.
  • نوبات من الصرع.
  • تيبس في الرقبة.
  • الشعور بالارتباك.
  • إسهال أو قيء متكرر.
  • ظهور بعض الأعراض الغير طبيعية على الشخص.

إقرأ أيضًا: تفسير حلم الذهب للعزباء في المنام

ملخص

تعرفنا معكم فيما سبق على معدل درجة حرارة الانسان الطبيعية، حيث أننا تعرفنا في البداية على المعدل الطبيعي لدرجة حرارة جسم الإنسان، ثم انتقلنا إلى تعريف الحمى ومن ثم انخفاض درجة حرارة الجسم عن المعتاد وانتقلنا إلى متى تطلب رعاية طارئة.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHebrewHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق