الطب والصحة

ما هو أفضل دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا ؟

دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا

يعتبر مرض سرعة القذف من الأمراض التي يعاني منها كثير من الرجل، لذا تجدهم يبحثون عن أفضل دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا، لكي يتخلصوا من هذه المشكلة ويتمكنوا من علاج هذا المرض بشكل قاطع.

دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا

معلومات عن سرعة القذف عند الرجال

قبل أن نتعرف على أفضل دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا، سنتعرف على بعض المعلومات عن سرعة القذف عند الرجال، حيث تعتبر سرعة القذف من الأمراض الجنسية الشائعة والمعروفة والتي تصيب كثير من الرجال، ويمكن توضيح أنه حينما يقوم الرجل بالقذف بشكل أسرع فإنه قد يصنف على أنه مصاب بسرعة القذف.

بالإضافة لذلك فإنه حينما يتم تدفق السائل المنوي في وقت مبكر مما كان عليه سابقًا، فيكون حينها الرجل مصاب بسرعة القذف كذلك، ومن هنا يجدر الإشارة إلى أن مشكلة سرعة القذف تتفاوت من شخص إلى آخر، حيث نجد أن هناك حوالي رجل من بين ثلاثة رجال يعاني من مشكلة سرعة القذف.

علاوة على ذلك نجد أن هذا المرض ليس مرض نادر، بل أنه مرض يصيب كثير من الرجال، ولا داعي للشعور بالخوف أو القلق حينما يصاب الرجل به، ذلك لأنه يمكن أن يتم علاجه بسهولة ويسر.

ما هي أعراض سرعة القذف

يتساءل كثير من الرجل عن أبرز الأعراض التي يمكن من خلالها التعرف على ما إذا كان يعاني من سرعة قذف أم لا، ومن خلال موقع مختلفون سنتعرف على أهم هذه الأعراض كما يلي:

  • يعتبر أهم وأبرز عرض هو سرعة القذف أو حدوث تدفق السائل المنوي في وقت مبكر وقبل الوقت الذي يرغب به كلاً من الزوجين.
  • من أعراض سرعة القذف أيضًا هو أن يحدث تدفق السائل المنوي بشكل سريع أثناء عملية الاستنماء كذلك.
  • يعاني البعض من حدوث تدفق خلال دقيقة أو أقل من دقيقة من الإيلاج.
  • عدم مقدرة الرجل في التحكم في تأخير عملية التدفق بعد الإيلاج مباشرة.
  • من ضمن أعراض سرعة القذف هو تجب الرجل أن يقوم بممارسة العلاقة الحميمية مع زوجته لشعوره بالإحباط والضيق.

عوامل نفسية تؤدي إلى الإصابة بسرعة القذف

هناك بعض العوامل النفسية التي تجعل الرجل يصاب بسرعة القذف ويبحث عن دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا، ويمكن التعرف على أبرز هذه العوامل كما يلي:

  • حدوث علاقات جنسية كان يشوبها بعض الخوف والقلق لهذا كان القذف فيها يحدث بشكل مبكر وبسرعة (خوفًا من أن يراه أحد أو أن يقبض عليه أحد مثلاً).
  • الشعور بالذنب أثناء العلاقة الجنسية (في حال كان الرجل يخون زوجته مثلاً) وبالتالي يقوم الرجل حينها بإنهاء العلاقة بشكل سريع.
  • الإصابة بالعجز الجنسي أو ما يسمى بالعنانة أو عدم الانتصاب، حيث تجدهم يحاولون في ممارسة العلاقة بشكل سريع لكي يحصلوا على انتصاب سريع أو لكي يحافظوا على الانتصاب في وقت المضاجعة.
  • وجود بعض المشاكل والاضطرابات بين الرجل وزوجته مما قد يؤدي إلى حدوث سرعة قذف أثناء العلاقة الجنسية معها.

عوامل بيولوجية تؤدي إلى الإصابة بسرعة القذف

بعد أن تعرفنا على العوامل النفسية التي قد تجعل الرجل مصاب بمرض سرعة القذف، سنتعرف الآن على بعض العوامل البيولوجية التي تؤدي إلى الإصابة بسرعة القذف وهي كما يلي:

  • وجود بعض الاضطرابات في مستويات الهرمونات المختلفة لدى الرجل.
  • في حال كان مستوى الناقلات العصبية Neurotransmitters غير سليمة.
  • إذا كانت المنعكسات Reflexes الموجودة في القضيب أو جهاز الدفق غير سليمة.
  • في حال كان الرجل يعاني من وجود بعض الاضطرابات والمشاكل في الغدة الدرقية Thyroid gland.
  • إذا كان الرجل يعاني من وجود مشاكل في غدة البروستاتا أو الإحليل Urethra.
  • في حال كان الرجل يشتكي من اضطرابات في جهازه العصبي المركزي، والذي قد ينتج بسبب تعرضه لحادث ما أو رضح.
  • يصاب الرجل بمرض سرعة القذف إذا كان يتناول المخدرات وتوقف عن تناولها فجأة.

دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا

من المؤكد أن هناك الكثير من الرجال الذين يبحثون عن أفضل دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا، ومن هنا يمكن التعرف على أبرز هذه الأدوية كما يلي:

اسم الدواء Drug Name الشركة
اندريول ANDRIOL TESTOCAPS 40MG CATALENT
اندروجل ANDROGEL 1% GEL BESINS MANUFACTURING
نبيدو NEBIDO 1000MG-4ML SOLUTION FOR INJ BAYER SCHERING PHARMA
سوستانون SUSTANON 100 AMP ORGANON
سوستانون SUSTANON 250 AMP ORGANON
تيستوفيرون TESTOVIRON DEPOT 250MG-1ML AMP BAYER SCHERING PHARMA

العلاج الجنسي لسرعة القذف

وضح كثير من الأطباء أن هناك الكثير من الحالات التي لا تحتاج إلى أدوية، حيث يمكن أن يتم علاجهم من خلال العلاج الجنسي وهو كما يلي:

ينصح كثير من الأطباء بأن يقوم الرجل بالاستمناء قبل ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجته، أو أن يتم تدفق السائل المنوي مرة قبل الجماع، حيث أن ذلك يساعد على إطالة وقت الجماع مع الزوجة أكثر وبالتالي لن يحدث سرعة للقذف.

كما يمكن أن يقوم الرجل بالضغط على العضو التناسلي الخاص به أثناء اقتراب حدوث التدفق، بالتحديد في مكان اتصال رأس القضيب مع جسم القضيب نفسه، حيث أن ذلك يؤدي إلى تراجع في الانتصاب ومنع عملية تدفق السائل المنوي، كما ينصح كذلك بممارسة تمرين الضغط هذا بكثرة أثناء المضاجعة.

العلاج الدوائي لسرعة القذف

يمكن أن نتعرف على أبرز أنواع الأدوية التي يقوم الأطباء بوصفها للرجل المصاب بسرعة القذف، حيث يتمثل العلاج الدوائي لسرعة القذف كما يلي:

  • بعض الأطباء يقومون بوصف أدوية مضادة للاكتئاب لعلاج سرعة القذف، إلا أن هذه الأدوية لها بعض الآثار الجانبية المختلفة والتي تتمثل في:
    • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
    • الإحساس بجفاف في الفم بشكل دائم.
    • قد يشعر المريض بالرغبة في النوم والخمول المستمر.
    • في بعض الأحيان تنخفض الرغبة الجنسية عند تناول هذه الأدوية.
  • من الممكن أن يصف الطبيب مراهم تخدير موضعية تعمل على فقدان الشعور بالقضيب، وبالتالي يمنع القذف المبكر.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق