الطب والصحة

أفضل دواء مسكن الم الاسنان سريع المفعول 2021

يبحث الكثير من الناس عن أفضل دواء مسكن الم الاسنان خصوصًا وأن ألم الأسنان من أكثر المشاكل الصحية انتشارًا وخصوصًا بين الأشخاص الذين لا يهتمون بصحة ونظافة أسنانهم، وقد يستمر الألم لفترة طويلة؛ لذلك يُنصح بالرجوع إلى الطبيب المختص لتحديد العلاج المناسب.

أفضل دواء مسكن الم الاسنان

يستعرض موقع مختلفون أفضل دواء مسكن الم الاسنان في السطور التالية:

آيبوبروفين

يُعد دواء آيبوبروفين دواء مسكن الم الاسنان وهي أحد الأدوية التي تُسمى بمضادات الالتهاب اللاستيرودية، حيث تُعمل تلك الأدوية على التقليل من حدة الالتهابات؛ لذلك ينصح معظم الأطباء باستخدام هذا الدواء سواء لألم الأسنان العادية أو آلام ما بعد الجراحة عند مرضى الأسنان.

يتميز دواء آيبوبروفين بإمكانية صرفه من غير الحاجة إلى وصفة من الطبيب المحتص، ويوجد بعدة أشكال صيدلانية، حيث يتوفر كحبوب وكبسولات جلاتين لينة بالإضافة إلى توفره كمستعلق فموي.

تقوم آلية عمل الآيبوبروفين على إعاقة إفراز البروستاجلاندينات وهي المواد التي يُنتجها الجسم استجابة للأمراض والإصابات؛ مما تؤدي إلى التعرض للألم والالتهابات وحدوث الانتفاخ، وقد تتسبب تلك المواد أيضًا في الإصابة بالحمى، ومن الجدير بالذكر أن تأثير الآيبوبروفين يظهر بعد مدة قصيرة جدًا من استخدامه، بينما يحتاج تأثيره المثبط للالتهابات لفترة أطول تصل إلى أسابيع عديدة.

توجد بعض النصائح التي يجب العناية بها عند البدء باستخدام الدواء مثل أخذه تبعًا لتعليمات الطبيب أو وفقًا لما تشتمل عليه النشرة الدوائية من تعليمات بالإضافة إلى عدم تجاوز الجرعة المحددة، فالعلاج لا يكون بأخذ جرعة أكبر؛ لأن الجرعة المفرطة من الدواء قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة، والأفضل هو أخذ أقل جرعة من الدواء من أجل تسكين ألم الأسنان.

يمتلك الدواء آثارًا جانبية على المعدة مثل الاضطرابات والحرقة؛ لذلك يُنصح بتناوله مع الطعام أو الحليب، كما ينبغي رج المستعقل الفموي قبل البدء في قياس الجرعة سواء بالمحقنة المدرجة أو بالملعقة الخاصة بتحديد الجرعة.

الباراسيتامول

يُصنف الباراسيتامول أو الأسيتامينوفين ضمن أفضل دواء مسكن الم الاسنان حيث يشيع استخدامه لتخفيف الآلام والالتهابات التي تُصيب الفم والأسنان، ويُصرف من غير حاجة إلى وصفة طبية، ولكن هذا لا يتنافى مع ضرورة أخذه بعد استشارة ونصيحة الطبيب المختص، ومن الأفضل استخدام الآيبوبروفين، فإذا كانت هناك أسباب تمنع من أخذه، فيمكن عندها الاعتماد على الباراسيتامول حيث يعمل على تسكين الألم.

يتوفر الباراسيتامول بالعديد من الأشكال الصيدلانية مثل الحبوب والشراب والمستعلق الفموي، ويبدأ مفعول الدواء بعد ساعة من تناوله، ويتميز باستمرار تأثيره لساعات، ويمكن للمريض تناوله مع الطعام أو بدون الطعام.

فيفادول بلص

يندرج فيفادل بلص ضمن أشهر دواء مسكن الم الاسنان حيث أنه يعمل على تسكين الآلام سواء في الأسنان أو العضلات أو العظام، كما يُسكن الألم الناتج عن الدورة الشهرية، ويمكن للشخص البالغ تناول حبة أو حبتين بحد أقصى كل ست ساعات، ويمتنع التجاوز عن هذه الجرعة، ويُستخدم الدواء بعد الطعام بحيث يُبلع مباشرة بقليل من الماء، ويظهر مفعوله بعد نصف ساعة فقط من تناوله.

وصفات طبيعية لتسكين ألم الأسنان

دواء مسكن الم الاسنان
دواء مسكن الم الاسنان

بعد أن استعرضنا أفضل أنواع دواء مسكن الم الاسنان تجدر الإشارة إلى العديد من الوصفات الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها للتخفيف من آلام الأسنان وهي كالتالي:

الغرغرة بالماء والملح

تُساعد الغرغرة بالماء والملح على تسكين الآم التي تُصيب عصب الأسنان، والسبب في ذلك أن محلول الملح يمتلك العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا؛ مما يجعله وسيلة فعالة للتخفيف من حدة الألم أو التورم الذي يُصيب اللثة، ومن ثم حماية الأسنان من التلف والالتهاب.

يمكن تحضير محلول الملح عن طريق وضع نصف ملعقة من ملح الطعام في كوب من الماء، واستخدام المحلول كغسول للغم، وتُكرر الغرغرة عدة مرات في اليوم الواحد حتى يسكن الألم.

القرنفل

يشتمل القرنفل على بعض المركبات الطبيعية التي تُساهم في تسكين الألم في الفم والأسنان، ويمكن الاستفادة من القرنفل بالعديد من الطرق مثل زيت القرنفل وذلك من خلال خلط قطرات منه مع زيت مخفف مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند ومن ثم غمس قطنة من هذا المزيج ووضعه على موضع الالتهاب لبعض الوقت.

من الطرق الأخرى الفعالة لاستخدام القرنفل لتسكين ألم الأسنان هي طريقة مضع أو مص كبش القرنفل الطازج، كما يمكن تطبيق معجون القرنفل على اللثة والأسنان.

الثوم والزنجبيل

يأتي الثوم والزنجبيل ضمن أفضل الوصفات الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها لتسكين ألم عصب الأسنان، وذلك عن طريق هرس جذر الزنجبيل الطازج مع الثوم وتطبيق ذلك المزيج على موضع الالتهاب لبضعة دقائق.

الكركم

يتمتع الكركم بالعديد من الخصائص المضادة للالتهابات ويتميز بأنه ذو تأثير مخدر بشكل طبيعي؛ لذلك يمكن تطبيقه على عصب الأسنان، كما يُتاح الغرغرة بماء الزنجبيل بعد غليه مع كبش القرنفل.

دواعي مراجعة طبيب الأسنان

يجب على الشخص الذي يعاني من ألم في الأسنان أن يراجع الطبيب في بعض الحالات:

  • استمرار الألم لمدة أكثر من 48 ساعة.
  • عدم تسكين ألم الأسنان رغم استعمال الأدوية المسكنة والوصفات الطبيعية.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • احمرار اللثة.
  • الشعور بمرارة في الفم وعدم القدرة على تذوق الطعام بشكل طبيعي.
  • التألم عند قضم الطعام.
  • تورم الفك أو الخدين.

اقرأ أيضًا: ما أسباب الم الاسنان عند شرب الماء الحار ؟

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق