الطب والصحةالحمل والولادة

راس الجنين في الشهر السابع

راس الجنين في الشهر السابع

كثر البحث عن موضوع يشغل معظم الأمهات وهو راس الجنين في الشهر السابع حيث كون جسد الطفل في نمو سريع أثناء الثلث الأخير من فترة الحمل، وهناك الكثير من التغيرات التي تطرأ عليه من ناحية تكون الأعضاء، والحركة، ونجد في هذه الحالة أن تعديل موضع راس الجنين في الشهر السابع أثناء هذه الفترة من الحمل ليس صعبًا، فقد تقل الحركة تدريجياً نتيجة ضيق المكان وزيادة حجم الجنين، مما يجعله يأخذ أوضاعًا ليست صحيحة و سنتعرف على راس الجنين في الشهر السابع وذلك من خلال موقع مختلفون .

وضعية راس الجنين في الشهر السابع

إذا قمنا بشرح معنى هيئة جسم الجنين نجد أنها عبارة عن وضعية يقوم الطفل باتخاذها لكي يستقر داخل رحم الأم بشكل أكثر راحة، ولحظة ولادة الجنين نجد أنه قد التصقت ذقنه علي صدره، حيث يضم الطفل جسمه على بعضه البعض، وبناء علي ذلك يسهل على الطبيب المختص إخراج الجنين بطريقة طبيعية.

توضيح وضعيات راس الجنين في الشهر السابع

نستطيع توضيح وضعيات وهيئة راس الجنين في الشهر السابع بطرق عديدة منها ما يلي :

الوضعية الخلفية لرأس الجنين

  • في تلك الوضعية نجد أن اتجاه رأس الجنين بإتجاه الحوض في الاسفل، فنجد أن بطن الطفل تواجه معدة الانثي وهذا يسبب بعض الألم في الظهر.
  • إذا أحصينا عدد حالات الأجنة بذلك الوضع نجد أن النسبة تصل ما بين ١٠% وحتى ٣٥%.
  • نلاحظ بمرور الوقت تغير في تلك الوضعية المتعبة بالنسبة للأم، اتخاذ الوضعية الصحيحة لإكمال الولادة الطبيعية.

الوضعية الأمامية لرأس الجنين

  • تع هذه الوضعية من الوضعيات الشائعة عند معظم الأمهات، فيكون اتجاه رأس الجنين إلى الأسفل نحو الحوض.
  • لم يكن هناك إختلاف عن الوضعية السابقة حيث نجد أن معدة الجنين تلاصق ظهر الحامل، وهذه الوضعية الصحيحة لعمل الولادة الطبيعية.
  • يتخذ الطفل هذه الوضعية ما بين الأسبوع ٣٣ و ٣٦.

الوضعية المقعدية للجنين

يتميز الوضعية المقعدية وجود راس الجنين في الشهر السابع باتجاه معاكس الي نحو الحوض، ويكون في الوضعية المقعدية قعدة الجنين في نحو الحوض، ونجد أنها تتكون من ثلاث أنواع منها:  

الوضع المقعدي الكامل

نجد أن الطفل في الرحم يجلس بهيئة ثاني ركبتيه إلى اتجاه الحوض بينما الرأس في الجهة المعاكسة للحوض، ونجد الرجلين والقعدة إلى اتجاه الجزء السفلي.

الوضع المقعدي الصريح

نجد أن الجنين في تلك الحالة يمكن أن يتخذ وضعية غريبة، فنجد أن رجل الطفل رافعة الي الاعلي بالإضافة إلى الرأس أيضًا، بينما إذا ذكرنا القعدة نجدها في اتجاه الناحية السفلية.

الوضع المقعدي الناقص

نلاحظ في ذلك الوضع أن رأس الجنين في الشهر السابع في الجهة المعاكسة من الحوض، الا ان القريب من الحوض الرجلين فإذا قمنا بالولادة الطبيعية يخرج الرجلين في البداية في تلك الحالة.

الوضعية العرضية

  • نجد أن وضعية راس الطفل في الشهر السابع تأخذ هيئة العرض وهى حالة نادرة وغريبة في بعض الأوقات، لذلك سوف نوضح لكم فيما يلي بعض أسباب اتخاذ تلك الوضعية.
  • حيث نجد اتجاه راس الجنين في الشهر السابع في أي جانب أيسر أو أيمن، وإذا لم يتم تعديل هذه الوضعية في آخر شهور الحمل، يضطر الطبيب لعمل عملية قيصرية.

اقرأ أيضا نزول الجنين اسفل البطن 

أسباب أخذ الطفل الوضعية العرضية

يمكننا في هذه الفقرة أن نوضح ما هي أسباب تواجد راس الجنين في الشهر السابع في اتجاه أي من الجانبين سواء الأيسر، أو الأيمن فيما يلي :

في حالة تكرار عدد مرات الإنجاب بالتالى نجد أن الرحم يمكن أن يزداد حجمه اتساعه، فيجد الجنين سهولة في عمل التغيرات، ويمكنه الاستقرار في الوضعية العرضية.

عند اكتشاف حدوث أي تشوهات أو ورم داخل رحم الأم، نتيجة هذا العيب إلى ضيق في الرحم لذلك لا يمكن للطفل التحرك، ويمكن أن يثبت مكانه في الوضعية العرضية.

نجد ازمة إذا زاد أو قل السائل الأمنيوسي، حيث يلعب ذلك السائل دور مهم في تثبيت وضعية الجنين.

مراحل تطورات راس الجنين

يمر راس الجنين في الشهر السابع بكثير من المراحل، هي:

المرحلة الأولى

  • نجد أن الجنين قد زاذ بعض الوزن ووصل إلى 1150 غم، الا ان وصل طول الجنين إلى 38.5سم.
  • نجد في تلك المرحلة الأولي أن حجم الرأس وصل إلى الحجم الملائم لجسم الطفل، والذي يستمر في النمو حتى تتشكل الأعصاب في المخ.
  • يمكن للجنين تحريك العين يمين ويسار داخل الجفن.
  • يكتسب الطفل في تلك المرحلة بضعة قدرات حسية، مثل النظر وحاسة التذوق، كما يستطيع الاعتراض على أطعمة التي تصل إليه من خلال المشيمة بركل الأم عن طريق أطرافه.

المرحلة الثانية

نجد هناك الكثير من التغيرات الطارئة في رأس الجنين خلال هذه المرحلة:

  •  وزن الطفل قد وصل إلى تقريبا 1.4 كغم بينما يصل طول الجنين إلى 40 سم، في هذه المرحلة نلاحظ نمو شعر الحاجبين، والرموش.
  • ينمو شعر راس الجنين في الشهر السابع إذا كان كثيف أو خفيف، ويكتسب القدرة على تحريك القدمين، واليدين عن طريق الأعصاب.
  • يكتسب الجنين الاستطاعة على غلق وفتح جفن العين، كما يستطيع التركيز بعينه على منطقة معينة

المرحلة الثالثة

  • يصل حجم الطفل إلى تقريبا 1.6 كغم، وعلي الصعيذ الاخر نجد الطول قد وصل إلى 42 سم.
  • في تلك المرحلة تتكون كمية من الدهون أسفل البشرة ،حتى يتم إزالة جميع التجاعيد، واكساب البشرة الجاذبية والنضارة.
  • خلال تلك المرحلة يمكن للطفل فتح العين كاملة، ويستطيع التفريق بين الضوء، والظلام.

المرحلة الرابعة

  • يصل وزن الطفل إلى تقريبا 1.8 كغم بينما بالنسبة لطول الطفل يصل إلى 43 سم، في تلك المرحلة نجد أن الطفل هادئ بسبب ضيق في الرحم.
  • وعدم قدرة الجنين في التحرك، لذلك يجد أن النوم هو أقرب طريق له للراحة، لكن يمكث في التشقلب والتحرك في الرحم.
  •  يستقر الجنين في النهاية على الوضع الصحيح، حيث نجد راس الجنين في الشهر السابع وما بعدها في اتجاه الحوض .
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق