لياقة و حميات غذائية

طريقة زيادة الوزن بالخميرة واللبن

عبر مختلفون سنتعرف على وصفة زيادة الوزن بالخميرة واللبن من أكثر الوصفات المُفيدة والمضمونة؛ لكونها من الوصفات الطبيعية، حيث تكثر الفوائد الصحية لتناول الخميرة كما أن اللبن يشتمل على مجموعة من العناصر الغذائية التي تمد الجسم بما يحتاجه من سعرات حرارية.

زيادة الوزن بالخميرة واللبن

تتمثل فوائد زيادة الوزن بالخميرة واللبن في:

  • يُساهم مشروب الخميرة واللبن في رفع مستوى كفاءة المناعة كما أن الجسم يحصل على قدر كبير من الاسترخاء والراحة، وبالتالي تُصبح عملية الهضم أسرع، وتنمو الخلايا الدهنية خلال وقت قصير جدًا مقارنة بنموها في الوضع الطبيعي.
  • تُحسن وصفة الخميرة واللبن التمثيل الغذائي للجسم، ويرجع السبب في ذلك إلى الفيتامينات المتعددة التي تشتمل عليها هذه الوصفة، وخصوصًا فيتامينات ب.
  • يمد هذا المشروب الجسم بالمعادن الأساسية التي تزيد من نمو الجسم ومن أبرز هذه المعادن: الفسفور، والبوتاسيوم، والزنك، والحديد.
  • يُعزز مشروب الخميرة واللبن مهام الجهاز الهضمي، وبالتالي ترتفع مستويات قدرته على امتصاص الطعام، ويتحسن نشاطه، وهو ما يؤثر بشكل إيجابي على زيادة وزن الجسم.

طريقة زيادة الوزن بالخميرة واللبن

يمكن الاعتماد على الخميرة واللبن من أجل زيادة الوزن وذلك من خلال إحضار بعض المكونات:

المكونات

  • كوب من اللبن الدافئ.
  • ملعقتان صغيرتان من الخميرة ويجب الانتباه إلى نوع الخميرة كأن تكون جافة صلبة أو فورية.
  • ملعقة كبيرة من عسل النحل.

طريقة التحضير

  • يُسخن اللبن حتى يصل إلى مستوى متوسط من الحرارة بحيث يكون دافئًا، ومن ثم يُوضع اللبن في كوب متوسط الحجم، ويُضاف إليه الخميرة ومن ثم يُقلب الكوب حتى تذوب الخميرة.
  • يُوضع عسل النحل إلى المشروب، ومن ثم تُقلب تلك المكونات حتى يمتزج العسل مع اللبن، بحيث يُصبح المشروب جاهزًا للشرب.

يُنصح بتناول هذا المشروب بعد الوجبات الأساسية، ومن الأفضل تناوله لمدة ثلاث مرات في اليوم الواحد، ويمكن الزيادة عن ذلك، ولكن الأهم تناول المشروب مرة قبل النوم؛ وذلك لاستفادة الجسم من المكونات.

خصائص الخميرة

زيادة الوزن بالخميرة واللبن

تُعرف الخميرة بأنها واحدة من الفطريات وحيدة الخلية كما أنها جافة وليست نشطة، ولكنها عندما تُستخدم مع مكونات أخرى مثل اللبن، فإنها تنشط بشكل كبير، وتتوفر الخميرة بأكثر من صورة مثل الخميرة الفورية التي تذوب بسرعة بالإضافة إلى الخميرة بيرة التي تأتي على شكل قوالب متماسكة مع بعضها البعض، كما يوجد نوع آخر من الخميرة وهي الحبوب التي يمكن الحصول عليها بسهولة من الصيدليات.

تتمثل خصائص الخميرة في:

  • تتكاثر أغلب أنواع الخميرة بصورة لا جنسية مثل التبوغ، ولكن بعض الأنواع الأخرى تتكاثر بواسطة الانشطار الثنائي.
  • تأتي أهمية الخميرة في تخمير العديد من الأغذية؛ ولذلك تُستخدم في صناعة الخبز كما تدخل في صناعة الكحوليات بالإضافة إلى دخولها في إنتاج مشتقات الحليب.
  • تسيطر الخميرة على التنوع الفطري الذي يوجد بكثرة في المحيطات.
  • تتباين أحجام الخميرة وذلك وفقًا لنوعها، وتتفاوت ما بين ثلاثة إلى أربعة ميكرومترات.
  • تظل الأشكال المتنوعة من الخلايا متصلة ببعضها عبر التبرعم أو الخيوط الكذابة.
  • كانت الخميرة من أهم مصادر المضادات الحيوية مثل الأسبرين.

محاذير استخدام الخميرة باللبن

هناك بعض المحاذير لاستخدام الخميرة باللبن، وتتمثل تلك المحاذير في:

محاذير استخدام الخميرة

رغم ما تتميز به الخميرة من فوائد جمة من الناحية الصحية، إلا أنها لا تُعتبر من الخيارات المناسبة للجميع، حيث يرى الباحثون أنها ليست حلًا مثاليًا للأشخاص الذين يعانون من داء الأمعاء الالتهابي أو ارتفاع ضغط الدم كما لا يُفضل استخدامها من قبل الأشخاص الذين يعانون من المياه الرزقاء أو ما يُسمى علميًا بـ “الجلوكوما”؛ لأنها قد تتسبب في المزيد من الأعراض الجانبية لهؤلاء الأشخاص.

من محاذير استخدام خميرة البيرة أنها تُسبب الغازات فضلًا عن الإصابة بنوبات الصداع النصفي، ومن المحتمل أن تتفاعل مع مثبطات الأوكسيداز الذي يُستخدم للتقليل من أعراض الاكتئاب، ولا ينصح الأطباء باستخدام خميرة البيرة من قبل الأشخاص الذي يعانون من النقرس أو داء كرون كما لا يُفضل تناولها لمن لديهم حساسية تجاه الخميرة حتى لا ينتج عن استخدامها الإصابة بالتورم أو الحكة.

محاذير استخدام اللبن

لا يُفضل تناول وصفة الخميرة باللبن للأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب، بينما يُتاح للأشخاص المُصابين بعدم القدرة على تحمل اللاكتوز استخدام هذه الوصفة؛ وذلك لأن سكر اللاكتوز يمكن أن يتحلل عند إنتاج اللبن، كما أن المعينات الحيوية تُساهم في عملية هضم اللاكتوز.

لا يُوصى بشرب كمية كبيرة من اللبن الذي يشتمل على البكتيريا الحية من غير الرجوع إلى الطبيب المختص في حال كان الشخص يعاني من ضعف الجهاز المناعي.

تجدر الإشارة في نهاية المقال إلى أن طريقة زيادة الوزن بالخميرة واللبن من أفضل الطرق المستخدمة في التسمين، لكن هذا لا يمنع من إمكانية الاستفادة من الخميرة في طرق أخرى لزيادة الوزن مثل تناولها مع الحلبة أو شربها مع الماء والسكر، كما يمكن إضافتها إلى بعض العصائر، ولكن يجب الانتظام على الطريقة المتبعة لمدة ثلاث مرات في اليوم على الأقل.

اقرأ أيضا: تعرفي على وصفات لزيادة الوزن بالخميرة

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق