تفسير الأحلام

تفسير سماع الاذان في المنام وتفسير حلم المؤذن

سماع الاذان في المنام

يعد حلم سماع الاذان في المنام من الرؤى التي يحب الجميع أن يرونها في المنام حيث أن تلك الرؤية تعطي للحالم شيء من الطمأنينة، والخير، ويشعر براحة النفس، والرضى.

ما هو تفسير رؤية سماع الاذان في المنام لابن سيرين ؟

يوضح موقع مختلفون تفسير تلك الرؤية في المنام للعالم ابن سيرين وذلك كما يلي:

  • إن رأى الحالم أن أحدًا من القوم يصعد على منزله، ويعلو صوته بالأذان فإن تلك الرؤية تدل على أن أحدًا مريضًا في ذلك البيت الذي يقام فيه الأذان سوف يموت بسبب مرضه.
  • بينما إن رأى الحالم أنه هو من يقوم برفع الأذان في المسجد، ويجتمع الناس بعد تأديته الأذان فإن تلك الرؤية بشارة خير لذلك الشخص، ودلالة على أنه سيتبوأ مكانًا عظيمًا بين قومه أو أنه سوف يحل مشكلات الناس بحكمته ورشده.
  • فإن شاهد الحالم أنه يقوم برفع أذان المغرب بصوت جميل، ويبكي الجميع من حوله من جمال أذانه فإن تلك الرؤية بشارة خير للشخص الحالم على أنه سيحظى بقدر كبير من السعادة، والخير الوفير.
  • بينما إن رأى الحالم في منامه أنه يقوم برفع أذان المغرب، وكان صوته في رفع الأذان جميلًا، ورائعًا فإن تلك الرؤية تدل على أن ذلك الشخص سيحظى بقدر كبير من السعادة، والفرح.
  • ومن شاهد نفسه في المنام، وهو يرفع الأذان في أذن المولود الصغير فإن تلك الرؤية دلالة على أن ذلك المولود الصغير سوف يمن الله عليه بحفظ القرآن الكريم، وأيضًا سوف يكون رجلًا صالحًا فيما بعد.
  • ورفع الحالم الأذان وبعد انتهائه قام برفع الإقامة فإن تلك الرؤية بشارة خير لذلك الحالم على أن الله تعالى سيمن عليه بالحج أو أنه سيعتمر عن قريب.
  • والذهاب إلى المسجد في المنام لصلاة الفجر، وبعدها أقام الحالم أذان الفجر فتلك من الرؤى المبشرة لصاحبها بالخير الكثير، وفيها بشارة خير على السعة في الرزق والبركة في الوقت، والعمر والراحة للبال، والشفاء من كل الأسقام.
  • أما إن سمع الحالم الأذان في حلمه ورأى نفسه غير قادر على القيام لأداء الصلاة وتلبية الأذان فإن تلك الرؤية تكون دلالة من الله لذلك الحالم على أنه شديد التقصير في حق الله، وعليه الاستيقاظ من غفلته والتوبة، والرجوع لربه.

تفسير حلم سماع الاذان في المنام للنابلسي

سماع الاذان في المنام
سماع الاذان في المنام

ذكر النابلسي تفسير رؤية سماع الاذان في المنام على أنها دليل خير على صاحبها، وتدر عليه الخير والبركة، وله عدة تأويلات في ذلك الشأن وذلك كما يلي:

  • من رأى بمنامه أنه يقوم بالصعود على أعلى مأذنة، ومن ثم يرفع صوته لدرجة كبيرة بالأذان لدرجة أن الجميع يسمع صوته، وكان جهوريًا، وقويًا فإن تلك الرؤية دلالة على أن الحالم شخص قوي ومدافع عن الحق، ويخشاه الناس من صدقه وحقه.
  • بينما رفع الأذان عاليًا بعد صعود المؤذن إلى قمة جبل عالي فإن تلك الرؤية دلالة على أن الشخص صاحب تلك الرؤية سوف ينال منصب قوي، ودلالة على مدى الجد والاجتهاد الذي يبذله النائم لكي يصل لتحقيق هدفه.
  • وفي حال رأى النائم بمنامه أن جارًا له قد صعد فوق منزله وقام بالأذان فقوقه فعلى النائم أن يكون حذرًا من ذلك الشخص لأنه يحاول خيانته أو سرقته، ولا يأمن له على بيته وزوجته، وأولاده لأنه يكن له الحقد والكره، وهذا ما لا يظهره للنائم.
  • وعندما يرى الحالم أنه يقوم بالنزول لأسفل الأرض بعيدًا ثم يقوم بالأذان فإن تلك الرؤية دلالة على أن الحالم سوف يسافر لبلاد بعيدة، ولكنه مع ذلك سوف يزداد قربًا وحبًا وتعلقًا بالله، ولن تغريه المظاهر والفتن.

تفسير سماع الاذان في المنام لابن شاهين

فسر ابن شاهين تلك الرؤية على العديد من الأوجه، وذلك على النحو التالي:

  • لو رأى الشخص الحالم في نومه أنه يرفع الأذان ولكنه كثيرًا ما يخطئ في قوله بالطريقة الصحيحة فإن تلك الرؤية تكون دلالة على أن هذا الحالم به الكثير من خصال الكذب، ويدعي العلم ولكنه جاهل وكذوب.
  • بينما رفع الأذان بالطريقة الصحيحة في المنام للحالم، ولكن لا يسمع بصوته أحد من الناس؛ فإن تلك الرؤية فيها دلالة على أن صاحب الرؤية شخص كثير الخوف، ولا يحب التعامل مع الأخرين كما أنه شخص منطوي على نفسه كثيرًا.
  • ومن أخذ مكان الشيخ المؤذن ورفع الأذان فتلك الرؤية دلالة على تولي مكانًا قيمًا كما أن فيه بشارة خير على الفقه في الدين وتعليم الناس أمور دينهم بالشكل الصحيح.
  • ومن أذن له صاحبه في أذنه ثم ذهب، وأذن في أذن أحد غيره فتلك إشارة للرائي على أن ذلك الصديق ليس بالشخص المخلص، والمحب له، وأنه يكرهه ويتكلم عليه بالشر للناس لكنه أمامه يذكر مساوئ من حدثهم بالسوء عن صديقه لذا تجنب هذا اللئيم.
  • أما من رأى بمنامه أن أحدًا من الناس الذي يعرفهم يقوم بتأدية الأذان وهو جالس في الحمام أو الخلاء؛ فإن تلك الرؤية تدل على أن ذلك الشخص كثير الفجور، والعصيان، ويرتكب الذنوب، والمعاصي.
  • ورؤية الحامل أن أحدًا يؤذن عند بطنها فإن تلك الرؤية تكون دلالة على أن حملها سيكون يسيرًا، وأنها ستضع مولودًا سليمًا معافًا، وسيبارك الله لها فيه.
  • ومن رأت في منامها أنها تؤذن بإذن النساء حولها فتلك دلالة على أن تلك المرأة صاحبة الرؤية كثيرة الغيبة والنميمة بين الناس وعليها أن تقلع عن ذلك الذنب العظيم وتتوب إلى الله.
  • والأذان في المنام للعزباء يعني الزوج الصالح، والبيت العامر كما أن فيه دلالة على النجاح وتحصيل العلم والجد والاجتهاد والتوفيق في طلبه، وتحقيق ما تتمناه من أمور طيبة.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق