الحمل والولادة

شكل اختبار الحمل السلبي

قد يحدث أحيانا ويظهر شكل اختبار الحمل السلبي بالرغم من انقطاع الدورة الشهرية منذ فترة وظهور بعض اعراض الحمل المبكرة التي تدل على وجود الحمل، ويمكن تفسير ذلك بناءً على عدة أسباب قد تؤثر بشكل كبير على نتيجة تحليل الحمل.

إذ تقوم أغلب السيدات بإجراء اختبار الحمل في المنزل بمجرد انقطاع الدورة الشهرية أو ظهور تغير في حجم الثدي وشكله والشعور بالغثيان، ولتجنب ذلك عليكِ سيدتي بإتباع التعليمات وقراءتها جيدا قبل القيام بإجراء الاختبار بالشكل الصحيح لتحصلِ على النتيجة الدقيقة.

هل يمكن مع وجود الحمل يظهر شكل اختبار حمل سلبي؟

شكل اختبار الحمل السلبي

يراود الكثير من السيدات سؤالًا هل يمكن أن يظهر شكل اختبار حمل سلبي بالرغم من ظهور أغلب العلامات التي تدل على وجود الحمل؟ ويأتي موقع مختلفون بالإجابة العلمية الصحيحة وهي نعم، يمكن أن تظهر نتيجة اختبار الحمل سلبية والتي تعني أنكِ غير حامل وأن نسبة إفراز هرمون المشيمة البشرية غير مرتفعة للدرجة الكافية حتى يكتشفها اختبار الحمل من البول.

وقد يحدث ذلك نتيجة لعدة أسباب وعوامل تؤدي إلى عدم ظهور النتيجة الحقيقة، إذ لا يمكن لاختبارات الحمل الأكثر حساسية المتاحة في الأسواق اكتشاف الحمل إلا بعد مرور 6 أيام قبل أيام الدورة الشهرية السابقة أي لابد من مرور 5 أيام قبل الموعد الشهري المتوقع لدورتك الشهرية.

أيضًا قد يؤثر تركيز البول على أن يكون شكل اختبار حمل سلبي حيث لابد من إجراء الاختبار بعد الاستيقاظ مباشرة في الصباح لكي يكون هرمون المشيمة في أعلى مستوياته تركيزًا، لذلك إذا قمت بعمل تحليل الحمل في وقت آخر غير ذلك فسوف يؤثر ذلك على نتيجة الحمل ويمكن أن تكون زائفة بدرجة كبيرة.

يعتبر من أهم الأسباب التي يمكن أن تظهر نتيجة اختبار الحمل سلبية رغم وجود الحمل، هو استخدام اختبار الحمل غير صالح أي منتهي الصلاحية أو غير مخزن بالشكل الصحيح حيث يجب الاحتفاظ به بدرجة حرارة تكون بين 2:30 درجة.

قد تؤثر بعض الأدوية وبالتحديد علاجات الحساسية أو الصرع أو التشنجات وأيضًا الأدوية المدرة للبول على نتيجة ودقة اختبار الحمل، حيث إنها تؤدي لظهور نتيجة سلبية خاطئة في العام.

هل يعد اختبار الحمل الكاذب أو السلبي شائع؟

من الطبيعي أن تميل نتائج اختبارات الحمل إلى السلبية أو المزيفة وتكون هذه النتيجة هي الأكثر شيوعًا، لكن من القليل أن تظهر نتيجة اختبار الحمل المنزلي ايجابية وغير حقيقة، وهنا يصبح المرء هو المتحكم بدرجة كبيرة لمعرفة متى يمكن أن يصبح شكل اختبار الحمل السلبي ومتى يكون حقيقيا وإيجابي.

لكن في الغالب تصل نسبة دقة معظم اختبارات الحمل المنزلية الى 97.4% بعد إجراء الاختبارات عليها خلال التجارب السريرية، لكن دقة الأشخاص العاديين تنخفض نسبتها عن ذلك قليلا.

ما هو الموعد المناسب لإجراء اختبار الحمل؟

شكل اختبار الحمل السلبي

هناك بعض العلامات التي تساعد في كشف وجود هرمون الغدد التناسلية المعروف علميًا بهرمون HCG الذي تفرزه المشيمة البشرية بعد انغراس البويضة في جدار الرحم وبداية تكون المشيمة المغذية للجنين والحمل، وذلك من خلال القيام بعمل اختبار الحمل باستخدام الاختبارات الحساسة المنزلية، واختيار التوقيت المناسب لذلك.

عادة يحدث الحمل في المدة السابقة أيام دورتك الشهرية بأسبوعين تقريبًا، لذلك يفضل القيام بإجراء الاختبار قبل اليوم السادس من أيام الدورة الفائتة.

الإجراء الصحيح الواجب فعله إذا كانت النتيجة سلبية زائفة

هناك بعض الأمور التي يجب أن تفعليها في حالة ظهور شكل اختبار الحمل السلبي الخاطئ، حتى تتأكدي من وجود الحمل أو لا وأخذ الاحتياطيات الملازمة لهذه الحالة والذهاب للطبيب:

يجب القيام بتكرار اختبار الحمل مرة أخرى، وذلك في حالة إجراء الاختبار الأول وكانت نتيجته سالبة ولم تبدأ الدورة الشهرية منذ ذلك الحين لمدة أسبوع بعد الاختبار الأول، إذ إن هذه المدة كافية لرفع نسبة هرمون المشيمة في الجسم إذا كان هناك حمل، وستكون النتيجة في هذه المرة دقيقة.

أما إذا كانت نتيجة اختبار الحمل الثاني سلبية ولم تبدأ الدورة الشهرية لمدة أسبوع، فلابد من استشارة الطبيب على الفور، وهنا قد يطلب إجراء فحص الدم أو عمل موجات فوق صوتية للتأكد من عدم وجود حمل أو العكس، الآن إذا كان النتيجة صحيحة وظهر شكل اختبار الحمل سلبي كما ظهر في الاختبار الأول فهنا لا يوجد حمل بالفعل ولكن أنتِ بحاجة إلى إعادة ضبط وتنظيم الدورة الشهرية ويمكن القيام بذلك من خلال استشارة الطبيب بمجرد التأكد من عدم وجود الحمل.

ومن الاحتمالات النادر حدوثها بشكل كبير هي أن تعاني الحامل من الحمل غير الطبيعي الذي يكون خارج الرحم، وهنا عند القيام بإجراء تحليل الحمل تظهر النتيجة سلبية.

إقرأ أيضًا: معنى اسم ليا في القران الكريم

لا يمكن الاعتماد على اختبارات الحمل المنزلية اعتمادا كليا لمعرفة وجود الحمل فمن المحتمل أن يكون شكل اختبار الحمل سلبي بالرغم من وجود الحمل لذلك إذا كنت تعتقدين بوجود حمل، عليك بإجراء تحليل الدم للحمل حيث يعطي نتيجة مؤكده أو من الأفضل متابعة وزيارة الطبيب المختص.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق