الطب والصحةالحمل والولادة

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

إن شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار يكون غير واضح بشكل كبير، فهو مازال في أولى مراحل تكونه، لا يمكننا تمييز سوى الكيس الجنيني في الرحم، والجنين بداخله صغير جدًا.

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

الشهر الثاني من الحمل

  • هناك بعض السيدات اللاتي يصلن للشهر الثاني من الحمل بدون أن يعلموا بوجود الحمل من الأساس، لأن الحمل يكون ما زال في بدايته.
  • يبدأ مع الشهر الثاني الشعور بأعراض الحمل من تعب وإرهاق، وتوتر، وقد تصاب السيدة بغثيان الصباح.
  • يمكن التأكد من وجود الحمل بإجراء تحليل الحمل المنزلي، أو التحليل الأدق منه وهو تحليل الحمل في الدم، وكلاهما سيظهر نتائج صحيحة
  • يكون مستوى هرمون HCGعالي في الدم، ولهذا يظهر الحمل عند إجراء أي تحليل للحمل.
  • يظهر الكيس الجنيني عند فحص الرحم في منطقة أسفل البطن باستخدام جهاز الموجات فوق السمعية السونار، ويظهر شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

يُقدم موقع مختلفون كافة المعلومات المتعلقة بـ شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار وهي تكون كالتالي:

  • يكون الكيس الجنيني متواجد على أحد جوانب الرحم، ويكون ممتلئ بسائل، وهذا هو السائل الأمنيوسي، وهو يحمي الجنين من الصدمات أثناء وجوده داخل الرحم.
  • يكون الرحم بداخل الجنين في حجم البرتقالة، ولهذا لا يكون هناك بروز في البطن من الخارج يمكن ملاحظته.
  • يمكن تحديد طول الجنين من خلال السونار عن طريق تحديد نقطة من أعلى منطقة في رأس الجنين حتى أحد أطرافه السفلية، ويكون في العادة يتراوح من 3 إلى 4 سم.
  • لا يتعدى وزن الجنين أربعة جرامات، ويكون في حجم ثمرة الكريز.
  • لا يمكن للطبيب أن يقوم بتحديد الأعضاء الداخلية التي يبدأ تكونها داخل الجنين بالرغم من وجودها، فصغر حجمها يعوق تمييزها.
  • يمكن للطبيب مع كبر عمر الجنين، وحجمه أن يميز الأعضاء الداخلية، وحتى أنه يمكنه تحديد جنسه بعد أن تنمو الأعضاء الجنسية، وهذا لا يمكن إلا بعد مرور الشهر الرابع.
  • يستطيع الطبيب أن يسمع صوت دقات قلب الجنين بوضوح من خلال السونار عن طريق تحديد مكان القلب، ويراه وهو يتحرك داخل صدر الجنين.
  • تتأثر كثير من الأمهات بسماع دقات قلب جنينها، ورؤية شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار فهو التجربة الأروع على الإطلاق، والتي تزيد من مشاعرها تجاه جنينها.
  • يظهر رأس الجنين بوضوح، وأطرافه التي تكون في بداية تكونها، لكن لا يمكن تمييز الأصابع.
  • يبدأ تكوين الرئتين داخل التجويف الصدري للجنين، وكذلك الهضمي الذي يكون في البداية عبارة عن أنبوب، وبعدها يبدأ أن يتشكل مكونًا الأعضاء.
  • الجهاز البولي يبدأ أن يأخذ مكانه في الجسم، وتنمو أعضائه.
  • لا يستطيع الطبيب أن يلاحظ أي حركة قد يقوم بها الجنين، وهذا يكون بسبب أن الحركة تكون صغيرة جدًا في تلك المرحلة لأن العمود الفقري لم يكتمل بعد.
  • لا تبدأ السيدة الحامل في الشعور بحركات جنينها إلا بعد مرور ما لا يقل عن خمسة أشهر، والسيدة الحامل في أنثى تشعر بالحركة في وقت أبكر قليلًا.
  • تبدأ تقاسيم الوجه بالتكون، فمكان العينين، والأجفان، والأنف، والفم يكون معروف في الجنين، ولكن لا يستطيع الطبيب تمييزهم على جهاز السونار.

المشاكل الشائع حدوثها في الشهر الثاني

بعد رؤية الأم لـ شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار تزداد تعلقًا بحملها، وارتباطًا به، ولكن هناك بعض الاضطرابات أو المشكلات التي قد تحدث، ومنها:

النزيف

  • يعتبر من أخطر المشكلات التي قد تحدث للأم، وهي معرضة له بنسبة كبيرة في الشهور الأولى، وخاصة عند قيامها بأي مجهود زائد.
  • يكون وضع الجنين ما زال غير مستقر، ومع وجود صدمة أو عنف موجه لمنطقة الرحم يفتح الرحم، ويحدث نزيف يختلف في شدته بحسب قوة المجهود.
  • قد يؤدي النزيف إلى إجهاض وفقد الأم لجنينها، ويمكن أن يتم إنقاذ الحمل إذا كان به نبض، ووصف الطبيب لعلاجات تثبت الحمل.
  • يكون الحمل في خطر حتى انتهاء الثلاثة أشهر، وبعدها يستقر الحمل، وفي خلال هذه الثلاثة أشهر تمنع الأم من القيام بأي مجهود زائد، ويجب عليها الراحة التامة.
  • قد تعاني السيدة كذلك من نزيف دموي من منطقة المهبل بعد حدوث علاقة حميمية، ولهذا ينصح أغلب الأطباء الأزواج بالابتعاد عن هذا في هذه الأشهر الحرجة.

الإجهاض

  • يحدث الإجهاض أو فقد الحمل بسبب عدة أشياء، فقد يكون كيس الحمل فارغ من الأساس، ولا يوجد به جنين، وبعد مرور مدة يحدث إجهاض.
  • يتوقف نبض الجنين بعد مرور شهر ونصف إلى شهران من الحمل، وهذا يؤدي للإجهاض، وقد يكون بسبب حدوث جلطات أدت لانسداد أحد الأوعية الدموية المغذية للجنين.
  • وجود تشوهات في الحيوان المنوي الذي قام بإخصاب البويضة، ولم يستطع إتمام عملية تكوين الجنين داخل الرحم، فيحدث إجهاض.
  • وجود مشكلات في الرحم مثل الأورام التي قد تضغط على الرحم، وتؤدي إلى فقد الجنين.
  • إصابة السيدة بأحد البكتيريات أو الفيروسات التي تتسبب في الإجهاض المتكرر للسيدات الحوامل منها التوكسوبلازما، والريبيلا.

التحاليل اللازمة للتأكد من سلامة الحمل

يوجد عدد من التحاليل التي يطلبها الطبيب حتى يتأكد من سلامة السيدة الحامل وجنينها، ومن ضمن هذه التحاليل الآتي:

  • تحليل CBC وهو يعني صورة دم كاملة، للتأكد من مستوى الهيموجلوبين للسيدة، وعدم إصابتها بمرض فقر الدم، أو أي مشكلة في كرات الدم البيضاء، أو الصفائح الدموية.
  • تحليل سكر الدم، وهذا حتى يتبع معها أسلوب علاجي يناسب حالتها، فإن كانت مصابة بداء السكري يكتب لها علاج، ونظام غذائي يناسب حالتها مع الحمل.
  • تحليل toxoplasma، وهو تحليل يُعطي نتيجة إما إيجابية، أو نتيجة سلبية، وفي حالة إصابة السيدة به تكون معرضة لخطر الإجهاض، والتشوهات الجنينية.
  • تحليل rubella، وهو كذلك أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض المتكرر، ويجب الكشف عن وجودها لتجنب حدوث ذلك.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق