الطب والصحة

ما هو شكل الناسور العصعصي في بدايته ؟

شكل الناسور العصعصي في بدايته

يكون شكل الناسور العصعصي في بدايته عبارة عن كيس به شعر، يشبه إلى حد كبير البثرة التي تظهر في الوجه، ويكون مؤلم ويسبب عدم الراحة للشخص المريض به.

شكل الناسور العصعصي في بدايته

الناسور العصعصي

  • يُعتبر الناسور العصعصي من المشاكل التي تؤرق الكثير من الناس، حيث أنها تكون مؤلمة، ومحرجة كذلك.
  • يتكون هذا النوع من الناسور بسبب تراكم الكثير من الشعر، ويكون في منطقة العصعص، ويتطور الأمر إلى مشاكل أخطر، وعدوى.
  • قد يُصاحب مشكلة الناسور العصعصي إفرازات دموية، وقيح.
  • هناك فئات مُعرضة للإصابة بهذا الناسور أكثر من غيرها، ومن ضمن هذه الفئات الرجال، فهن يصبن به بمعدل أكبر بكثير من النساء.
  • الكبار في السن يكن الأكثر تعرض لذلك، وكذلك المصابون بالأمراض المزمنة.
  • يُعتبر الأشخاص الذين لديهم طبيعة جسمانية تميل لإنتاج الشعر في الجسم بكثرة عرضه أكثر للناسور في منطقة العصعص.

ما هي أسباب الإصابة بالناسور العصعصي ؟

يوجد عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بالناسور العصعصي، وهي تكون كالآتي:

  • عدم النظافة الشخصية بشكل جيد.
  • تراكم الشعر في منطقة العصعص، وإهمال الشخص للتخلص منه.
  • طبيعة الجلد، فهناك أشخاص تكون طبقات جلدهم ضعيفة، وبالتالي تخترق الشعر الجلد وتتراكم تحت الجلد مُسببة ظهور شكل الناسور العصعصي في بدايته
  • عند جلوس الشخص لفترة طويلة خاصة الأشخاص ممن يعملون في وظائف مكتبية تتطلب الجلوس لمدة طويلة بشكل يومي.
  • التعرض لصدمة أو خبطة أو حادث أصاب منطقة العصعص، فهذا يجعل المنطقة ضعيفة.
  • تلعب الوراثة دورًا ليس بالقليل في الإصابة بالناسور من هذا النوع، فالتاريخ المرضي الخاص بالعائلة قد يساعد الشخص على تنب الإصابة بهذا المرض المؤلم.

شكل الناسور العصعصي في بدايته

يوضح موقع مختلفون شكل الناسور العصعصي في بدايته وهو يكون كالآتي:

  • عبارة عن بثرة أو حبه صغيرة في الحجم تشبه حبة الكرز.
  • تكون مؤلمة عند الضغط عليها.
  • قد يخرج منها إفرازات، وتكون ذات رائحة كريهة.
  • يزداد الوجع منها بسبب الجلوس لفترات طويلة.
  • بتدهور الحالة قد تنتشر العدوى البكتيرية إلى الجسم ككل مسببة تسمم دموي إن لم يتم علاجه سيؤدي إلى الوفاة.

الأعراض الخاصة بمرض الناسور العصعصي

بعد دراسة شكل الناسور العصعصي في بدايته إليك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المُصاب بالمرض، وهي تتلخص في النقاط الآتية:

  • المعاناة من وجع مستمر في منطقة الظهر، وخاصة العصعص، ويزداد الألم بشكل لا يُطاق عند جلوس الشخص لفترة طويلة.
  • قد يُعاني الشخص من الإمساك، وعدم القدرة على التبرز بشكل طبيعي بسبب ضغط الناسور العصعصي على فتحة الشرج.
  • عند فحص المنطقة نجدها متورمة، ولونها احمر دليل على التهابها، وهذا بخلاف أنها تكون مؤلمة إذا قمنا بالضغط عليها.
  • قد يُصاحب الأعراض السابقة في المراحل المتقدمة من الناسور العصعصي إذا تم إهماله خروج دم من المنطقة الملتهبة، وقد تصل للتقرح، وتلوث الملابس.

طرق علاج الناسور العصعصي

إن الطرق المتاحة للتخلص من الآلام التي يتسبب بها الناسور العصعصي، والمشكلات التي تترتب على الإصابة به هي كالآتي:

التدخل الجراحي

  • يتبع الأطباء أكثر من طريقة لعلاج الناسور، منها ما يتم إجرائه تحت تخدير كلي للمريض، ويتم تعقيم المنطقة جيدًا، ثم يقوم الطبيب بفتح الكيس الموجود به الشعر، وينظفه تمامًا.
  • يتم التأكد من تنظيف الكيس من أي بقايا من الصديد قد تتواجد به أو خلايا ميتة.
  • لا يتم خياطة الجرح، ويظل الجرح مفتوح ومحشو بشاش مغموس في البيتادين، ويظل هكذا لمدة أسبوعين إلى شهر حتى يلتئم الجرح تمامًا.
  • هناك طريقة أخرى متاحة وهي يتم إجرائها بالتخدير الموضعي للمنطقة المصابة بعد تعقيمها، ويفتح الطبيب الكيس، وينظفه بمادة البيتادين، ثم يقوم بخياطة الجرح.
  • الفرق بين الطريقتين السابقتين أن الأولى تستغرق وقت أطول للشفاء، ولكن نسبة التلوث قليلة حيث يتم تغيير الشاش بشكل يومي، ونسبة رجوع الناسور أقل.
  • الطريقة الثانية تأخذ وقت أقل في الشفاء، ولكن قد يعود الناسور لمهاجمة الشخص، والتلوث يكون بنسبة كبيرة، وقد يمتد ليصل للدم.
  • يجب في كلا الطريقتين المحافظة على نظافة المنطقة قدر الإمكان، والتغيير على الجرح حتى لا يتلوث، وتناول الأدوية بانتظام.
  • من أهم الأدوية التي يصفها الأطباء بعد هذه العملية المضادات الحيوية التي تمنع العدوى البكتيرية من تلويث الجرح، ومضادات الالتهاب التي تسرع الالتئام.
  • يحتاج المريض بعد العملية لمسكن قوي حيث أن الألم يكون لا يُحتمل.

الليزر

  • يلجأ الكثير من الأطباء في كثير من التخصصات لتقنيات العلاج بالليزر الحديثة التي تساعدهم في إتمام العديد من العمليات الجراحية.
  • تكون هذه العمليات بألم أقل، ومُعدل شفاء أسرع، ونسبة خطورة قليلة، ولكنها تتطلب كفاءة عالية للقيام بها على أكمل وجه بدون أخطاء.
  • في حالتنا هذه، وبعد أن يتعرف الطبيب من خلال شكوى المريض وكذلك ملاحظة شكل الناسور العصعصي في بدايته يكون العلاج بالكي بالليزر هو الأفضل.
  • يساعد الليزر الطبيب على التخلص من كافة الجلد الميت الموجود في المنطقة، وتطهيرها، ولا تأخذ وقت طويل على الإطلاق.
  • يتماثل المريض الشفاء في مدة صغيرة بعكس العمليات الجراحية.

كيفية الوقاية من مرض الناسور العصعصي

يكون الأشخاص الأكثر حاجة لاتباع طرق الوقاية من هذا النوع من الناسور هم الرجال كبار السن، ويكون هذا عن طريق الآتي:

  • المحافظة بشكل كبير على اتباع طرق النظافة الشخصية.
  • التخلص من الشعر الموجود في منطقة العصعص.
  • المحافظة على ممارسة أي نشاط رياضي في حالة الاضطرار للقيام بعمل يتطلب الجلوس لفترات طويلة بدون حركة.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق