إسلاميات

ما صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة ؟

صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة

نتحدث اليوم عن صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة، حيث أن هناك بعض الأقاويل تشكك في صحة هذا الحديث الشريف، ولذا سوف نوضح لكم في السطور القادمة حقيقة وصحة حديث العشرة المبشرين بالجنة.

من هم العشرة المبشرون بالجنة؟

نتعرف على العشرة المبشرون بالجنة عبر موقع مختلفون، حيث أنهم عشرة من الصحابة بشرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة على حسب اعتقاد أهل السنة والجماعة، وهم الذين ذكروا في الحديث الذي رواه سعيد بن زيد وعبد الرحمن بن عوف.

عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال، أبو بكر في الجنة وعمر في الجنة وعثمان في الجنة وعلي في الجنة وطلحة في الجنة والزبير في الجنة وعبد الرحمن بن عوف في الجنة وسعد بن أبي وقاص في الجنة وسعيد بن زيد في الجنة وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة.

صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة

طُرق وأسانيد حديث العشرة

طرق وأسانيد صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة

تعددت في العديد من كتب الحديث عند أهل السنة والجماعة من أبرزها في أسانيد الحديث ما يلي:

رواه أبو داود في سننه

فقد ورد عن حفص بن عمر النمري عن الحر بن الصياح عن عبد الرحمن بن الأخنس أنه كان ذات يوم في المسجد فدخل رجل عليًنا فقام سعيد بن زيد فذكر الحديث.

رواه الترمذي

وفي حديث صالح بن مسمار المروزي عن ابن أبي فديك عن موسى بن يعقوب عن عمر بن سعيد عن عبد الرحمن بن حميد عن أبيه أن سعيد بن زيد حدثه في نص الحديث.

رواه الحاكم في المستدرك

عن حديث أبي بكر بن إسحاق عن علي بن عبد العزيز ومحمد بن غالب عن أبي حذيفة، ودعلج بن أحمد السجزي ببغداد عن عبد العزيز بن معاوية البصري عن أبي حذيفة عن سفيان عن منصور عن هلال بن يساف عن عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد به وفيه ذكر ابن مسعود مع العشرة.

وجهة نظر أهل السنة والجماعة

يعتقد أهل السنة والجماعة بثبوت صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة، أن هناك بعض التابعين يجزمون بتواتر روايات التبشير بالجنة، حيث قال الشَّعْبِيُّ، أَدْرَكْتُ خَمْسَ مِائَةٍ مِنْ أَصْحَابِ الرسول صلى الله عليه وسلم جميعهم قالوا إن عُثْمَانُ وَعَلِيٌّ وَطَلْحَةُ وَالزُّبَيْرُ فِي الْجَنَّةِ.

قال الطحاوي في العقيدة الطحاوية، العشرة المبشرون بالجنة في صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة، فقال أن العشرة الذين سماهم النبي صلى الله عليه وسلم، وبشرهم بالجنة نشهد لهم جميعاً بالجنة وهذا على ما شهد لهم النبي صلى الله عليه وسلم وقوله الحق وهم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وسعد وسعيد وعبد الرحمن بن عوف وأبو عبيدة بن الجراح أمين هذه الأمة رضي الله عنهم أجمعين.

صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة

العشرة المبشرين بالجنة وصفاتهم

أبو بكر الصديق

بعد ان تعرفنا على صحة حديث العشرة المبشرين بالجنة، يمكننا التعرف الان على اسمائهم وصفاتهم واولهم ابو بكر الصديق رضي الله عنه، فهو أول من أسلم من الرجال، وكان رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الهجرة، كما أنه كان ينفق ماله من أجل نصرة الدين.

عمر بن الخطاب

لقب بفاروق الأمة، وهذا لأنه كان يفرق بين الحق والباطل وعُرف بالعدالة وحب الإسلام وكان يسعي دائماً من أجل نصرة الدين دائمًا، وكان له دورًا بارزًا في تأسيس دولة الإسلام عند توليه الخلافة.

عثمان بن عفان

لقب ذو النورين، فكان من أثرياء المسلمين، ولذا فقد كان يخدم الإسلام بهذا المال، وبعد توليه الخلافة حج بالناس عشر مرات متتالية.

علي بن أبي طالب

كان أول من أسلم من الصبيان، وكان يتربص بمشركي قريش أثناء هجرة الرسول حتى لا يتمكنوا من الوصول اليه، كما أنه فدى الرسول الله ونام في فراشه، وهو زوج ابنة رسول صلى الله عليه وسلم.

طلحة بن عبيد الله

كان من أهم أبطال المسلمين، فقد شارك في كافة الغزوات التي حدثت في حياة الرسول صل الله عليه وسلم وكان يدافع عن النبي بكل ما أوتي من قوة وقد أصيبت يده بالشلل في أحد المعارك وظل هكذا حتى توفاه الله.

الزبير بن العوام

الزبير أسلم وهو ابن ثمانية سنوات، كما أنه يُعتبر أول من سل سيفه من أجل الدفاع عن دين الاسلام والمسلمين.

عبد الرحمن بن عوف

كان من أثرياء المسلمين، وكما ذكرت الروايات أنه أنفق نصف ماله في سبيل دعوة الإسلام، فقد كان يشتري الخيول من أجل الجهاد.

سعد بن أبي وقاص

كان رضي الله عنه من أمهر الرماة، وقد قيل عنه أنه أول من رمى سهم في سبيل الله، وقد قال له النبي صلَّى الله عليه وسلم ارم فداك أبي وأمي.

سعد بن زيد

 كان من أكثر المسلمين الذين ساهموا في نصرة الأمة الإسلامية والزود عنها، وبالرغم من أنه لم يشهد غزوة بدر إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم قد رمى بسهمه لكي يأخذ الأجر وكأنه قد حضر غزوة بدر.

إقرأ أيضًا: ما هي عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء ؟

أبو عبيدة بن الجراح

 وهو آخر العشرة المبشرين بالجنة من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم، وقد أخذ لقب أمين الأمة، وهذا لأنه كان شديد الأمانة والحرص على الإسلام، كما انه كان أحد أهم وأقوى قادة جيوش المسلمين.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق