إسلاميات

ما هي عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء ؟

عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء

نتحدث اليوم عن عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء وما هي علامات استجابة الدعاء، حيث أن دعاء العبد لربه مستجاب ولا مفرّ من ذلك، فقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم، ادعوني استجب لكم، وهذا أكبر دليل من الرحمن على استجابة. الدعاء.

ما هي علامات استجابة الدعاء؟

نتعرف معكم عبر موقعكم مختلفون عن علامات استجابة الدعاء، حيث أن الله سبحانه وتعالى يستجيب دعاء العبد على حسب ما يراه خيرًا له في أمور حياته في الدنيا والآخرة وفي الوقت الذي يتناسب معه، وهناك بعض الادعية التي يستجيب إليها الله سبحانه وتعالى من عبده في الوقت الذي دعا به.

 وقد يؤخرها سبحانه وتعالى إلى الوقت الذي يكون فيه خير للإنسان، أو قد يدفع بها عن عبده مصيبة ويعوضه بدلًا عنها، أو يدخرها لعبده إلى يوم القيامة وهذا أعلى درجات استجابة الدعاء وأفضلها، ولكن هناك بعض العلامات التي تبين عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء، وسوف نذكر لكم فيما يلي:

  • الخوف والخشية والبُكاء مع داخل القلب وكثرة الاستغفار والحمد.
  • الإقبال على الطَّاعات كأن العبد يقول الْحَمد لله الَّذِي تتمّ الصَّالِحَات.
  • الاحساس بصفاء القلب ونقائه والإحساس بإزالة الهُموم، وانشراح الصدر وتحقُّق الطمأنينة بعد الدعاء.
  • الرِّقة والخشية من آثار استجابة الدُّعاء، مع وجل القلب ودمع العينين.
  • شُعور الشخص بنشاط داخلي ويلحقِّه ظاهرياً، لدرجة أنه يظن أنه كان يحمل حملاً ثقيلاً ووضعه عنه.

عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء

ما هي أسباب استجابة الدُّعاء؟

 الدعاء من القلب وبيقين تام على أن الله سبحانه وتعالى قادراً على تغير جميع الأحوال يُعد من أكبر الدلائل على عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدِّي إلى استجابة الدُّعاء، وسوف نذكرها لكم فيما يأتي:

الاستغفار

 البدء بالثَّناء على الله سبحانه وتعالى والاستغفار، والصَّلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، ثُمَّ بعد ذلك يدعو العبد بما شاء من الدُّعاء، لِقول النبيِّ صلى الله عليه وسلم، إذا صلَّى أحدُكُم فليبدَأْ بتحميدِ اللَّهِ تعالى والثَّناءِ عليهِ ثمَّ ليُصَلِّ عَلى النَّبيِّ ثُمَّ ليدْعُ بعدُ بما شاءَ، كما يجوز للمسلم أن يقوم بالصَّلاة على النبيِّ صلى الله عليه وسلم قبل الدُّعاء أو بعده، لأنَّ الصَّلاة على النبي تعتبر من الأدعية المستجابة لا محالة.

الصَّوم

 ذكر الله تعالى سبحانه وتعالى آيات الدُّعاء بين آيات الصِّيام، وهذا يؤكد لنا أن هناك صِّلة وثيقة بين الدعاء والصيام لِقولهِ تعالى، وإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ.

الدُّعاء للآخرين بظهر الغيب

أكد النبي صلى الله عليه وسلم على أن الدُّعاء للآخرين بظهر الغيب من أسباب استجابة الدعاء لِقوله صلي الله عليه وسلم، إذا دعا الغائبُ لغائبٍ، قال له الملَكُ ولك مثلُ ذلك.

التعلُّق بالله تعالى من أعلى درجات خُشوع القلب عند الدُّعاء، كما يحب علينا أن نتحرى أوقات وأماكن استجابة الدُّعاء، حيث أن هناك العديد من الأدلَّة التي جاءت لتُبيِّن استجابة الدُّعاء فيها ومنها يوم عرفة وليلة القدر، وساعة الإجابة التي تكون في يوم الجُمعة.

وهذا على حسب قول النبيّ صلى الله وسلم فِي يَومِ الجُمُعَةِ ساعَةٌ، لا يُوافِقُها مُسْلِمٌ، وهو قائِمٌ يُصَلِّي يَسْأَلُ اللَّهَ خَيْرًا إلَّا أعْطاهُ وقالَ بيَدِهِ، قُلْنا يُقَلِّلُها، يُزَهِّدُها، كما أن الدُّعاء في جوف الَّليل من أكثر الأدعية التي تستجاب وكذلك بعد الصَّلوات المفروضة وخاصة عند السُّجود، لِقول الرسول صلى الله عليه وسلم، أقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ.

وكذلك الدُّعاء بعد الوضوء، وايضاً دعاء المسافر والصَّائم وبين الأذان والإقامة، ووقت نُزول المطر، وعند المشاعر الطاهرة مثل، الطواف بالبيت الحرام وزيارة قبر النبي، والوقوف أمام مقام إبراهيم، وعند شرب زمزم، وعند الصفا والمروة وعند رمي الجمرات في يوم النَّحر.

عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء

التَّوسُّل إلى الله تعالى بأسمائه وصفاته

بعد ان تحدثنا فيما سبق عن عجائب قدرة الله في استجابة الدعاء، نتحدث أيضاً على التَّوسُّل إلى الله سبحانه وتعالى بأسمائه وصفاته، حيث أنه من أفضل أنواع الدعاء، ولكن ينبغي على الداعي أن يبتعد عن كل ما نهى الله عنه وأن يتحرِّي المشرب والمطعم والملبس الحلال، ويبتعد عن قطيعة الرحم والدُّعاء بالإثم، وأن يأمر بالمعروف وينهيِّ عن المُنكر.

 ويبتعد عن المعاصي، ويتحرّي أوقات وأماكن استجابة الدُّعاء التي قمنا بذكرُها في النقاط السَّابقة، وأن يدُّعو بِاسم الله الأعظم الذي إذا دُعي به أجاب، وعند مجالس الذكر وفي شهر رمضان ودُعاء المُضطر ودعاء الوالد لِولده ودُعاء الولد البار لوالديه ودعاء الإمامُ العادل، مع كثرة الدُّعاء في جميع الأوقات، لأن الله سبحانه وتعالى يحب العبد اللحوح في الدعاء.

ما هي أسباب عدم استجابة الدعاء؟

هناك الكثير من الأشياء التي تكون سبب رئيسي لعدم استجابة الدعاء ومنها على سبيل المثال:

الأكل من الحرام

وهذا لِقول النبيِّ صلى الله عليه وسلم، ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ أشْعَثَ أغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إلى السَّماءِ، يا رَبِّ، يا رَبِّ، ومَطْعَمُهُ حَرامٌ، ومَشْرَبُهُ حَرامٌ، ومَلْبَسُهُ حَرامٌ، وغُذِيَ بالحَرامِ، فأنَّى يُسْتَجابُ له.

إقرأ أيضًا: من هو الشخص الذي لا يغضب إذا أخرجت له لسانك؟

عدم التَّواضع أثناء الدُّعاء

هناك بعض الضوابط التي يجب على الداعي أن يتبعها منها، ان يأخذ بآداب الدعاء وألا يستعجل الإجابة، والا يترك الدُّعاء، وعدم تركهُ للواجِبات التي أوجبها عليه الإسلام، لِقول النبيِّ صلى الله عليه وسلم عليه، والَّذي نَفسي بيدِهِ لتأمُرُنَّ بالمعروفِ ولتَنهوُنَّ عنِ المنكرِ أو ليوشِكَنَّ اللَّهُ أن يبعثَ عليكُم عقابًا منهُ ثمَّ تَدعونَهُ فلا يَستجيبُ لَكُم، وايضاً الأمر بالمُنكر أو سُكوت العبد عنه، والنهي عن المعروف وايضاً قطيعة الرحم أو الدُّعاء بالإثم وكذلك عدم الإيمان بالقَدَر.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق