إسلاميات

كم عدد آيات القرآن الكريم وحروفه وعدد أحزابه

عدد آيات القرآن الكريم

برغم اتفاق العلماء على عدد آيات القرآن الكريم، 6200 آية قرآنية إلا أنهم اختلفوا فمنهم من قال إنها تزيد عن 6200 وتصل لـ 6204 ومنهم من قال 6214، ومن من قال، 6225 ومنهم من قال 6200.

القرآن الكريم

عدد آيات القرآن الكريم
عدد آيات القرآن الكريم
  • القرآن الكريم هو كلام الله المعجز، الكلام الحق الذي ليس فيه زور ولا بهتان، القرآن الكريم هو رسالة الله لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فقد تعهد الله سبحانه وتعالى بحفظه إلى يوم الدين.
  • القرآن الكريم هدى للناس، فهو يهدي البشرية إلى الحق وإصلاح أمورهم.
  • القرآن الكريم هو التذكرة والموعظة للمسلمين في أمور دينهم وحياتهم.
  • القرآن الكريم نور مبين يوضح طريق الرشد والحق ويبعد عن طريق الظلام والغي.
  • القرآن الكريم شفاء للناس يشفي القلوب والنفس.

عدد آيات القرآن الكريم

  • العدد الأول الذي رواه نافع عن شيخيه أبي جعفر وشيبة هو 6217 آية.
  • العدد الآخر المدني الذي رواه إسماعيل بن جعفر عن سليمان بن جماز عن أبي جعفر وشيبة هو 6214 آية.
  • 6210 عدد آيات القرآن الكريم بالنسبة لعدد المدني الذي رواه أبو عمرو الداني عن ابن كثير عن مجاهد بن عباس عن أبي بن كعب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • العدد البصري 6204 آية الذي رواه الداني عن عاصم الجحدري وعطاء بن يسار.
  • عدد آيات القرآن الكريم بالنسبة إلى العدد الدمشقي يشمل رقمين 6226 آية و6227 آية، وذلك ما رواه الداني عن يحيى الذماري عن ابن عامر أبي الدرداء.
  • العدد الحمصي هو 6232 آية والذي ذكر عن شريح بن يزيد الحمصي.
  • العدد الكوفي 6236 آية الذي رواه حمزة وسفيان عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

لماذا اختلف عدد آيات القرآن

اختلف عدد آيات القرآن الكريم بسبب اختلاف القراء المدنيين والمكيين والكوفيين والشاميين والبصريين، فكل شخص منهم يختلف عن الآخر، فكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقف على رؤوس الآيات ليعلم أصحابه أن تلك الآية بداية رأس آية أخرى، فعند علمهم ذلك أصبح يصل الآية بما بعدها ليتم المعنى، فالذي كان لا يسمعه في المرة الأولى ظن أنها فاصلة فأصبح يعد الآيتين آية واحدة، لذلك تم الاختلاف في عدد آيات القرآن الكريم.

ولكن أمر اختلاف الآيات يعد أمر شكلي فهو لا يزيد ولا ينقص من القرآن الكريم ولا يؤثر نهائيًا في القرآن الكريم، فهو يختلف في فواصل الآيات فقط أي تحديد موقع انتهاء الآية، فعلى سبيل المثال اختلاف عدد سورة الإخلاص، فالبعض يقول أربعة عند قوله تعالى “لم يلد ولم يولد”، والبعض يقول خمسة عند اعتبار “لم يلد” آية “ولم يولد” آية أخرى.

العلوم التي ذكرت في القرآن الكريم

  • علم التلاوة والتجويد: وهذا العلم خاص بالقرآن الكريم وقراءته، فهناك الكثير من التلاوات القرآنية للكثير من رجال الدين في وقتنا الحالي.
  • علم التأويل: يعد هذا العلم خاص بالبحث عن معاني القرآن الكريم الباطنية ووضح المعنى الحقيقي الكامن ورائها.
  • علوم التفسير: هذا العلم خاص بتفسير وبيان معاني آيات القرآن الكريم، فيتواجد الكثير من كتب تفسير القرآن الكريم، وذلك بهدف تيسير معاني آيات القرآن الكريم وفهمها.
  • علوم التخطيط والرسوم: تهتم هذه العلوم بطرق كتابة كلمات القرآن الكريم وطرق رسمها.
  • علوم الترجمة: هذا العلم مخصص لترجمة كبار العلماء للقرآن الكريم بلغات أخرى، تسهيل على الغير الناطقين للعربي نطقه.

عدد حروف القرآن الكريم

عدد آيات القرآن الكريم

كما اختلف عدد آيات القرآن الكريم، اختلف أيضًا عدد حروفه، فاهتم المسلمون بالتعرف على عدد حروف وكلمات القرآن الكريم، بالنسبة إلى عدد الكلمات القرآن الكريم أجمع الكثير على أنها 77437 كلمة، وبالنسبة إلى الحروف أجمعوا على أنها 321000 حرف، وقيل أيضًا أنها 323015 حرف.

يعود السبب وراء اختلاف عدد الحروف القرآن الكريم إلى الاختلاف بين اعتبار البسملة آية من أول كل سورة قرآنية أو عدم اعتبارها، بالإضافة أيضًا إلى الاختلاف في حروف المد ونحوها هل تعد من حروق القرآن الكريم أم لا لذلك اختلف العلماء في العدد.

عدد أحزاب القرآن الكريم

الحزب في القرآن الكريم هو يشكل طائفة آيات أو سور في القرآن الكريم، يختلف تقسيم الأحزاب في القرآن الكريم في زمن الصحابة عن الزمن الحاضر، لذلك سوف نتعرف على تقسيم الأحزاب في زمن الصحابة وفي الزمن الحالي من خلال موقع مختلفون.

عدد أحزاب القرآن الكريم في زمن الصحابة كانت سبعة أحزاب، والدليل على هذا الكلام ما ورد عن عثمان بن عبد الله الثقفي في جده قال:

“قدمنا على النبي -صلى الله عليه وسلم- في وفد ثقيف، فأبطأ علينا ذات ليلة، فقال: إنه طرأ علي حزبي من القرآن، فكرهت أن أخرج حتى قضيته، فسألنا أصحابه: كيف كان -صلى الله عليه وسلم- يحزب القرآن؟ فقالوا: ثلاثًا، وخمسًا، وسبعًا، وتسعًا، وإحدى عشرة، وثلاث عشرة، وحزب المفصل”.

يعد هذا الحديث ضعيف لذلك نستعين بكلام الرسول لعبد الله “اقرأ القرآن في كل شهر، قال: قلقك: إني أجد قوة، فقال: فاقرأه في عشرين ليلة، قال: قلق: إني أجد قوة، قال، فاقرأه في سبع ولا تزيد عن ذلك”.

تم تقسيم الأحزاب في زمن الصحابة كالتالي:

  • الحزب الأول: من سورة البقرة إلى سورة النساء.
  • الحزب الثاني: من سورة المائدة إلى سورة التوبة.
  • الحزب الثالث: من سورة يونس إلى سورة النحل.
  • الحزب الرابع: من سورة الإسراء إلى سورة الفرقان.
  • الحزب الخامس: من سورة الشعراء إلى سورة يس.
  • الحزب السادس: من سورة الصافات إلى سورة الحجرات.
  • الحزب السابع: من سورة ق إلى آخر سورة في القرآن الكريم سورة الناس.

أحزاب القرآن الكريم في الزمن الحاضر:

تنقسم الأحزاب إلى ستين حزب، يعتبر الجزء يتكون من حزبين، يكون الحزب منقسم أحيانًا إلى نصفين أو أربع أحزاب، أي 240 ربع حزب في القرآن الكريم.

يرجع تحزيب القرآن الكريم اليوم إلى زمن الحجاج في العراق، وذلك كما ذكر ابن تيمية في فتاواه “والذي اعتمد فيه على التحزيب بحسب عدد الحروق وليس بالآيات والسور، مما أوجد هذا الفرق في عدد الآيات في كل حزب عن الآخر”.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق