الطب والصحة

ما الطرق التي تستخدم لعلاج التهاب الحلق والاذن

علاج التهاب الحلق والاذن

تبحث الكثير من الأمهات عن علاج التهاب الحلق والاذن، وذلك لأن الكثير من الأطفال يصابون بالتهاب في الحلق والأذن ويكون الالتهاب عادةً مصاحب لنزلات البرد.

ما هو التهاب الاذن ؟

يعتبر هذا الالتهاب عدوى بسبب فيروس ما في جسد المريض أو جرثوم في الأذن الوسطى وهي المنطقة التي تقع خلف طبلة الأذن مباشرةً، وتحدث غالبًا بعد الإصابة بزلات البرد، ويسبب الالتهاب تورم يقطع الممر الذي يربط الأذن الوسطى بالجزء المتصل مباشرةً بالحلق.

بالتالي يصل السائل الذي يحتوي على الالتهاب داخل الأذن الوسطى، ويسبب ضغط على أسطوانة الأذن مما يؤدي إلى الألم والانتفاخ والتورم.

تعد عدوى الأذن تلك شائعة جدًا بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وعامين، ولذلك تسعى الأمهات لمعرفة علاج التهاب الحلق والاذن.

ما هي أسباب التهاب الحلق ؟

يعد هذا الالتهاب هو أحد أعراض الأمراض مثل البرد والانفلونزا، وقد يشعر الشخص المصاب بالاتهاب بعدم القدرة على البلع والألم الشديد أثناء البلع، مما يجعل المريض يتوقف عن الأكل، وقد يكون لون الحنجرة أحمر فاتح، فعليك حينئذ الذهاب للطبيب لتلقي علاج التهاب الحلق والاذن.

يحدث التهاب الحلق بسبب الفيروسات التي تتواجد في الجسم أثناء فترة الإصابة بالبرد، وعادةً ما يستمر ألم الاتهاب الذي ينتج عن الالتهابات الفيروسية لمدة 2 إلى 4 أيام، وقد يؤدي الالتهاب إلى حدوث تورم في اللوزتين، حيث تنتفخ اللوزتين للغاية في الجزء الخلفي من الحلق، وهناك الكثير من الأسباب الذي يقدمها موقع مختلفون.

أعراض الإصابة بالتهاب الحلق والأذن

يمكن أن تختلف أعراض الالتهاب اعتمادًا على السبب الرئيسي الذي أدى لحدوث الالتهاب كالفيروس أو الجرثومة، لكن توجد بعض الأعراض الأساسية التي تظهر على المريض وتتطلب علاج التهاب الحلق والاذن من الطبيب فورًا.

من ضمن تلك الأعراض الشعور بالألم والإحساس بحشرجة في الحلق، الشعور بألم يزداد سوءًا مع البلع أو الكلام، صعوبة في البلع، التهاب الغدد بشكل مبالغ وتورمها في الرقبة أو الفك السفلي، تورم اللوزتين واحمرارهما احمرار خفيف، ظهور بقع بيضاء أو صديد على اللوزتين.

من ضمن الأعراض أيضًا حدوث بحة في الصوت أو الصوت يصدر بشكل مكتوم، وظهور بعض الأعراض مثل الحمى، السعال، سيلان الأنف، العطس المستمر، آلام الجسم، الصداع، الغثيان أو القيء.

علاج التهاب الحلق والاذن في المنزل

يمكن أن يتم علاج الالتهاب في المنزل دون الحاجة إلى الذهاب للطبيب إذا كانت الأعراض خفيفة، فيمكن الحصول على مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين التي تخفف وتحد من ألم الحلق والأذن ومن أعراض نزلات البرد عامةً، وتعتبر من الأدوية الفعالة والسليمة في علاج الالتهاب، ولا تسبب أية أعراض جانبية.

يمكن أيضًا استخدام مضادات الهيستامين التي تعمل على تخفيف الحساسية والتورم في الغدد، وتساهم في علاج الالتهاب بشكل فعال، ويمكن استخدام المحلول الملحي للأنف في حالة حدوث التهابات في الجهاز التنفسي من الأعلى، ويجب شطف الأنف جيدًا لإزالة المخاط الزائد لتجنب حدوث الالتهابات.

يمكن أن تقلل الكمادات الدافئة من الالتهاب والألم الذي يشعر به المريض في حلقه، وتقلل الكمادات أيضًا من التورم الذي يصيب الرقبة والفك، وذلك من خلال وضع الكمادات على المناطق المصابة بالالتهاب لمدة نصف ساعة.

تساعد أيضًا الكمادات الباردة في تخفيف الآلام بسرعة، ولكن يجب الحذر من وضع الثلج بشكل مباشر على المنطقة المتورمة لمنع تلف الأعصاب الموجودة في تلك المنطقة.

إذا كنت تريد استخدام الثلج فقم بلف الثلج في مناشف ورقية ويوضع على مكان الألم لمدة نصف الساعة حتى يتقف الألم تمامًا.

يجد بعض الناس أن الكمادات الدافئة تسبب راحة أكثر من الباردة والبعض الآخر يجد العكس، ولهذا يجب استخدام الكمادات الساخنة والباردة بالتناوب نصف ساعة ساخنة تليها نصف ساعة باردة، لتوفر أفضل تسكين للألم وعلاج الالتهاب بسهولة بدون الذهاب للطبيب.

طرق علاج الالتهاب عند الاطفال

في حالة إصابة الطفل أية آلام أو التهابات، فيجب أخذه فورًا إلى الطبيب لمعرفة أسباب وعلاج التهاب الحلق والاذن المناسب وفقاً لعمر الطفل ووفقًا لأعراض الإصابة، والذي عادةً ما يكون بتناول بعض الأدوية المضادة للفيروسات التي تتواجد في جسد الطفل أو المضادات الحيوية لعلاج البكتيريا والجرثوميات.

يمكن أيضًا علاج التهاب الحلق والأذن عند الأطفال ببعض الطرق الطبيعية دون الحاجة للذهاب إلى الطبيب إذا كانت أعراضه خفيفة، ومن ضمن أساليب العلاج بالطرق الطبيعية هي الرضاعة الطبيعية.

فتعد تلك الطريقة من أفضل طرق علاج الالتهابات عند جميع الأطفال الصغار، وذلك لأن حليب الأم يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة التي تقوي مناعة الطفل وتساعده على النمو، بالإضافة إلى اشتمال الحليب على بعض المواد المضادة للميكروبات.

كما ينصح الأطباء بإعطاء الطفل الذي يزيد عمره عن عام بعض السوائل الدافئة لتخفيف الالتهاب لديه مثل مشروبات اليانسون والنعناع والزنجبيل والعسل الأبيض أيضًا.

أما بالنسبة للطفل أقل من عام فيجب الذهاب للطبيب أولاً للتأكد من إمكانية تناول الطفل لهذه الأعشاب ووصف الأدوية اللازمة له.

طرق الوقاية من التهاب الحلق والاذن

يجب اتباع عدة عادات للوقاية من تلك الالتهابات، ومن ضمن العادات الواجب اتباعها هي الإكثار من الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والبروتينات الهامة لتعزيز المناعة، وفي مقدمتها الخضروات والفواكه بمختلف أنواعها، بالإضافة إلى الأسماك واللحوم.

يجب أيضًا عدم مشاركة الأدوات الشخصية فينبغي أن يكون لكل شخص أدواته الخاصة به، سواء أدوات العناية الشخصية كالمناشف، أو أدوات الطعام كالملاعق وكوب الماء وغيرها.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
إغلاق
إغلاق