الطب والصحة

علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب

علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب

إن طريقة علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب من الطرق الفعالة جدًا في تخفيف أعراض المرض، وجعل المريض يشعر بتحسن، ومن أشهر هذه الأعشاب اليانسون.

علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب

ما هو مرض حساسية الصدر ؟

  • يُعتبر مرض حساسية الصدر من أشهر الأمراض الصدرية التي يعاني منها الصغار والكبار على حد سواء، فيها تلتهب الشعب الهوائية في الرئة.
  • تكثر الإصابة بحساسية الصدر في فصل الشتاء بسبب التغيرات الجوية الكثيرة التي يتعرض لها المريض، وكذلك فصل الربيع بسبب انتشار حبوب اللقاح في الجو.
  • تبدأ أعراض الحساسية في الظهور عندما يتعرض السم لمُثير، وهو العامل المسبب للحساسية.
  • يوجد أنواع للحساسية، فمنها ما يحدث داخليًا، أي تحدث التغيرات داخل الجسم في الشعب الهوائية، حين يستنشق الشخص مادة تسبب تهيج للشعب.
  • تتسبب هذه المادة في التهاب جدار الشعب، ويبدأ الجسم كرد فعل لهذا في إفراز المخاط للتقليل من تأثيرها، ويشعر المريض بالكحة.
  • أما الحساسية الخارجية فهي تكون أقل خطورة من الحساسية الداخلية.
  • يجب على الشخص الذي يعاني من أعراض الحساسية أن يتوجه للطبيب المختص، وأن يستخدم طرق علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب للتقليل منها.

أعراض حساسية الصدر

يوجد أكثر من عرض يظهر على الشخص المُصاب بالحساسية، وتتراوح الأعراض في شدتها بحسب تضرر الشعب الهوائية، والأعراض هي كالآتي:

  • عدم القدرة على التنفس بطريقة سليمة، فيشعر الشخص أن هناك ثقل يوجد على صدره يمنعه من أخذ نفسه براحة.
  • يزداد هذا الشعور مع قيام الشخص بأدنى مجهود، مثل ممارسة الرياضة، أو ممارسة التمارين العنيفة، وكذلك عند النوم، أو في حالة التعرض للتوتر.
  • المعاناة من الكحة المستمرة في حالة التعرض لمهيج للجهاز التنفسي.
  • خروج مخاط أو بلغم من الحلق، وهو يكون السبب الرئيسي في الشعور بعدم الراحة.
  • عند التنفس يكون هناك صوت يخرج من الصدر، وتزداد حدة الصوت بزيادة المجهود، ويكون هذا الصوت يُشبه الصفير.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحساسية الصدر

  • يعتبر كبار السن من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحساسية الصدر حيث أن جهازهم التنفسي في الغالب لا يعمل بكامل طاقته.
  • المُدخنون، ومدمني المشروبات الكحولية، حيث تكون الرئة في حالة متضررة جدًا.
  • الأشخاص ممن يعملون في مصانع الرخام، والتبغ، حيث أن تطاير الأجزاء الدقيقة منهم واستنشاقها بكثرة يؤدي إلى تهيج جدار الجهاز التنفسي، ويسبب الحساسية.
  • الأشخاص الذين يعملون في الشركات الكيميائية.
  • الأفراد الذين لديهم أكثر من شخص في عائلتهم مصاب بحساسية الصدر يصابون بها أكثر من غيرهم، فالوراثة تلعب دور في الإصابة بالمرض.

طرق تشخيص حساسية الصدر

  • قبل أن يقوم الطبيب بوصف الأدوية، ونصح المريض بـ علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب يجب أن يقوم بعدة فحوصات لمعرفة سبب الحساسية.
  • يُلاحظ الطبيب الأعراض الظاهرة على المريض بعد أن يستمع إلى شكواه بدقة.
  • يسأل الطبيب عن التاريخ المرضي للعائلة، حيث أن مرض حساسية الصدر له جانب وراثي.
  • يأخذ الطبيب عينة من المريض، ويتم تحليلها لمعرفة ما نوع المادة المسببة لتهيج الجهاز التنفسي لتلافي التعرض لها.

طرق علاج الحساسية الصدرية

يُقدم موقع مختلفون طرق علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب وكذلك الأدوية التي تساعد على التخلص من هذا المرض.

الأدوية التي تعالج حساسية الصدر

  • يلجأ الأطباء لعلاج حساسية الصدر بوصف الأدوية التي تقلل من إفراز مادة الهستامين histamine في الجسم، وهي السبب الرئيسي في ظهور كل أعراض الحساسية.
  • في الحالات الحرجة جدًا من حساسية الصدر يصف الطبيب عقار يحتوي على الأدرينالين لمنع انسداد المجرى الهوائي.
  • يتم وصف المواد السترويدية المضادة للالتهاب التي تقلل من تهيج الجدر المكونة للجهاز التنفسي، وتقليل الاحمرار، وتسكين الألم الناتج عن الاحتقان.
  • يجب أن يتناول المريض الأدوية الطاردة للبلغم بالإضافة إلى تناول المشروبات الساخنة التي تساعد على طرد البلغم كذلك، وتقليل الكحة المزعجة.

طرق علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب

  • تخفف بعض الأعشاب عند تحضيرها بشكل صحيح في التخفيف من حدة الكحة المصاحبة لمرض الحساسية الصدرية.
  • يعتبر مشروب اليانسون الساخن من أكثر الأعشاب المستخدمة في هذا المجال، بالإضافة إلى العرقسوس، والزنجبيل، والليمون، والبابونج، والقرنفل.
  • جميع الأعشاب السابق ذكرها تعمل على توسيع مجرى التنفس، وتطرد البلغم، وتساعد على التنفس بطريقة طبيعية، وبهذا فهي تخفف من حدة الأعراض.
  • يمكن كذلك استخدام أعشاب مثل الزعفران، والكركم لعلاج حساسية الصدر عن طريق إضافتهم للأطعمة التي يتناولها الشخص المريض.
  • بالنسبة لطريقة تحضير أي مشروب منهم، يتم إضافة الأعشاب مثل الينسون، أو الزنجبيل، أو البابونج، أو القرنفل إلى الماء الساخن، وتغطية الكوب، وتركه حتى يبرد.
  • يمكن تحليته باستخدام ملعقة من العسل الأبيض، فهو مفيد جدًا في قتل البكتريا، وتنقية الحلق، ومغذي للجسم، ويكسبه الطاقة.
  • يتم تناول هذه المشروبات بصفة منتظمة ولكن بدون إفراط حتى يظهر تحسن، ويكون هذا بجانب الأدوية التي وصفها الطبيب لعلاج الحالة.

طرق الوقاية من مرض حساسية الصدر

بعد أن انتهينا من سرد طرق علاج الحساسية الصدرية والكحة بالاعشاب إليك الطرق التي يمكن من خلالها تقليل مرات التعرض لهذا المرض.

  • بالنسبة للأشخاص المصابة بحساسية الصدر يجب عليهم أن يقوموا بالابتعاد التام عن المهيج الذي يتسبب لهم في الحساسية.
  • تقليل استخدام المواد المعطرة أو الجلوس بجانب المدخنين أو التواجد في أماكن مغلقة حتى لا يُصاب الشخص بضيق في التنفس.
  • خلال فصل الربيع عليهم بارتداء أقنعة تحمي الجهاز التنفسي من أية ذرات قد تتسبب في تعرضهم لنوبة الحساسية، وضيق التنفس.
  • في فصل الشتاء يجب تجنب التعرض لتيارات الهواء التي تؤدي للإصابة بنزلات البرد التي تزيد حالة الجهاز التنفسي سوءًا، وتجعل الحالة المرضية أخطر.
  • تناول الأدوية الدائمة الموصوفة لهم من قبل الأطباء مثل بخاخات الأنف التي تُساعد على توسيع الشعب الهوائية حتى يتنفسوا براحة أكبر.
  • أما بالنسبة للأشخاص الغير مصابة بالمرض عليهم باتباع أساليب الوقاية كذلك كارتداء الأقنعة في فصلي الشتاء، والربيع، وعدم الاختلاط بالأشخاص المريضة.
  • الإقلاع عن التدخين.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق