إسلاميات

افضل علاج الخوف عند الاطفال بالقران والسنة النبوية

علاج الخوف عند الاطفال بالقران :

علاج الخوف عند الاطفال بالقران، مما لا شك فيه ان رأي الأطباء والمتخصصين عن الخوف عند الاطفال بأنه شعور طبيعي يبدأ من عمر ستة شهور حتى عمر الستة سنوات، وينتج الخوف عند الإحساس بوجود خطر ما.

لذلك سوف نشرح فى مقالنا هذا على موقع مختلفون كيفية علاج الخوف عند الأطفال بالقران.

كيفية علاج الخوف عند الاطفال بالقران :

في حالة تكرار الخوف من الطفل تقرأ عليه الدعاء ، ويتعلم قراءة الذكر والاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم .

ذكر ابن القيم في كتابه، حيث أن تفسير ذلك الكتاب تنزل إلى القلب السلام والطمأنينة، وهذه الآيات جاءت في ستة مواضع في القرآن الكريم ، ويمكن قراءتها على الطفل الذي يخاف ويكون درجة الخوف لدى الطفل كبيرة كما يلي:

يقول الله تعالى: (وقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ) {البقرة:248}.

يقول الله تعالي: (ثمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ) {التوبة:26}.

يقول الله تعالي: (إذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا) {التوبة:40}.

يقول الله تعالى: (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ) {الفتح:4}.

يقول الله تعالى: (لقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا) {الفتح/:18}.

يقول الله تعالى: (إذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ) {الفتح:26}.

ما هي أسباب الخوف عند الأطفال؟

مما لا شك فيه ان الخوف نعمة من الله على الإنسان مثل الشعور بالأمان ، جدير بالذكر ان الخوف سيف ذو حدين، حيث أن الخوف يحمي الطفل من الأخطار التي قد يتعرض لها .

وهذا في حال بقاء الخوف في حدوده الطبيعية ، أما إذا زاد الخوف عن حدوده ، فإنه يتحول إلى مشكلة تصيب الكثير من الآباء والأمهات ، لذلك من الضروري التحدث عن أهم الأسباب التي تدفع الطفل للخوف بمعدلات غير طبيعية:

التساهل المفرط أو النقد المستمر للطفل ، وكلاهما يخلق شعورًا بالخوف خوفًا من ارتكاب خطأ، وايضا مشاكل الأسرة ، وخاصة في مرحلة الطفولة، يبقى عالقا في ذهن الطفل وتؤدي الى الخوف وفقدان الثقة بالنفس.

الضعف الجسدي أو النفسي قد يشكل خوفا من الاتصال والاختلاط بالناس، المبالغة في خوف الطفل من العوامل الخارجية والمجتمع.

تزايد خوف الطفل من الظلام والحيوانات المفترسة وحتى الحيوانات الاليفة وخوف الطفل ايضا من الموت ، وهذا يرجع إلى سلوكيات خاطئة وغير مقصودة أحيانًا من قبل الوالدين والاسرة على وجه العموم.

الجدير بالذكر ايضا ان الشائع لدى العائلات العربية أن تقوم الأم بترويع أطفالها من المجهول ، وذلك بسرد قصص تتعلق ببعض الشخصيات التي ظلت في أذهاننا منذ الصغر ، حيث تعتقد بعض الأمهات أن هذه القصص ستربي طفلها على الانصياع لأوامرها فتقوم بترهيبه بالشخصيات التي ذكروها في القصص .

ورغم وعي الأمهات في عصرنا بخطورة الأمر ، إلا أن بعض الأمهات مازلن يؤمنون بضرورة تخويف الطفل من أجل الاستجابة لأوامر عائلته.

خوف الأطفال باختلاف العمر :

بكل تأكيد ان لدى الأطفال مخاوف طبيعية كثيرة ، وتختلف هذه المخاوف باختلاف عمر الطفل ، وبما يتناسب مع مدى وعيه بالأمور ، وفيما يلي أهم المخاوف التي تظهر على الأطفال من مختلف الفئات العمرية:

  • المخاوف التي تصيب طفل عمره سنتين وما دون:

يخشى العديد من الأطفال في هذا العمر سماع أصوات عالية وأصوات غريبة لم يسمعها من قبل ، وكذلك الخوف من الانفصال عن الوالدين ، والخوف من الغرباء ، ورؤية الأجسام والمخلوقات الكبيرة.

  • المخاوف التي تؤثر على الأطفال في سن ما قبل المدرسة (الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث إلى ست سنوات):

يتعرض الطفل في هذه المرحلة للخوف من رؤية أشياء خيالية ، مثل: الوحوش ، والأشباح التي يراها في التلفاز ، والمخلوقات الخارقة ، والأقنعة ، وكذلك الخوف من الظلام والنوم وحده ، وإذا سمع صوتًا غريبًا خاصة أثناء الليل كصوت الرعد قد يشعر بالخوف.

  • المخاوف التي تؤثر على الأطفال في سن المدرسة (بين السابعة والسادسة عشرة من العمر):

في هذا العمر ، خوف الطفل من الأشياء الحقيقية ، مثل: خوفه من الإصابة مثل اصابة اثناء اللعب او أثناء المشي، وكذلك الخوف من الطبيب ، وغضب المعلم ، والخوف من التحصيل الدراسي ، والخوف من الموت ، والحوادث الطبيعية: مثل الزلازل والفيضانات.

نصائح للآباء عن كيفية علاج الخوف عند الاطفال بالقران :

محاولة علاج الخوف عند الاطفال بالقران او تجنيب الطفل التعرض لمصدر خوفه ، لذا فإن الابتعاد التام عن مصادر الخوف ليس هو الحل الأمثل للمشكلة ، وفي نفس الوقت لا يجب إجبار الطفل على تحمل ما لا يستطيع تحمله بسبب الخوف ، بل يجب أن يواجه خوفه تدريجياً.

يجب على الآباء أن يتقبلوا خوف أطفالهم وأن يفهموه بشكل معقول، وتقديم الدعم الكامل للطفل ، والعمل على طمأنته ورفع معنوياته.

يجب على أحد الوالدين التحدث مع الطفل بثقة وهدوء ، حيث أن أسلوب التحدث مع الطفل عن مشكلة خوفه أمر مهم للغاية ، والسماح للطفل بالتحدث عن خوفه يساعده في التغلب عليها.

مواضيع قد تهمك :

افضل دعاء في رمضان

سورة لازالة الهم والحزن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق