الطب والصحة

علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب

علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب

تشكل الدهون الثلاثية تهديدًا لقلبك وصحتك ولكن يمكن علاجها خاصةً إذا كنت تريد اللحاق بنفسك قبل إصابتك بنوبة قلبية فمن الممكن علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب حيث يخزن جسمك الدهون الزائدة على شكل دهون ثلاثية وقد تتراكم الدهون الزائدة في الشرايين وتهدد صحة قلبك وسوف نقوم في هذا المقال بمعرفة طرق علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب من خلال موقع مختلفون.

الدهون الثلاثية

علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب مختلفون

  • هي من أنواع الدهون المنتشرة في الدم والتي تعود بالنفع على الجسم ولكن بكميات قليلة لأنها تستخدم لتوليد الطاقة اللازمة للجسم ولكن لأسباب عديدة قد يرتفع مستوى الدهون الثلاثية في الدم مما يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية لأن مستواها الطبيعي أقل من 150 مجم / ديسيلتر.
  • إذا تجاوزت النسبة 200 مجم / ديسيلتر تكون النسبة عالية جدًا وإذا تجاوزت 500 مجم / ديسيلتر ، فهي عالية جدًا فهناك مجموعة من الأعشاب يمكن أن تساعد في التحكم في ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية.

أقرأ أيضآ : الم التبويض كم يستمر

طرق علاج الدهون الثلاثية

علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب مختلفون

بالإضافة إلى تناول المريض للأدوية مع الطبيب هناك بعض الخطوات التي تساعدنا على منع وعلاج ارتفاع الدهون الثلاثية ومنها الخطوات التالية:

  • انقاص الوزن : عندما تستهلك المزيد من السعرات الحرارية ستتحول هذه السعرات الحرارية إلى دهون ثلاثية يتم تخزينها في الخلايا الدهنية ومن هنا فقط يمكنك أن تفقد بعض الوزن لأن هذا سيجعل جسمك يستهلك الدهون المخزنة حيث تُظهر الأبحاث أن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في علاج الدهون الثلاثية.
  • التقليل من كمية السكر المُستهلكة : يشير السكر المضاف إلى السكر الذي نقوم بإضافته إلى الطعام مما يعني أنه غير موجود في العناصر الطبيعية فبالإضافة إلى المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة المصنعة يتم استهلاك معظم السكر المضاف من خلال الحلويات هنا سيتم تحويل السكر الزائد في النظام الغذائي إلى دهون ثلاثية مما يؤدي أيضًا إلى زيادة مستويات السكر في الدم.
    يُمكن تقليل السكر المستهلك في النظام الغذائي واستبدال المشروبات السكرية بالمشروبات والبدائل الطبيعية حيث يساعد ذلك في علاج الدهون الثلاثية.
  • تقليل الكربوهيدرات في نظامك الغذائي : يتم تحويل الكربوهيدرات أيضًا إلى دهون ثلاثية في الجسم وتخزينها في الخلايا الدهنية ويعتمد المطبخ العربي بشكل كبير على الأرز والقمح لأن الأرز والقمح غنيان بالكربوهيدرات ويهددان صحة القلب.
  • عند قياس مستويات الدهون الثلاثية لدى الأشخاص الذين يعتمدون على الكربوهيدرات في نظامهم الغذائي ووجدت أن الاعتماد على الكربوهيدرات في الطعام يعكس مستويات أعلى من الدهون الثلاثية في الدم.
  • اتبع نظام غذائي وحدد عدد السعرات الحرارية التي ستحصل عليها من أطعمتك الغذائية التي تتناولها.
  • ممارسة الرياضة : تزيد التمارين الهوائية (مثل المشي والركض وركوب الدراجات) من مستوى الكوليسترول في الدم وبالتالي تقليل الدهون الثلاثية في الدم وعلاجها حيث يمكن أن تقلل تمارين الأيروبيك الوزن أيضًا مما له تأثير مضاعف وتكفي نصف ساعة من التمارين 5 أيام في الأسبوع.
  • تناول المزيد من المكسرات والأسماك الدهنية : حيث تحتوي المكسرات والأسماك الغنية بالدهون (مثل السلمون) على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 وهي أحماض دهنية غير مشبعة ضرورية لجسم الإنسان لأنها يمكن أن تقاوم الدهون الثلاثية في الدم.
  • يمكن أن يؤدي تناول 3 إلى 7 حصص من ثمار الجوز أسبوعيًا إلى تقليل الدهون الثلاثية في الدم بشكل فعال كما أن تناول الأسماك الدهنية مرتين في الأسبوع يمكن أن يقلل من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 36٪.
  • أضف بروتين الصويا إلى نظامك الغذائي : يحتوي فول الصويا على الايسوفلافون وهي مركبات نباتية لها العديد من الفوائد وأهمها قدرتها على تقليل الكوليسترول الضار.
  • هناك دراسة قارنت تأثيرات بروتين الصويا والبروتين الحيواني على مستويات الدهون الثلاثية في الدم كما أظهرت الدراسة أن بروتين الصويا يقل بنسبة 12.4٪ عن البروتين الحيواني لذلك يمكن أن يساعد في علاج الدهون الثلاثية.
  • يمكنك العثور على بروتين الصويا في العديد من الأطعمة مثل فول الصويا وحليب الصويا.

طريقة خفض أو علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب

علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب مختلفون

  • القرفة : أحد طرق علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب حيث أن للقرفة العديد من الفوائد الصحية من بينها تقليل الدهون الثلاثية وبعد دراسة الأشخاص الذين تناولوا 3 أو 6 جرامات من القرفة يوميًا وكل هذه الأدوية أظهرت أنها تخفض مستوى الدهون الثلاثية.
  • الثوم : هو أحد طرق علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب وهو أحد كنوز الطبيعة لأن العديد من الدراسات أظهرت أن تناول فص ثوم واحد فقط يوميًا حيث يمكن أن يساعد في تقليل الدهون الثلاثية فبالإضافة إلى خصائصه المضادة للالتهابات ومضادة للتخثر يساعد الثوم أيضًا في تقليل إفراز الدهون الثلاثية من الكبد إلى الدم كما أنه يساعد على خفض نسبة الكوليسترول.
  • الشاي الأخضر : هو أحد طرق علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب حيث تحتوي أوراق الشاي الأخضر على مادة التانينات ومضادات الأكسدة الطبيعية الأخرى التي تساعد في تقليل الدهون الثلاثية حيث يمكن أن يساعدك شرب الشاي الأخضر وعادات الأكل السليمة والتمارين الرياضية على تقليل الدهون الثلاثية بسهولة أكبر.
  • الأحماض الدهنية في الشاي الأخضر مفيدة لصحة القلب وتساعد على خفض الدهون الثلاثية والكوليسترول.
  • القرنفل : هو أحد طرق علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب فمن المعروف أن القرنفل يحتوي على مضادات الأكسدة وعلي المواد المضادة للالتهابات ويشيع استخدامها كعلاجات منزلية لالتهاب المفاصل وآلام العضلات ولها خصائص مضادة لارتفاع نسبة الدهون الثلاثية.
  • أعشاب البردقوش : هو أحد طرق علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب وهو نبات موصى به لعلاج ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وذلك لاحتوائه على أحماض أوميغا 3 كما أن له خصائص أخرى مضادة للجراثيم ومضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات للعديد من الأمراض مثل مرض السكري والسرطان.
  • الريحان : هو أحد طرق علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب وبسبب مضادات الأكسدة الموجودة فيه فهو عشبة عطرية نشطة للغاية لأنه يحتوي على 3 إلى 20 مرة من مضادات الأكسدة من الأعشاب الأخرى التي تمت دراستها.
  • أوراق الغار : معروف في نظامنا الغذائي لأنه يستخدم في العديد من الأطباق والغار نبات يسمح بتقليل محتوى الدهون في الدم والتخلص في النهاية من المستويات العالية من الدهون الثلاثية حيث يمكن للمكونات النشطة الموجودة في هذا النبات أن تزيد من مستوى الكوليسترول في الدم لكننا نعني “الكوليسترول الجيد” وخفض مستوى الكوليسترول “الضار يمكن إضافة هذا النبات إلى وجباتك حيث يمكنك أيضًا شربه كشاي.
  • مسحوق الكاري : هو أحد طرق علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب فهو أحد التوابل التي يمكن إضافتها إلى نظامنا الغذائي إذا كنا نعاني من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية لأن الكاري يتكون عادة من بعض النباتات السابقة التي ذكرناها حيث أن المكونان الشائعان في مسحوق الكاري هما الهيل والريحان وهما موسعات للأوعية كما أنه يؤثر على البروتينات التي تقلل من توتر الأوعية الدموية وهذا يمكن أن يخفض ضغط الدم وبالتالي يقلل من فرصة المعاناة من العديد من أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك تصلب الشرايين وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

أصبحت مضادات الأكسدة مرادفة للصحة وهي فئة من المركبات يمكن أن تمنع أنواعًا معينة من الضرر الناجم عن زيادة الجذور الحرة وهي جزيئات من مجموعة متنوعة من المصادر بما في ذلك المبيدات الحشرية والدخان وعوادم السيارات لذلك يمكننا القول أنها تستطيع أيضًا محاربة ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية.

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق