الطب والصحة

علاج الكحة مع ألم بالصدر وأسبابها

يوجد الكثير من الأشخاص يبحثون عن علاج الكحة مع ألم بالصدر حيث أنه يعتبر عرض شائع يعاني منه الكثير، بشكل عام قد لا يدعو للقلق إذا كان شعورًا عابرًا وأما إذا استمر الألم فقد ينذر بخطورة الأمر..

نستطيع من خلال السطور التالية التعرف على الأسباب وراء الكحة مع ألم الصدر، كما أننا أيضًا سنتعرض لطرق علاج مختلفة تساعد على التهدئة من الكحة والتخلص منها، ومتى يجب علينا أن نزور الطبيب حتى نطمئن أنه لا يوجد أي عوامل خطر، كما أننا سنعرض للمضاعفات التي من الممكن أن تنتج عن الكحة الشديدة ونتعرف أيضًا على طرق الوقاية من الإصابة بالكحة.

علاج الكحة مع ألم بالصدر بطرق منزلية

نستطيع علاج الكحة مع ألم بالصدر في المنزل عن طريق بعض النصائح التي يعرضها لنا موقع مختلفون وهي عبارة عن الآتي:

  • أولًا لابد أن يأخذ الجسم القدر الكافي من الراحة حتى يستطيع المقاومة.
  • ثانيًا لابد من تناول المشروبات الدافئة بشكل متكرر أثناء اليوم فهي تعمل على تهدئة الكحة والتخفيف من التهابات الحلق.
  • ثالثًا تناول أطعمة غنية بفيتامين سي لتقوية المناعة وجعل الجسم أكثر مقاومة للأمراض المختلفة.
  • رابعًا لابد من استخدام مرطب للهواء حيث أنه يعمل على تقليل الرطوبة والاحتفاظ بجو معتدل لا يتسبب في ظهور الأمراض.
  • خامسًا لابد من الإقلاع عن التدخين وعدم التواجد في وسط مدخن حيث أنه من أكثر الأشياء المحفزة للكحة.
  • سادسًا تناول أقراص الاستحلاب حيث أنها تعمل على علاج التهاب الحلق مما يخف من الكحة.

علاج الكحة مع ألم بالصدر

أسباب الكحة مع ألم بالصدر

للوصول إلى علاج الكحة مع ألم بالصدر لابد من معرفة الأسباب وراء الكحة وهذه الأسباب عبارة عن الآتي:

  • تنتج الكحة عن الإصابة بمرض فيروسي مثل نزلات البرد التي كثيرا ما نتعرض لها في الشتاء والإنفلونزا والنزلات الشعبية الحادة.
  • الإصابة بالتهاب حاد في الشعب الهوائية هذا الالتهاب يعمل على تهيج الشعب ومن ثم يتسبب في الإصابة بالكحة الشديدة المصحوبة بألم في الصدر.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي وهو عادة ما ينتج عن بعض الفيروسات أو الفطريات أو البكتريا، ويصيب الالتهاب الرئوي الأكياس الهوائية التي تتواجد بالرئتين.
  • الإصابة بمرض الذئبة وهو مرض يؤثر على الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى التهاب بطانة الرئة الخارجية وينتج عنه ألم الصدر والسعال المزمن.
  • الإصابة بسرطان الرئة والتي عادة ما يصاب به المدخنين ويتسبب في السعال الشديد المصحوب بألم الصدر.
  • الإصابة بالربو الذي يعمل على ضيق المسالك الهوائية التي تعمل على صعوبة التنفس والتهاب الرئتين.
  • الإصابة بالانسداد الرئوي وهو عبارة عن إصابة الرئتين بجلطة دموية تعمل على سد مجرى التنفس وتصل إلى السعال المزمن مع ألم في الصدر.
  • الإصابة بارتجاع المريء فهذا المرض ينتج عنه الشعور بالغثيان والقيء كما أنه ينتج عنه حرقان وألم بالصدر كما ينتج عنه السعال حد القيء والكحة الشديدة.

متى ينبغي علينا اللجوء إلى الطبيب؟

أحيانًا نحتاج في علاج الكحة مع ألم الصدر اللجوء المباشر والسريع للطبيب وهذا في الحالات التالية:

  • في حال أن تتفاقم الكحة وتزداد وتستمر مع شدة الألم بالصدر.
  • في حال تم عمل جميع الوصفات المنزلية وتم الذهاب للطبيب ولم يجدي العلاج أي فائدة فلابد من تكرار الذهاب للطبيب.
  • عند تطور الأمر إلى الغثيان أو الإغماء أو الشعور بالألم الشديد.
  • في حال تطور الأمر لعدم التحكم في التبول وعدم السيطرة على الأعصاب أو أداء المهام اليومية.
  • في حال كان السعال خارجًا ممزوجًا بالدماء فلابد من الذهاب المباشر للطبيب لعمل الفحص اللازم.
  • إذا أصبح الشخص لا يستطيع أن يتنفس بسبب الكحة.
  • إذا تطور الأمر لإصابة الشخص بحمى شديدة أو قشعريرة في الجسم.
  • إذا أصبح من حين لآخر يوجد ألم بالصدر شديد ومفاجئ.
  • إذا كان هناك صوت صفير بالصدر أثناء الكحة أو التنفس.
  • جميع هذه الحالات تحتاج اللجوء المباشر للطبيب حتى يستطيع تشخيصها وإعطاء العلاج المناسب لها.

علاج الكحة مع ألم بالصدر

كيف نقي أنفسنا من الكحة مع ألم الصدر؟

إن علاج الكحة مع ألم الصدر يبدأ من إتباع طرق الوقاية منها وهي عبارة عن الآتي:

  • أولًا لابد من تجنب جميع الأشياء التي تهيج الصدر وتتسبب في الكحة والحساسية ومنها: (العطور النفاذة، روائح العفن، الرطوبة، التدخين، روائح الزيوت الناتجة عن الطبخ، الروائح الكيميائية.
  • ثانيًا لابد من التزام النظافة في جميع العادات اليومية وغسل اليدين بصورة دائمة.
  • ثالثًا عدم التواجد في الأماكن التي يمارس بها عادة التدخين حتى لا نتأذى بالتدخين السلبي.
  • رابعًا الحفاظ على الجسم من التيارات الهوائية الشديدة ومن برد الشتاء وحرارة الصيف العالية.
  • خامسًا لابد من عمل روتين يومي منظم وصحي وبه جزء خاص بالرياضة التي تعمل على استنشاق الهواء النقي وتنظيف الصدر.
  • سادسًا لابد من شرب الماء وتناول السوائل الدافئة وتناول طعام صحي غني بالفيتامينات والعناصر التي تحمي الجسم من الأمراض وتقوي مناعته.
  • لابد من ارتداء واقي من الأتربة والعوادم في الأماكن الممتلئة بالأتربة أو مناطق المصانع وعوادم السيارات وغيرها من الأشياء التي تؤثر على الصدر مباشرة وتسبب في الكحة.

إقرأ أيضًا: مقدمة عن الإنترنت قصيرة جداً

الملخص

  • علاج الكحة يعتمد بشكل كبير على نظام روتيني صحي لحفظ الجسد وتقويته.
  • تنتج الكحة عن أسباب متعددة منها الفيروسي ومنها البكتيري ومنها المزمن.
  • لابد من الذهاب للطبيب في حال الشعور بأي خطر أو عرض غير معتاد مع الكحة.
  • هناك طرق للوقاية لابد من الالتزام بها حتى نتجنب الكحة ونقي أنفسنا من الأمراض.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق