الطب والصحة

علاج انسداد الأنف عند الأطفال وأفضل طرق للوقاية

علاج انسداد الأنف عند الأطفال

تبحث الأمهات عن طرق علاج انسداد الأنف عند الأطفال لكي يتعافى أطفالهن ويتنفسوا بشكل مريح، ومن أهم العلاجات هي وضع أجهزة بخار الماء في غرف الأطفال لإزالة رطوبة الجو.

أسباب انسداد الأنف عند الرضع والأطفال

علاج انسداد الأنف عند الأطفال

قبل أن تتعرف على علاج انسداد الأنف عند الأطفال يجب أن تتعرف على الأسباب التي تؤدي لإصابة الطفل بانسداد في الأنف، وتلك الأسباب يستعرضها موقع مختلفون كالآتي:

  • يعاني الأطفال من انسداد الأنف بشكل أكبر من البالغين، وذلك لبعض الأسباب الهامة ومنها تراكم المخاط في الأنف.
  • لا يهتم الأطفال بنظافة أنوفهم، ولهذا يتراكم المخاط في أنوفهم لفترة طويلة مما يمنع مرور الهواء للجهاز التنفسي، وبالتالي الإصابة بانسداد بالأنف.
  • كما تتراكم ملوثات الهواء من بكتريا وغبار وأتربة وفيروسات في أنف الطفل مما يسد الممرات الهوائية فيه ويؤثر سلبًا على التنفس.
  • بالإضافة إلى أن انسداد الأنف قد يكون ناتج عن الإصابة بعدوى فيروسية من أحد أقران الطفل، مما يؤثر على تنفسه.
  • كما أن معاناة الطفل من الجيوب الأنفية يؤدي لإصابته بانسداد الأنف، وذلك المرض يولد به الطفل ويستمر معه حتى يبلغ.
  • بالإضافة إلى ان تقلبات الطقس وتغير درجات الحرارة من موسم لآخر يصيب الطفل بالبرد أو الإنفلونزا، مما يؤدي لانسداد أنفه لفترة حتى ينتهي مرضه.
  • معاناة الطفل من اللوزتين أو اللحمية يؤثر أيضًا على الممرات الهوائية بأنفه، ولهذا يجب إجراء الجراحة فورًا عندما يصاب الطفل بتلك الأمراض.

اقرأ أيضًا: أفضل طرق علاج الكحة عند الأطفال وقت النوم

أعراض انسداد الأنف عند الأطفال

  • تظهر بعض الأعراض على الطفل عند معاناته من انسداد الأنف، وبمجرد أن تلاحظ الأم تلك الأعراض على ابنها يجب أن تذهب معه للطبيب.
  • عند ظهور أعراض المرض يجب الإسراع لشراء علاج انسداد الأنف عند الأطفال وفقًا لما يراه الطبيب.
  • من أبرز الأعراض التي تظهر على الطفل هي صعوبة التنفس وسماع صفير أو صوت خشن صادر من الأنف عند التنفس.
  • كما يستمر الطفل في فتح فمه لدخول الهواء لرئتيه من خلال الفم بسبب انسداد الأنف بشكل يمنع وصول الهواء من خلالها.
  • أثناء النوم تظهر الأعراض بشكل ملحوظ، فيستمر الطفل بإصدار صوت شخير متواصل عند النوم بسبب عدم وصول الهواء لجهازه التنفسي.
  • كما يستمر الطفل بالكحة والعطس دائمًا وبشكل مستمر ومتكرر، كما أن المخاط بداخل الأنف يصبح أكثر تصلبًا.
  • بالإضافة لمعاناة الطفل من خروج إفرازات بألوان مختلفة من أنفه، وكذلك ترتفع درجة حرارة الطفل بشكل ملحوظ.

علاج انسداد الأنف لدى الأطفال بالطرق المنزلية

  • يستحسن علاج انسداد الأنف عند الأطفال بالطرق المنزلية إن كانت الأعراض الظاهرة على الطفل ليست شديدة بشكل مبالغ فيه.
  • يمكن أن تضع الأم جهاز تبخير بالماء بغرفة طفلها كي يمنع وصول الأتربة والغبار والملوثات في الهواء لأنف الطفل.
  • كما يجب أن يتناول الطفل كمية وفيرة من الماء بشكل يومي لتساهم في ترطيب جسده من الداخل، وبالتالي يقل تكون المخاط بأنف الطفل.
  • بالإضافة إلى ضرورة تقوية مناعة الطفل لتجنب إصابته بأية عدوى فيروسية من الغير، وبالتالي إصابته بانسداد بالأنف.
  • يجب أن يتناول الطفل وجبات غذائية صحية وسليمة مع ضرورة الابتعاد عن الأطعمة سريعة التحضير والتي تحتوي على بكتريا كثيرة.
  • بالإضافة إلى ضرورة استخدام محلول الملح لعلاج الانسداد عن طريق وضع الماء المالح ببخاخ ورش قطرات منه في أنف الطفل.
  • كما يمكن للأم أن تشتري لطفلها شفاط الأنف المتوفر بالصيدليات والذي يعمل على إخراج المخاط من أنف الأطفال بدلاً من استخدام الأصابع.

متى يجب على الطفل زيارة الطبيب لعلاج انسداد الأنف؟

علاج انسداد الأنف عند الأطفال وأفضل طرق للوقاية مختلفون

  • إن استخدمت الأم الطرق المنزلية من أجل علاج انسداد الأنف عند الأطفال ورأت أنها لم تؤتي ثمارها، فيجب الذهاب للطبيب للحصول على علاج نهائي.
  • إذا لاحظت الأم أن معدل تنفس ابنها أصبح سريعًا بشكل مبالغ فيه لدرجة يصل إلى 60 نفس بالدقيقة الواحدة، فيجب زيارة الطبيب.
  • كما إن لاحظت الأم صعوبة في تنفس طفلها بحيث يفتح فمه ليتمكن من التنفس بشكل صحيح، فيجب أن تطلب العلاج الملائم من الطبيب.
  • كما أن إصدار صوت الشخير عند صحيان الطفل وليس عند نومه دليل على أنه يعاني وبشدة في التنفس لدرجة إصدار صوت الشخير عند الصحيان.
  • بالإضافة إلى أن ازرقاق لون الجلد بجانب منطقة الأنف والفم دليل على معاناة تلك المنطقة كثيرًا، ولهذا يجب الذهاب للطبيب لوصف المضادات الحيوية.

اقرأ أيضًا: وصفة علاج ينزل البلغم مع البراز وداعًا للبلغم عند الأطفال

طرق الوقاية من الإصابة بانسداد الأنف عند الأطفال

  • يجب ألا تنتظر الأم حتى يصاب طفلها بانسداد في الأنف، وتبحث بعد ذلك على علاج ملائم، بل يفضل تجنب حدوث الانسداد من الأصل.
  • لا ينبغي على الأم أن تشتري لطفلها أية أدوية لعلاج الزكام والبرد دون أمر من الطبيب لعله يعاني من حساسية تجاه مكون من مكونات الأدوية.
  • إن استخدمت السيدة المحلول الملحي لإزالة المخاط من أنف طفلها، فلا يجب أن تستخدم معه أية مركبات دوائية أخرى.
  • في حالة شراء السيدة لطفلها جهاز بخار، فيجب أن يكون الجهاز باردًا لأن الأجهزة الساخنة تسبب الحروق للأطفال.
  • يجب ألا تقوم الأم بتعديل وضعية طفلها عند النوم حتى لا تضعه بوضعية خاطئة مما يعرضه للموت المفاجئ.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق