الطب والصحة

علاج عرق النسا بالاعشاب أفضل طرق مضمونة ومجربة

علاج عرق النسا بالاعشاب

يُمكن علاج عرق النسا بالاعشاب مثل الكركم، والخردل، والزنجبيل، ولكنها تحتاج لوقت طويل نسبيًا لتُعطي مفعول، ويخف الألم الناتج عن الإصابة بعرق النسا، ولكنها آمنة تمامًا.

عرق النسا

يُطلق اسم عرق النسا على التهاب العصب الوركي، وهذا الألم الذي يشعر به الشخص الذي يُصاب بالتهاب هذا العصب يكون شديد جدًا.

  • بالرغم من أنه عند سماع اسم المرض نعتقد أنه يُصيب النساء فقط، ولكن هذا المرض يُصيب كلا الجنسين على حد سواء الرجال، والنساء.
  • يكون الألم الناتج عن عرق النسا في منطقة الظهر، ويزداد الألم عند الوقوف لفترات طويلة، وكذلك عند ممارسة نشاط بدني عنيف.
  • يمتد الألم كذلك بطول الساق، وفي أغلب الحالات يكون الوجع في جانب واحد من الجسم، سواء كان الأيمن أو الأيسر بحسب مكان التهاب العصب.
  • يوجد عدة طرق لعلاج عرق النسا منها ما يتم وصفه بواسطة الأطباء، وأيضًا يمكن علاج عرق النسا بالاعشاب وهي تُعطي نتائج فعالة.
  • يجعل مرض عرق النسا الشخص غير قادر على ممارسة مهامه اليومية، ولهذا يجب على الأشخاص الذين يعانون منه اتباع الطرق التي تؤدي إلى تقليل التهابه بحرص.

أسباب الإصابة بعرق النسا

يُقدم موقع مختلفون الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض عرق النسا، وهي تكون كالآتي:

  • السبب الرئيسي لالتهاب العصب الوركي المتسبب في المعاناة من أعراض مرض عرق النسا هي الضغط الذي قد يقع على العمود الفقري في آخره بسبب الفقرات.
  • أغلب الأشخاص ممن يصابوا بعرق النسا يكون لديهم تاريخ مرضي بانزلاق غضروفي ضغط على العصب أدى لالتهابه بهذا الشكل المؤلم.
  • المعاناة من وجود فتق في العمود الفقري للشخص المصاب.
  • وجود زوائد عظمية في الفقرات السفلية في منطقة الظهر.

أعراض الإصابة بعرق النسا

عند ظهور الأعراض الآتية بصورة شديدة يجب اتباع كافة طرق علاج عرق النسا بالاعشاب وإن لم يؤتي بفعالية يجب التوجه للطبيب.

  • يشعر المريض بخدر في ساقه وقدمه ومنطقة أسفل الظهر.
  • عدم الشعور بالراحة أثناء الوقوف، أو حتى أثناء الاستلقاء.
  • يزداد شعور الشخص بالألم وهو جالس لفترة طويلة، فهذا يُمثل ضغط على منطقة أسفل الظهر ومنه يتأثر العصب الوركي، فيشعر الشخص بالألم.
  • قد تختلف الأعراض من شخص إلى آخر، وهذا بحسب حالته المرضية، فهناك من يشعرون بألم خفيف، وهناك من يشعرون بألم لا يمكن احتماله.
  • قد يعاني الشخص الذي يُصاب بعرق النسا من مشكلات متعلقة بالجهاز البولي.
  • يؤدي طول مدة الإصابة بعرق النسا إلى حدوث ضعف في العضلات الموجودة في الجانب المصاب من الجسم.

علاج عرق النسا بالاعشاب

تتعدد طرق علاج عرق النسا بالاعشاب ومنها الآتي

  • مشروب الكركم مع الحليب من المشروبات الفعالة في علاج مرض عرق النسا، حيث أن الكركم من الأعشاب التي لها تأثير مُهدئ، ومُسكن على كافة أعضاء الجسم.
  • يتم تحضير هذا المشروب عن طريق تسخين اللبن على النار لقتل الميكروبات التي قد تتواجد به، وبعد ذلك نضيف إليه ملعقة كركم، ويمكن تحليته بعسل النحل.
  • يجب على الأشخاص ممن لديهم مشكلات في المعدة تنب تناول الكركم بالطريقة السابقة، فهو بهذا سيزيد من ألم المعدة، ويمكن عوضًا عن ذلك تناول كبسولات منه.
  • الزنجبيل من الأعشاب التي يمكن تناولها بعد أن يتم غليه لوقت قليل، فهو يعمل على تقليل الآلام التي تنتج عن التهاب الأعصاب، والعضلات.
  • يتم تحضير الزنجبيل عن طريق وضع كمية من الماء تغلي على النار، وبعد ذلك نطفئ النار، ونُضيف ملعقة من الزنجبيل للماء المغلي، ويمكن إضافة القرفة له فهي تسكن الألم.
  • الثوم من المواد الطبيعية المستخدمة في علاج مرض عرق النسا، ويكون هذا عن طريق إضافته للأكلات المطهوة، أو عن طريق مضغه فهو يقوم بقتل البكتيريا.
  • هناك أيضًا من يستخدمون زهرة العطاس في علاج هذا المرض، ولكن عن طريق أخذ المستخلص منها، ووضعه على المناطق المصابة.

إقرأ أيضًا: علاج ضعف الانتصاب بالثوم حقيقة أم خرافة قد تضرك ؟

علاج عرق النسا باستخدام الزيوت الطبيعية

بخلاف طرق علاج عرق النسا بالاعشاب هناك طريقة لا تقل فاعلية عن هذا وبمنتجات طبيعية وهي الزيوت الطبيعية

  • تقوم هذه الطريقة على تدليك المنطقة المتضررة باستخدام عدة زيوت فعالة في هذا المجال، وهذه الزيوت يكون لها أثر في تنشيط الدورة الدموية.
  • تساعد عملية التدليك على تنشيط العصب الوركي، وتقليل الألم، وتقوية العضلات في المنطقة المُصابة، وبهذا تعمل على علاج مرض عرق النسا.
  • يعتبر زيت الكافور من الزيوت الأكثر استخدامًا في هذا المجال، فهذا الزيت يساعد على تقليل تشنج العضلات، وبالتالي يشعر المريض بالراحة بعد التدليك.
  • يمكن كذلك استخدام زيت السمسم في تدليك القدم، وأسفل الظهر، والساق المتضررة فهو يسكن الألم.
  • زيت الخردل أثبت فاعلية كبيرة في تسكين الألم وتقليل الإحساس بالخدر المُصاحب للإصابة بمرض عرق النسا.

ملاحظات عند استخدام الزيوت في علاج عرق النسا

  • يجب شراء الزيت الطبيعي المستخدم سواء كان زيت السمسم، أو زيت الكافور، أو زيت الخردل من مكان موثوق منه بحيث يكون الزيت أصلي، وغير مغشوش.
  • قبل أن يتم استخدام الزيت يجب أن يقوم الشخص بتدفئته على نار هادئة ليكون بدرجة حرارة يتقبلها الجسم، وبدون أن تتسبب في حروق على الجلد عند وضعه، فقط تدفئته.
  • تساعد تدفئة الزيت على امتصاص الجلد له بصورة أفضل مما لو لم يتم تدفئته.
  • تكون الجلسة الخاصة بالتدليك لا تقل عن خمسة دقائق، ويشمل الشخص كل المناطق التي يشعر فيها المريض بالألم.
  • يبدأ الشخص بالتدليك من أسفل الظهر ويمر بالأرداف، وكذلك بالساق المتشنجة حتى يصل للقدم.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق