الطب والصحة

علاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن بالأعشاب

علاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن.. تعد مشاكل المعدة من أكثر الشكاوى شيوعًا وغالبًا ما تكون ناجمة عن المحفزات اليومية المعتادة لكن مشاكل المعدة يمكن أن تشير إلى حالات طبية أساسية أخرى أو أن تكون علامة على شيء أكثر خطورة.

علاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن

يمكن تصنيف الالتهابات المختلفة لبطانة المعدة (البطانة) حسب درجة تلف الغشاء أو حسب موقع الالتهاب في المعدة أو نوع الخلايا المصابة بالالتهاب ومع ذلك فإن تصنيف التهاب المعدة لا يشير بالضرورة إلى سبب الالتهاب.

كما يشتكي الكثير من الأشخاص من آلام في المعدة ويعانون من مشاكل مثل الانتفاخ والحماض وحرقة المعدة التي تسببها التهابات المعدة المرهقة وسوف نتعرف من خلال هذا المقال علي العلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن من خلال موقع مختلفون.

نصائح لتفادي إلتهاب المعدة المزمن

  • لا تأكل الكثير من اللحوم الحمراء والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.
  • حافظ على النظافة الشخصية واغسل يديك قبل الأكل لتجنب انتقال العدوى والفطريات إلى المعدة.
  • لا تأكل الكثير من الملح والمخللات لأن هذا يزيد من مشكلة التهاب المعدة.
  • ابتعد عن منتجات الألبان كاملة الدسم.
  • تجنب تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل الشاي والقهوة لأنها تزيد من مشكلة التهاب المعدة.
  • عدم استخدام البهارات والتأكد من طهي الطعام بطريقة صحية للغاية ولا تسبب مشاكل في جدار المعدة.

أقرأ أيضآ : متى يبدأ مفعول الثوم في علاج الأمراض

أعشاب لعلاج التهاب المعدة

  • النعناع : يُستخدم كعلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن فالنعناع ليس مجرد معطر للنفس حيث تشير الدلائل أيضًا إلى أن زيت النعناع الأساسي الذي يحتوي على المنثول له تأثير مضاد للتشنج على عضلات الجهاز الهضمي ورائحته تهدئ الأعصاب بما في ذلك تلك الموجودة في المعدة.
  • هذا يجعل النعناع شائعًا لدى مرضى القولون العصبي وجدت دراسة أن مرضى القولون العصبي الذين تناولوا كبسولات زيت النعناع شعروا بارتياح بنسبة 40٪ من آلام البطن وتقليل الغازات بنسبة 50٪. كما أن النعناع لديه القدرة على تقليل آلام البطن الناتجة عن الغازات.
  • اللافندر : يُستخدم كعلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن حيث يحتوي الخزامى على خصائص هضمية حيث وجدت إحدى الدراسات أيضًا أن اللافندر المأخوذ عن طريق الفم أو الاستنشاق لديه القدرة على حماية المعدة من القرحة.
  • كما اتضح أن استخدام هذا الزيت في العلاج بالروائح له تأثير مسكن ومن المعروف أيضًا أنه يساعد في علاج الإسهال وتهدئة تقلصات الدورة الشهرية.
  • الكاموميل : يُستخدم كعلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن حيث يعتبر من أكثر الأعشاب أمانًا وهذه العشبة لها خصائص مضادة للتشنج ومضادة للالتهابات.
  • تظهر الأبحاث أن خصائصه الطبيعية المهدئة يمكن أن تهدئ بطانة الجهاز الهضمي وتخفيف الغازات وحموضة المعدة وعسر الهضم الناجم عن التوتر أو القلق.
  • أظهر البحث العلمي أيضًا أن مستخلصات البابونج المائي التي يتم تناولها عن طريق الفم تظهر خصائص واقية من قرحة الجهاز الهضمي بين الأجزاء المعالجة والأجزاء غير المعالجة.
  • الزنجبيل : يُستخدم كعلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن ما يميز الزنجبيل عن علاجات المعدة العشبية هو قدرته على علاج الغثيان والقيء. الزنجبيل المبشور الطازج هو الأفضل في منع غثيان الصباح دون الشعور بالنعاس مثل الأدوية الأخرى.
  • بالإضافة إلى الغثيان والقيء يمكن لشاي الزنجبيل أيضًا مكافحة الغازات والألم الناتج عن الغازات.
  • عشبة الشمر : يُستخدم كعلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن للشمر تأثير إيجابي على آلام المنطقة الشرسوفية سواء في الشاي أو في صورة زيت مستخلص.
  • للشمر تأثيرات مضادة للقرحة ومضادات الأكسدة لمستخلصات الشمر كما وجدوا أن الشمر يمكن أن يقلل بشكل كبير من حالات تلف المعدة.
  • تُعزى هذه الخصائص الوقائية إلى قدرة العشبة على تقليل بيروكسيد الدهون وزيادة نشاط مضادات الأكسدة.
  • الهندباء : يُستخدم كعلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن فهو من الأعشاب الرائعة التي توفر عددًا من العناصر الغذائية القيمة للصحة فهي تحتوي على الريبوفلافين ، وحمض الأسكوربيك ، والزنك ، والحديد ، والمنغنيز ، والبروتين ، والفوسفور ، والكاروتين ، والكالسيوم وفيتامين ب ، والستيرولات ، والفلافونويد.
  • من المعروف أن له تأثير مدر للبول وينقي الدم ويقلل من آثار تطهير الكبد.
  • يُعتقد أيضًا أن الهندباء فعالة في تطهير الجهاز اللمفاوي بالجسم وكذلك تحسين الهضم.
  • تستخدم أوراق الهندباء بشكل شائع لزيادة مستويات حمض الهيدروكلوريك في المعدة ومنع آلام المعدة.
  • يمكن استخدامه أيضًا لتحسين أداء الكبد والمرارة والمعدة.
  • كما يساعد الهندباء أيضًا في الأمراض المتعلقة بالغازات المعوية والمعدة.
  • الزعتر : يُستخدم كعلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن فالزعتر عشب لطيف يساعد على تهدئة الغازات المعوية أو الغازات واضطراب المعدة والالتهابات الطفيلية وآلام المعدة أو الالتهابات.
  • ما توفر هذه العشبة مساعدة ممتازة في تحسين عملية الهضم.
  • إذا كنت تتناول الزعتر بانتظام ، فيمكن أن يساعد في تقليل أعراض متلازمة القولون العصبي والمغص الناجم عن تقلصات الأمعاء.
  • كما يعمل الزعتر أيضًا على إرخاء عضلات البطن مما يساعد على تخفيف أمراض الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم وفقدان الشهية والتهاب المعدة المزمن.
  • كما انه مصدر جيد لمضادات الأكسدة كما يحتوي الزعتر أيضًا على عناصر مغذية مثل فيتامين K والألياف والكروم والمنغنيز والكالسيوم والحديد والبيوفلافونويدس المفيدة للجسم.
  • الهيل : يُستخدم كعلاج نهائى لالتهاب المعدة المزمن من التوابل المشهورة في آسيا فغالبًا ما يتم إضافتها إلى الأطباق الهندية.
  • بسبب خصائصه المضادة للتشنج والمسكنات يعتبر الهيل علاجًا فعالًا للعديد من أمراض الجهاز الهضمي فهو يحتوي على مكونات من الزيوت الطيارة التي لها تأثير مهدئ على الأمعاء والمعدة.
  • كما انه من المعروف أيضًا أنه يخفف من مشاكل المعدة وعسر الهضم والغازات والإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
إغلاق
إغلاق