إسلاميات

علامات السحر في الجسم وكيفية علاجه

علامات السحر في الجسم

إن ظهور علامات السحر في الجسم تثير القلق لدى نفس الإنسان بشكل كبير، ولهذا فعند ملاحظة ظهور هذه العلامات يتوجب على المصاب أن يتوجه إلى الله ويتبع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم حتى يشفى منه.

ما هو السحر ؟

السحر هو أكثر الممارسات التي حرمها الله وذلك لأنها تعتبر كفر، كما أنها جريمة يعاقب عليها القانون لما يسببه ذلك الفعل الشنيع من أذى للناس وتغيب للحقائق.

أن فعل هذه الجريمة يدل على قلة الوازع الديني وقد عرفه العلماء بأنه القيام بعمل أشياء خفية من أجل تزوير الحقائق وتضليل الناس والتلاعب بمشاعرهم عن طريق وهم التلاعب مع الشياطين، يسبب ذلك الفعل الشنيع في التفريق بين الناس والمرض.

أما السحر في تعريفة الشرعي هو التلبيس، وقد ورد ذكر السحر في كثير من المواضع في القرآن الكريم منها على سبيل المثال لا الحصر: قوله تعالى عندما وصف سحر فرعون: ” قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى”.

وقد ذكر الكثير من العلماء وأجمعوا على أن الساحر يقتل من غير استتابة وذلك من عظم الضرر الذي يقع على الشخص المسحور، ولذلك قام موقع مختلفون بتوضيح علامات السحر في الجسم وكيفية علاجه.

ما هي علامات السحر في الجسم ؟

هناك عدة علامات تظهر على جسم الإنسان المسحور منها علامات مادية يمكن رؤيتها ومنها علامات لا يمكن رؤيتها فتكون نفسية تظهر من خلال تصرفاته ومن أهم علامات السحر في الجسم ما يلي:

  • عدم قدرة الرجل على إقامة علاقة زوجية بينه وبين زوجته وهو ما يدل على وجود سحر بالتفريق بين المرء وزوجه.
  • كثرة النسيان وتخيل حدوث أشياء لم تحدث من الأساس.
  • الكوابيس والأحلام المفزعة تعد من علامات وجود السحر، كذلك الشعور بضيق في التنفس وألم في البطن.
  • كره الزوج لزوجته أو العكس يدل على وجود سحر.
  • عدم القدرة على التركيز وكثرة السرحان والشرود يدل على وجود سحر.
  • الشعور المستمر بالصداع والخمول والكسل كلها علامات تدل على وجود سحر.
  • الاكتئاب والشعور المستمر بالحزن خاصة عند سماع القرآن وذكر الله يدل على وجود سحر في الجسم.
  • سرعة الغضب و حدوث خفقان في القلب بشكل مستمر والاضطراب في العلاقات مع الأشخاص المحيطين والعصبية الزائدة.
  • الإصابة بنوبات الصرع دون وجود تاريخ مرضي يدل على أن الجسم مسحور.
  • العزلة وعدم الرغبة في الاجتماع مع الآخرين.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة وشعور بالغثيان مع وجود آلام شديدة في البطن يدل على وجود سحر في الجسم.

كيفية علاج السحر

بعد ظهور علامات السحر في الجسم، توجد عدة طرق للعلاج منه، ومن أهمها الرقية الشرعية وتكون بأخذ سبع ورقات من نبات السدر الأخضر والقيام بدقها بواسطة حجر ووضعها في إناء، ومن ثم القيام بسكب الماء عليها بمقدار يكفي لعملية الغسل.

كذلك قراءة آيه الكرسي وسورة الكافرون والفلق والإخلاص وسورة الناس إيضًا بالإضافة إلى عدد من الآيات الخاصة بالسحر و المذكورة في سورة الأعراف وهي: “وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون* فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون* فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين* وألقى السحرة ساجدين”.

قراءة آيات من سورة يونس وهي:” وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم* فلما جاء السحرة قال لهم موسى ألقوا ما أنتم ملقون* فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لايصلح عمل المفسدين* ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون”.

قراءة آيات من سورة طه وهي: ” قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون من أول من ألقى* قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى* فأوجس في نفسه خيفة موسى* قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى* وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى”.

كذلك يمكن التداوي من السحر بالسحر إذ يمكن للمرء العارف بالسحر إبطال مفعول السحر المصنوع لشخص بعمل سحر آخر مثله، ولكن يخالف  ذلك الشريعة الإسلامية ويعد ذنب عظيم، كما يمكن العلاج بالنشرة وهو عبارة عن مداومة المسحور بالرقية من بعض من الآيات القرآنية أو الأحاديث النبوية.

يُمكن العلاج أيضًا عن طريق تتبع السحر واستخراجه وتفكيكه، واللجوء إلى الله بالدعاء والإلحاح لمعرفة مكان وجود السحر والعمل على إزالته والتخلص منه عن طريق الحرق وتعد هذه الطريق من أكثر الطرق فعالية.

بجانب ذلك توجد طريقة أخرى وهي التداوي التمر والعجوة وهي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث جاء في الحديث الشريف منها قوله ” من تصبح كل يوم سبع تمرات عجوة، لم يضره في ذلك في ذلك اليوم سم ولا سحر”.

طرق الوقاية من السحر

لتجنب الوقوع وظهور علامات السحر في الجسم، على المسلم أن يحرص دائمًا على الأفعال التي تقربه إلى الله لتحصينه وحمايته من أذي هؤلاء الأشخاص عن طريق الإيمان والتوحيد بالله  وأن كل ما يصيب المرء هو من عند الله، كما يجب على المرء المداومة على قراءة آية الكرسي وقراءة المعوذتين للتحصين بهم من كل أذى.

ما هو حكم السحر في الإسلام ؟

حرم السحر في الإسلام فمن يقوم بهذا الفعل يعد كافرًا وخارج عن الإسلام، وذلك لأنه لا يتمكن من عمل السحر إلا عن طريق تقربه من الجن إما عن طريق الذبح أو الاستعانة ببني الجن، كما تنهى الشريعة الإسلامية عن التعامل مع العرافين والكهنة وكل من لهم علاقة بالسحر.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
إغلاق
إغلاق