إسلاميات

فضل سورة الواقعة لابن باز كل ليلة

فضل سورة الواقعة لابن باز

إنتشرت العديد من الأسئلة عن فضل سورة الواقعة لابن باز والتي قد أُطلق عليها سورة الغني، حيث أن الكثيرون يتداولون بعض الكلام عن أن سورة الواقعة فضل عظيم في جلب الرزق وفتح الأبواب المغلقة.

نبذة عن سورة الواقعة

يقدم اليوم موقع مختلفون لجميع الناس معلومات أكيدة وصحيحة عن فضل سورة الواقعة لابن باز، ويمكن التعرف على سورة الواقعة كما يلي:

  • تُعد سورة الواقعة من أحد السور المكية التي نزلت على نبينا الكريم محمد صلي الله علية وسلم قبل الهجرة.
  • كما أنها من السور التي توجد في الجزء الثالث والعشرون من القرآن الكريم، وتعتبر هي السورة السادسة والخمسون من أصل مائة وأربع عشر سورة قرانية.
  • حيث يصل عدد آيات سورة الواقعة إلى نحو ست وتسعون آية، بينما تصل كلماته إلى ما يقارب ثلاثمائة وتسعة وسبعون آية، وعدد أحرفها يبلغ ألف وستمائة واثنان وتسعون حرفًا.
  • ومن الجدير بالذكر أن الله سبحانه وتعالى قد بدأ أولى آيات سورة الواقعة بصيغة الشرط فقال ( إذا وقعت الواقعة).
  • وتقع سورة الواقعة بين سورة الشعراء وهي تسبقها وسورة طه وهي تليها.

اقرأ أيضًا: تفسير سورة البقرة كاملة للشعراوي مكتوبة ومبسطا

فضل قراءة سورة الواقعة كل ليلة

قد قيل الكثير عن فضل سورة الواقعة لابن باز خصَا في حال قراءتها قبل النوم، ويمكن ذكر فضلها في النقاط التالية كما يلي:

  • في الواقع أن هناك العديد من الأحاديث التي جاءت لتؤكد على مدى فضل سورة الواقعة، حيث ثبت أن قراءتها كل ليلة قبل النوم تمنع الفقر.
  • كما قيل عن فضل قراءة سورة الواقعة كل ليلة أنه تجلب الرزق وتفتح الأبواب المغلقة، وأن قارئها لن يستطيع تصديق عينة من الرزق الوفير الذي سوف يدر علية.
  • حيث روى ابن مسعود رضي الله عنه عن نبي الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( من قرأ سورة الواقعة في كل ليلة؛ لم تُصبه فاقة أبدَا).
  • علاوة على أنه ثبت عن أن ابن مسعود كان كل ليلة يأمر بناته بقراءة سورة الواقعة قبل النوم والاستمرار قرائتها دون إنقطاع.
  • كما كان يقول ابن مسعود لبناته لابد من التمعن والتدبر في آيات سورة الواقعة، وذلك لما لها من فضل عظيم.
  • حيث قيل إنها تمنع الفقر والفاقة وتجلب الرزق وتمنع البؤسد لهذا تم تسميتها بسورة الغني.

فضل المداومة على قراءة سورة الواقعة

كما أنه جائت الكثير من الأحاديث التي تشيد عن فضل سورة الواقعة لابن باز والمداومة عليها كل يوم، ويُعد فضل المداومة على سورة الواقعة كما يلي:

  • أثبت أن من يداوم على قراءة سورة الواقعة كل ليلة فإنه لم يكن من الغافلين أبدًا، وذلك لإنها تحتوي على آيات بها ترهيب وتخويف من أهوال يوم القيامة والحساب والعقاب.
  • كما أن سورة الواقعة ذُكر بها أهوال الاحتضار لكي يعظ الناس ويجعلهم يعملون الصالحات لكي ينجوا من عذاب القبر وعذاب يوم القيامة.
  • وقد جاء عن ابن القيم العيد عن عبد الله بن عباس – رضي الله عنهما – قال أبو بكر: يارسول الله أراك قد شبت؟ قال” شيبتني هود والواقعة، والمرسلات، وعم يتساءلون”، لما ورد في هذه السور من التخويف من عذاب الآخرة، وذكر صفات الجنة.
  • علاوة على روى الهيثمي في معجم الزوائد أن عبد الله بن عمر- رضي الله عنه- قال عن فضل سورة الواقعة: ” قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة الواقعة فلما بلغت فروح وريحان قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فروح وريحان يا ابن عمر”.

سورة الواقعة باب من أبواب الرزق

في الواقع أنه كثرت الاقاويل والاحاديث التي تثبت أن سورة الواقعة تعتبر باب من أبواب الرزق، حيث أن لها فضل عظيم في جلب الرزق وتوسيع والفرج وكل من يقرأها ويداوم عليها يري أن الله عز وجل يرزقة من حيث لايعلم ولا يحتسب أي من فضل الله.

حيث جاء في الأحاديث أن من يقرأ سورة الواقعة لم يفتقر أبدًا، كما أن من يداوم على قراءتها استغنى من فضل الله عز وجل فهي تُعرف بإسم سورة الغني لما لها من فضل عظيم في جلب الرزق وفتح الأبواب المغلقة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة يس لقضاء الحوائج وفضلها وكيفية قرائتها بالتجويد

فضل قرأة سورة الواقعة للعالم الجليل ابن الباز

  • ذكر العالم عبد العزيز ابن الباز والذي يعتبر واحد من عمالقة العلماء في الدين الإسلامي، أن كافة الأحاديث التي جاءت عن فضل سورة الواقعة لابن باز غير صحيحة وأنه ليس أكيدة أنها منقولة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • بينما قال أن قراءة جميع سور القرآن الكريم والمداومة على فتح المصحف الشريف وقراءة ما تيسر هي من الأمور التي يكسب المسلمون عليها ثواب عظيم.
  • كما قال إن قراءة القرآن الكريم لابن أن يُتلي آياته بتمعن وتضرع لكي يأخذ المسلم العظة والعبرة مما يذكر في القرآن.

تجربتي مع سورة الواقعة

كما تروي إحدى السيدات تجربتها مع المداومة على قراءة سورة الواقعة كل ليلة قائلة مايلي:

  • كنت أقرأ سورة الواقعة كل ليلة مع الكثرة في الاستغفار وقراءة الأذكار اليومية، وقد رأيت العجب فقد أنصلح حالي وفتح لي العديد من ابواب الرزق.
  • كما أن روت سيدة أخرى إنها كانت تخدم أبيها المريض دون مساعدة أحد، وقد داومت على قراة سورة يس والواقعة ورزقني الله بزوج صالح أعانني على خدمة أبي.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق